التخطي إلى المحتوى
ما هي البرمائيات

البرمائيات

البرمائيات مجموعة صغيرة نسبياً من الفقاريات ذوات الدم البارد (المتغيرة الحرارة): حوالي 3 آلاف نوع، الكثير منها مخلوقات مائية، أما البقية فتعيش على البر (اليابسة)، أو في الأشجار أو حتى في الصحاري، تحتاج معظم البرمائيات إلى الماء (نهر أو بركة أو حتى قطرة ماء على ورقة لوضع بيوضها، هناك ثلاث رتب منها : عديمات الأرجل (العظايا العمياء) الشبيهة بالدود (القَطْعاوات)؛ وسلمندر الضّفاف وسلمندر الماء والسمندر (الذنبيات) ذوات الذيول الطويلة والقوائم الأربع عادة؛ والعلجوم والضفدع (اللاذنبيات) وهما من دون ذيول ولكل منهما أربع قوائم، ونجد البرمائيات عادة في المناخات الدافئة.

دورة الحياة عند البرمائيات

تفقس بيوض الضفادع أو السّرْء في عشرة أيام تقريبا عن شراغيف مزوّدة بخياشيم، تنمو قائمتا الشرغوف الخلفيتان أولا، وفي غضون 12 أسبوعاً، يصبح بإمكان الضفدع العيش على اليابسة.

تضع معظم البرمائيات بيوضها (سَرْءها) ثم تترك صغارها لتعيل نفسها بمفردها، لكن بعضها يبني أعشاشاً في الأوراق أو الجحور أو حتى من رغوة (زبد) خاصة، قلة منها تحمل نسلها معها أو حتى تخبئه في أفواهها، تخرج صغار علجوم سورينام من البيوض وهي مغلفة بأكياس من جلد أمها، أما ذكر العلجوم الحاضن فيلصق بيوضه بقائمتيه الخلفيتين ويحملها تقريبا ثلاثة أسابيع تقريبا إلى أن تفقس .

ما الفرق بين الضفدع والعلجوم؟

• يمضي الضفدع وقتا في الماء أطول مما يمضيه العلجوم الذي يستطيع العيش في أمكنة أجفّ.
• جلد الضفدع ناعم بينما جلد العلجوم ذو ملمس متكتل.
• يستعمل الضفدع قوائمه الطويلة للقفز بينما العلجوم يزحف.
• جلد الضفدع رطب بينما جلد العلجوم جاف.

الضفاضع والعلاجم

الضفادع والعلاجيم أكبر رتبة في البرمائيات، إذ تحتوي تقريبا على 2700 نوع، إنها متنوعة جدا في مواطنها، بعضها مثل مجدافيات الأرجل، يتخذ جحوره في الأرض، وبعضها الآخر يمضي أوقاته كلها تقريبا في الماء، لبعضها لبادات (وسائد) شبيهة بالأسطوانات على أصابع قائمتيها الخلفيتين تخولها التسلق، حتى إن شرغوف نوع من الضفادع يغرق في الماء.

عديمة أرجل (عظاءة عمياء) تحمي بيوضها في جحرها، عديمات الأرجل برمائيات بلا أطراف، تبدو كديدان ضخمة، وتعيش تحت الأرض في المناطق الاستوائية، يصل طول بعضها إلى أكثر من متر.

علجوم يلتقط وجبة بلسانه الطويل واللزج الطرف، تأكل معظم الضفادع والعلاجيم الحشرات والحيوانات الصغيرة الأخرى وتصطاد عادة عبر التسمّر مكانها والتصويب بدقة نحو الهدف، لبعض الضفادع أسنان.

الأكسولوتل (دُمية الماء) المكسيكي برمائي لا يكبر أبدا، يمضي هذا المخلوق الشبيه بسمندر الضفاف حياته في الماء ويتنفس بواسطة الخياشيم، ولا تنمو له رئتان إلا في ظروف إستثنائية. يتناسل الأكسولوتل عادة عندما يكون في حالة التنفس بالخياشيم.

لم يصدر الضفدع والعلجوم نقيقا؟

تصدر الضفادع الذكور نقيقاً لدعوة الإناث أثناء موسم التزاوج بدفع الهواء فوق أوتارها الصوتية، في بعض الأنواع، تقوم الإناث أيضأ بهذه الدعوة لكن بصوت أقل إرتفاعاً. يصدر أعلى نقيق عن الأنواع ذات الكيس (الجيب) الصوتي المنتفخ.

التزاوج عند البرمائيات

لا تتزاوج البرمائيات كلها في الماء، إنما يحصل التودد في الربيع وغالبا ما يكون شديد الحركة، إذ يقصد الذكور والإناث أماكن ملائمة للتناسل، وقد تجتمع أعداد كبيرة للتزاوج، يقوم ذكر السلمندر الطويل الذيل بعرض نشيط، فيرقص ويتماسك مع الأنثى لحثّها على التقاط كتلة صغيرة من سائله المنوي (مَنِيّه)، يتم تلقيح البيوض داخل جسم الأنثى.

كيف تتنفس البرمائيات؟

تتنفس البرمائيات عبر جذب الهواء إلى رئاتها كما تتنفس الهواء أيضاً عبر الجلد والفم والحلق، يبدأ سلمندر الضفاف أو الضفدع حياته شرغوفاً ذا خياشيم، ثم تنمو له رئتان وهو ينضج فيصبح قادراً على مغادرة الماء، يدعی سلمندر الضفاف أيضا الشرغوف في مرحلة من نموه عندما يعيش على البر سنتين أو ثلاث.

حقائق عن البرمائيات

• أكبر البرمائيات سلمندر الصين العملاق، طوله متر ووزنه قد يصل إلى 30 كلغ.
• أصغر البرمائيات الضفدع الكوبي (Sminthillus limbatus) الذي لا يتجاوز طوله 12 مليمترا.
• في جسم ضفدع السهم الذهبي السام الكولومبي ما يكفي من السم لقتل ألف شخص.
• سلمندر الطين وسلمندر الماء وسلمندر الكهوف الأعمى لا تغادر الماء مطلقاً، كما أن بعض         ضفادع الأشجار الاستوائية برمائيات لا تغادر الشجر مطلقا.
• أكبر الضفادع ضفدع جُليات الإفريقي طوله 88 سنتيمترا ووزنه 4 كلغ تقريبا.
• لاصحّة للأسطورة التي تقول إن السلمندر قادر على المرور في النار من دون أن يصاب بأذى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *