التخطي إلى المحتوى
الحيوانات اللاحمة

اللّواحم

اللواحم حیوانات تصطاد الطرائد حيّة ولها أسنان تلائم نوع طعامها: كلاّبات لتقتل بها، ثنايا التمزيق الجلد وطواحن لتقطيع اللحم ومضغه، يصطاد القاقُم والسّرعوب والببر والنمر فرادی، والأسد والذئب والسِّمْع تصطاد جماعاتٍ، ما يتيح لها مهاجمة طرائد أكبر منها فتقلها وتتقاسمها. يصطاد الثعلب والدلق والراتون الغاسل ولكنها تأكل أيضاً الثمار والبيض.. وكلب الماء يصطاد السمك وتقتاتُ الدببة (ما عدا الدب الأبيض) بالنباتات بوجه خاص.

أنواع الحيوانات اللّحمة

الذئاب والثعالب

تنتمي الذئاب والثعالب إلى فصيلة الكلاب، ولها إلى حد ما، حجم الكلاب وشكلها، تساعدها عضلاتها الضخمة وأعضاؤها المستطيلة على أن تركض بسرعة، كانت الذئاب قديماً، منتشرة في نصف الكرة الشمالي بكامله ولكنّها أبيدت في كثير من البلدان. تعيش جماعات تحافظ على الطبقية محافظة دقيقة (فبعض الذئاب تهيمن على بعض). وتتواصل بفضل سُّلم من الأصوات المتنوعة. تنتشر الثعالب في نصف الكرة الشمالي بكامله تقريباً وتعيش فرادى أو في عائلاتٍ داخل جحر، إنه حيوان محتال تألف مع الإنسان، يتجول غالباً في جوار المدن بحتاً عن طعامه لأنه يأكل كل شيء.

الهر، الوشق، النمر والأسد

جميعها تنتسبُ إلى فصيلة السنّوريات: إنها تشبه الهر: وجه قصير، أذنان مستديرتان إلى حد ما، خمس أصابع في القائمتين الأماميتين وأربع في القائمتين الخلفيّتين ولها مخالب قابلة للانكماش، لدى السنّوريات تظهر أوضح ما تظهر صفة اللواحم وخاصة على مستوى الأسنان، فلها 30 سناً کحد وسطي (في حين أن للكلاب وللدببة 42) لكن أنيابها كبيرة وهي على شكل كلاّبات.

للهرّ الأليف جسم متوسط الحجم وهو لا شك سليلُ هر افريقيا والشرق الأوسط (المصريون هم أوّل من دجن هذا الحيوان منذ 4000 سنة). ولا يزال يوجد إلى اليوم بعض الأنواع المتوحشة: الهر المتوحش في أوروبا، الكوجر (أسد أميركا) في أميركا والمانول (Manul) في آسيا. للوشق رأس مميز جداً وله أذنان تنتهيان بخصلة شعر تشكل نوعاً من ريشة رسام. لا يطارد طرائده (أرانب، أرانب برية، | يحمور) بل يقترب منها خلسة قبل أن ينقض عليها. يوجد منه نوعان في أميركا الشمالية وخاصة في كندا لكنه أصبح نادراً في أوروبا وتجري محاولات لإدخاله إلى عدة بلدان.

ويُدرج تحت اسم (نُمورَة) أضخم السنوريّات: النمر الحقيقي الذي تجده في افريقيا وآسيا، اليغور (النمر الأميركي)، ببر آسيا والأسد الذي تجده في أفريقيا وفي منطقة صغيرة في الهند. ويعيش هذا الأخير، على نقيض السنوريات الكبيرة الأخرى، في تجمعّات عائلية، الإناث وحدها هي التي تصطاد، أما الفهد الموجود في جميع أفريقيا وفي آسيا الغربية فهو أسرع الحيوانات في الركض.

الدببة

يُصنف الدب عادة في فئة اللواحم لكنه يأكل كل شيء: النبات والحيوان ، الدب أخمصي السير (كالإنسان) أي يضع باطن قدمه كله على الأرض وبالرغم من ثقله وضخامة جسمه فهو رشيق وسريع. إن الدب الأبيض أو الدب القطبي هو أكبر اللواحم التي تعيش على اليابسة (وزنه 700 كلغ وطوله 2,5 متران).

يالف المناطق الكندية القريبة من القطب ومنطق سيبيريا والألسكا، وهو سباح ماهر يغتذي بالفقمة والأسماك، نجد الغريزلي بين الألسكا والولايات المتحدة (الجبال الصخرية)، وهو متهم بمهاجمة الإنسان والقطعان، لكنه في الحقيقة يأكل النباتات وصغار القوارض، والدب الأسمر الأوروبي من النوع نفسه، لكنه أصغر حجماً وأقل تهجُّماً ولقد أصبح نادراً جداً. وأصغر منهما الدب الأسود المنتشر في قسم كبير من أميركا الشمالية وهو رشيق جدا أيضاً: يتسلّق الأشجار ليصطاد طعامه (من ثمار وحشرات) أو ليختبيء في حال الخطر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *