التخطي إلى المحتوى
طيور الغابات

طيور الغابات

يعيش ما يزيد على نصف أنواع الطيور كافة في الغابات أو في الغابات الاستوائية الممطرة بشكل أساسي، فهي تعتمد على الأشجار في الحصول على الغذاء، وتستقر في مكان عال بها، وتبني الأعشاش على الأفرع وفي الفتحات؛ أي أنها تستخدم الأشجار في الواقع في جميع مناحي حياتها.

جميع أشكال الغذاء

تلتهم الكثير من طيور الغابات مثل طائر الشحرور الحيوانات والنباتات، ويعد المنقار من النوع المتوسط ملائما جدا لالتهام الثمار والبذور والحشرات والديدان.

طائر العقعق

يمكن أن يكون طائر العقعق في بعض المناطق واحدا من الطيور المزعجة والمؤذية، لأنه يسلب بيض الطيور الأصغر حجما وصغارها، ويمكنه التقاط الأشياء اللامعة، مثل الخواتم و البلاستيك اللامع.

طيور مفيدة

تأكل الطيور الأخرى أنواعا معينة من الغذاء، ففي حالة الطيور المتسلقة الآكلة للعسل وطيور التيمروطيور الطنّان، يكون المنقار طويلا ورفيعا، ويشبه الإبرة تقريبا ، فتدخل هذا المنقار بعمق داخل أزهار الأشجار كي تمتص الشراب الحلو والرحيق اللزج، وبينما تقوم الطيور بهذه العملية، تلتقط أجنحتها حبوب اللقاح الدقيقة. وتنتقل الطيور بعد ذلك إلى الأشجار الأخرى وهي تحمل هذا اللقاح، مما يمكن الأزهار من تطوير أنواع جديدة من الفاكهة والبذور.

كاسر الجوز

يعتبر الاسم الذي يطلق على طائر كاسر الجوز امتدادا لمصطلح كسر الجوز، إذ يقوم هذا الطائر بكسر الجوز إلى أجزاء صغيرة في لحاء الأشجار، ثم ينقره بقوة كي يكسر القشرة.

هل للطيور عقول؟

قد تكون عقول بعض الطيور بلهاء، ولكن تبدي بعض الطيور الأخرى سلوكيات ذات مهارة عالية، مثل استخدام الأدوات، فعلى سبيل المثال، يستخدم طائر نقار الخشب الذي يعيش على جزر جالاپاجوس شوكة نبات الصبار كي يغرزها داخل الفتحات ويزيل ما بها من يرقانات الديدان، كما يستخدم غراب كاليدونيا الحديثة ساق الأشجار أو ورقتها ذات الحواف الحادة أو الغصين المعقوف، كي يؤدي المهمة نفسها، ويلتقط النسر المصري الحصى ويسقطه على البيض، كي يكسر القشرة ويتغذى على ما بداخله من غذاء، ويمكن لبعض الطيور التي تعيش داخل الأقفاص المغلقة مثل طيور الببغاء تعلم الكثير من الحيل المعقدة، مثل العد حتى 5 أو 6.

أنواع نقار الخشب

نقار الخشب من الطيور التي تسكن الأشجار، وهناك ما يزيد على 200 نوع من طيور نقار الخشب، منها طائر اللواء وطائر بيكاليت تُطبق هذه الطيور بأصابعها التي تشبه المخالب الحادة بإحكام على لحاء الخشب، أما الذيل فيعمل كدعامة له عندما ينحني للخلف ليضرب اللحاء، تنقر هذه الطيور من أجل الحصول على الغذاء من يرقانات الديدان، وتحفر لصنع فتحات لتكون عشا لها، وتصدر أصواتا كصوت قرع الطبول؛ لتحذير الطيور التي تمتلك المنطقة أو لجذب الأنثى.

ألوان الطيور الاستوائية

تتغذى طيور الببغاء والمقو الأمريكي مثل المقو ذي الألوان الزرقاء والهيئة في أسراب من الطيور ذات الصوت الحاد العالي على ثمار الفاكهة والبذور.

الطيور فائقة المهارة

يخفق طائر الطّنّان بجناحيه إلى أعلى 100 مرة كل ثانية، ويمكن أن يطير متجها إلى الخلف، هذه هي طيور الطّنّان الذكور منها والإناث .

تفضيل التسلق على الطيران

يفضل طائر لوري (نوع من طيور الطّورق، وهي طيور إفريقية كبيرة ضعيفة الطيران لها ريش ملون وذيل طويل) الأرجواني ذو العرف التسلق من فروع الأشجار على الطيران، فهو يبحث عن ثمر الين والفواكه الأخرى، بالإضافة إلى بعض الحشرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *