القنفذ

القنفذ

في أوروبا وآسيا وأفريقيا أنواع عدة ومختلفة من القنافذ، وهي حيوانات صغيرة دون الثلاثين سنتمتراً طولا ، شديدة التشابه شكلا، وجوهها وأعضاؤها السفلية مغطاة بطبقة من الريش القاسي الشائك، ويبقى هذا الريش الشائك منبسطا على جسم القنفذ طالما أن هذا الحيوان لا يحس بخوف أو خطر ولكنه ينتصب عند الإحساس بالخوف أو الخطر، تتجه الأشواك في كل الجهات، ويخفي القنفذ رأسه بين قائمتيه الأماميتين ويلتف على نفسه على شكل كرة شائكة، عند ذاك يشعر القنفذ بالأمان وهو في هذه الغابة الكثيفة من الريش الشائك، وقليلة هي الحيوانات التي تهاجم القنفذ وهو ملتف کالكرة.

معلومات عن القنفذ

يمكن للغرير في بعض الاحيان ان يأكل القنفذ كما أن الثعلب قد يتمكن من ذلك أيضا لكنهما لا يفعلان ذلك إلا إذا كانا شديدي الجوع مستعدين لمواجهة أي خطر للحصول على طعام، وما إن يرى الثعلب القنفذ حتى يأخذ بالسير حوله وهو يشم ريحه، ولكنه يبقى على اتم استعداد للابتعاد عنه لا سيما اذا صدف أن لمس أنفه الحساس إحدى الريشات الشائكة ولو لمساً خفيفاً، تعلم القليل جدا عن طريقة معالجة الغرير والثعلب لهذه الكرة الشائكة لأن هذه الحيوانات الثلاثة كلها حيوانات ليلية تقوم بعمليات الصيد في الليل حين لا نستطيع مراقبتها بسهولة .

هنالك حكايات كثيرة عن طريقة خداع الثعلب للقنفذ لينحل ويعود عن استدارته، أحداها جر القنفذ الملتف إلى جدول ماء حيث لا بد له من الانبساط كي يستطيع أن يسبح، قد يكون هذا صحيحاً ولكن المرجع هو أن الثعلب حين ينقر بمخالبه القنفذ يقلبه بالصدفة إلى القنفذ في الماء بأن يغطس تحته قبل أن يتمكن من العودة إلى الضفة والالتفاف على نفسه ثانية .

إذا رأيت جلد قنفذ مرميا في مكان ما فبوسعك أن تحكم ما إذا كان الغرير هو الذي قتل القنفذ، لأن الغرير ینظف الجلد تنظیفاً تاماً ويتركه على الأرض مقلوبا، وكثيرا ما ترى قنفذا مدهوسا في الطريق لأن القنفذ حين تخيفه السيارة لا يفر من الخطر بل يتصرف كعادته في اتقاء الخطر بالإلتفاف على نفسه، ومثل هذه الحركة لا تجدي إزاء خطر السيارة .

وفي بعض الأحیان يستطيع الجرذ أن يقتل القنفذ لكن القنفذ ايضا يستطيع التغلب على الجرذ في أحيان اخرى لان الحيوانين متعادلان في القوة إلى حد كبير، أما بالنسبة للأفعى السامة الكبيرة فإن القنفذ اقدر منها، يسرع القنفذ إلى عض الأفعى في ظهرها وهو يلتف على نفسه متحولا إلى كرة شائكة فتأخذ الأفعى بضرب القنفذ على الريش الشائك … ولكن ذلك يذهب عبثا إذ تنجرح الأفعى وتنهك قواها، عند ذاك ينبسط القنفذ ويقتل الأفعى المعطوبة ثم يلتهمها بما في ذلك عظامها ابتداء من ذيلها .

غذاء القنفذ

یمکن أن توجد القنافذ في کل مکان تقریبا إلا في المستنقعات، ويمكن لها أن تعيش في البساتين والحدائق وحتى في قلب المدن، وفي أمسيات أيام الصيف تخرج قبل اشتداد الظلام وعند ذلك يمكننا أن نراها وهي تركض، انه لمدهش حقا أن يستطيع هذا الحيوان القصير القوائم أن يركض بمثل هذه السرعة.

حتی إذا وصل إلی مراکز طعامه أخذ يسير متمهلا ويبدأ بالبحث عن حيوانات بطيئة وبزاق وحشرات وديدان، وهي التي تشكل طعامه الرئيسي، والبستاني يحبه لأنه يقضي على هذه الحيوانات البطيئة والحشرات الضارة، والقنفذ يأكل أي نوع من اللحوم بما في ذلك الطيور الصغيرة والفئران والجردان، وهو يبق أنفه الصغير الحاد شديد القرب من الارض، ويجد طعامه بحاسة الشم الحادة أكثر منه بالرؤية .
تعيش القنافذ منفردة نائمة طوال النهار في حفرة أو بين الأعشاب، إلا في فترات التناسل، فهي تبني أعشاشها من أوراق يابسة تنام فيها، وقد عرف أنها تمزق أوراق الصحف نتفاً صغيرة لتصنع منها أعشاشا لها .

صغار القنفذ

تضع القنافذ صغارها في أيار (مايو) وحزيران (يونيو) ثم أنها قد تلد ثانية بين تموز (يوليو) وايلول (سبتمبر)، وحين يقترب موعد ولادة صغارها تعمد أنثى القنفذ إلى بناء عش لها تلد فيه ما بين ثلاثة صغاروسبعة صغار، عراة بلا ريش أو شعر، مسدودي العيون والأذان، وسرعان ما تأخذ الأشواك بالظهور من الجلد لينة بيضاء لا جدوى منها لكنها تأخذ بالتصلب بعد ثلاثة اسابيع.

شاهدوا في هذا الفيديو طريقة ولادة صغار القنفذ :

ثم أنه لا بد من مرور بعض الوقت قبل أن تتمكن القنافذ الصغيرة من الإلتفاف على نفسها كرات صغيرة كما تفعل القنافذ الكبيرة، وبذلك تبقى القنافذ الصغيرة طيلة هذا الوقت کله عاجزة عن الدفاع عن نفسها، والأم تفعل شيئا لحماية صغارها إذ أنها تلتف كرة شوكية حين تحس بالخطر غير آبهة بصغارها، لكنها بعد زوال الخطر تنقل صغارها واحداً واحداً إلی مکان جدید مأمون حاملة کل قنفذ صغير بجلده الرخو عند عنقه أو بطنه، أو بأن تقبض علیه بإحدی قوائمه .

في أوائل فصل الخريف تأکل القنافذ كل ما تستطيع أكله وتسمن، وحين يأتي فصل البرد تسبت القنافذ أي أنها تبني عشا دافئا وتلتف على ذاتها لتنام طوال الشتاء، وفي خلال هذا النوم أو السبات تكون القنافذ ساكنة ، انفاسها ودقات قلبها بطيئة جدا .

القنفذ

القنفذ
صغير القنفذ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *