التخطي إلى المحتوى
معلومات عن أنواع وأسماء الثدييات

أذكى الحيوانات

لاتضم الثدييات عددا ضخما من الحيوانات، لذا قسمت إلى ثلاثة أقسام، وهي الثدييات الأولية، والثدييات الكيسية، والثدييات الحقيقية التي يطلق عليها أيضا (المشيمية).

تجمع بين هذه الحيوانات صفات عامة مميزة وهي :

  • أولا : أنها جميعا ثابتة الحرارة، وتظل الدرجة ثابتة باستمرار لا تتغير مهما كانت درجة حرارة البيئة التي يعيش فيها الحيوان.
  • ثانيا : جميع هذه الحيوانات الثديية تلد صغارا، ماعدا (الثدييات البائضة) وهي التي سميت (الثدييات الأولية).
  • ثالثا : تتميز الثدييات بوجود أثداء في إناثها، بما في ذلك الحيوانات البائضة والثدييات البحرية كالحيتان، ويحتوي الثدي على غدد لبنية تفرز حليبا ترضعه الصغار. لذا تسمى هذه الحيوانات (البونة).
  • رابعا : تتميز الحيوانات اللبونة بالشعر الذي يعرف بالصوف وقد يكون غزيرا كما في الأنعام، وقد يكون قليلا جدا كما هو في الحيتان، ويكون ناعما كفراء الثعالب أو قاسيا شوكياً كما في القنفد…

و يحتوي جلد الحيوانات اللّبونة على عدد عرقيّة تفرز العرق.

الثدييات هي أرقى الحيوانات وأكثرها مهارة، وهي كلها ترضع صغارها اللبن الذي يسيل من ثدي الأم… وطرق معيشتها كثيرة و مختلفة، منها ما يعيش تحت الأرض كالخلد مثلا، ومنها ما يعيش على الأشجار کالسنجاب، ومنها ما يعيش في الماء كالحيتان، ومنها الطائر كالخفافيش.

الثدييات الكيسية

معظم هذه الحيوانات يعيش في أستراليا، وحين تولد صغارها تحملها الأم في كيس من الفراء يوجد في مقدمة بطنها وفي هذا الكيس تعيش الصغار وتتغذى بلبن أمها.

ويتبع هذا القسم من الثدييات، الكنغر، وبقية الحيوانات التي تنتمي إلى الكنغر تختلف عنه في الشكل كل الإختلاف، فهي تقضي حياتها بين الأشجار، ولبعضها ذيل طويل تتعلق به على أغصان الأشجار … کالكوالا الذي لا يكاد يوجد له ذيل، ويشبه في شكله الدب . ومن الثدييات الكيسية التي تعيش خارج استراليا حيوان الأبسوم، وهو من حيوانات النوم العميق، يعيش في أمريكا الشمالية وله ذيل طويل كذيل الفأر وهو في حجم الكلب الصغير.

الثدييّات البائضة

من أغرب الثدييات البائضة حيوان خلد الماء ويعرف أيضاً با منقار البط، إذ يجمع بين الزواحف والثدييات، فهو الحلقة التي تربط بينها جميعا. وتبيض الأم كما تبيض الزواحف، وترقد على البيض حتى يفقس، ثم ترضع صغارها كما يفعل الحيوان الثديي العادي و منها حیوان يكاد يكون أعمى لا و يبصر يسمى “منقار البط” أو “خلد الماء” .

ومن الحيوانات التي تشبه منقار البط حيوان يسمى آكل النمل الشائك ويسمى أيضا الصلول، وله بدلا من الأنف منقار طويل، ويقضي معظم حياته يحفر تحت الأرض، ويتغذى بالحشرات، يوجد في مقدمة جسم الأنثی کیس من الجلد تضع فيه بيضتها وتحملها معها إلى أن تفقس، ومن الحيوانات البائضة الأخرى “النضناض” وجميع هذه الحيوانات تتميز بمخالب قوية تمكنها من هدم بيوت النّمل. وتتميز بفم مخروطي طويل يمكنها من إلتهام الحشرة حتى ولو كانت داخل جحرها.

الثدييات عديمة الأسنان

هي رتبة من الثدييات تمثل عددا قليلا من الحيوانات، لا تشابه بينها. وتوجد بصفة خاصة في القارة الاسترالية، وجميعها يعيش على الحشرات والديدان لذلك تسمى أيضا حیوانات آكلة الحشرات. ومن بين هذه الحيوانات (الكسلان) وهو حيوان أمريكي، يقضي حياته معلقا على أغصان الأشجار في وضع مقلوب ويسمى بهذا الإسم لأنه

بطيئ الحركة ومنها أيضا آكل النمل الحقيقي الذي لا غذاء له سوی النمل، فهو يهدم بيوته بمخالب أقدامه الأمامية ثم يلعقه بلسانه الطويل، المدرع ويطلق عليه اسم الدراء وهو يمتاز بدرع عظمي يتكون من حراشف قاسية مضلعة الشكل ومرتبة في صفوف متشابكة في بعضها منتشرة على کامل جسمه من أعلى الرأس حتى نهاية الذيل يستخدم مخالبه القوية في تخريب أوكار النمل الأبيض الذي يشكل غذاءه الأساسي، ومن بين هذه الحيوانات الزبابة وهو يشبه الفأر يعيش في سراديب تحت الأرض ينشط ليلا بحثا عن الحشرات.

أمّا القنفد الذي إذا هوجم کوّر نفسه وأخفى رأسه وأطرافه فيصبح كرة شائكة وهو يأكل كل الحشرات والديدان الضارة بالنباتات.

الثدييات الحافرية

تنقسم الثّدييات الحافرية إلى نوعين : نوع يأكل بالطريقة العادية، ونوع يبتلع الطعام دون أن يمضغه ثم بعد ذلك يرجعه من معدته إلى فمه حيث يمضغه ثم يبتلعه للمرة الثانية، وهذا النوع من الحيوانات يسمى الحيوانات المجترة، ومن أمثلتها الأبقار والماعز والأغنام والظباء والأيائل والغزلان، والذكر في العادة هو وحده الذي تنمو له قرون، والزرافة أحد أفراد هذه العائلة أيضا، وإن كانت قرونها صغيرة تشبه العقد، وهي سريعة الحركة على الرغم من طول عنقها وأرجلها، والجمل أيضا ينتمي إلى هذه العائلة، وهو نوعان، الجمل العربي ذو السنام الواحد، والجمل ذو السنامين.

ويستطيع الجمل أن يعيش في الصحراء حيث يقل الماء والغذاء، وهو يعيش أياما طويلة على الشحم المختزن في سنامه، أما الثدييات الحافرية غير المجترة أي التي تأكل طعامها بالطريقة العادية فإنما تشمل الخنزير البري وفرس النهر، والخيول والحمير، أما الحمار الوحشي المخطط، فهذه الخطوط تمكنه من الاختفاء بين الأشجار، اتقاء لأعدائه، والكركدن أيضا من الحيوانات التي تنتمي إلى الحصان، وهو ضعيف البصر، ولكن حاسة الشم عنده قوية.

ومن الحيوانات المعروفة التي تنتمي إلى هذا النوع من الثدييات، الفيل، وهو يعيش في الهند وافريقيا، وعلى الرغم من ضخامة حجمه وأنيابه فإنه حيوان خجول، ولا يتغذى إلا بالنباتات.

الثدييات آكلة اللحوم

تعتبر عائلة القطط من أهم الحيوانات آكلة اللحوم، وعلى رأس هذه العائلة الأسد، وهو يعيش في افريقيا.. ثم الببر الذي يعيش في الهند، وهو مشهور بفرائه المخططة التي تساعد على اختفائه داخل الغابة، ومن الحيوانات الأخرى التي تنتمي إلى هذه العائلة : النمر الأرقط واليغور وجميع هذه الحيوانات شرس ومفترس.

وهناك حيوانات من العائلة نفسها أصغر حجما من بينها الوشق وهو قط متوحش يعيش في أوروبا وافريقيا، والنمس هو مصدر رعب للثعابين. أما الضباع فتأتي في المرتبة الوسطى بين القطط والكلاب، وهي تتغذى في معظم الأحيان بالجيف، أما العائلة الكلبية فأشهر أفرادها الكلب ثم الذئب والثعلب وابن أوى، والذئب يخرج لاصطياد فريسته في مجموعات، أما الثعلب فيختلف عن الذئب في أنه يبحث عن فريسته بمفرده.. وابن أوي هو نوع صغير من الذئاب، يخرج ليلا بحثا عن الحيوانات الصغيرة.

والدب الأسمر يختلف غذاؤه من العسل والفاكهة إلى الجذور واللحوم. أما الدب الأبيض القطبی فيتغذى بالأسماك، تنتمي ثعالب الماء إلى عائلة ابن عرس وهي حيوانات حذرة متيقظة تتغذى بالأسماك. وابن عرس يستطيع أن يقتل ثعباناً، فيبدأ بالقفز حوله بطريقة غريبة إلى أن يندفع فجأة كالسهم منقضا عليه فيفترسه، والغرير حیوان متين البنيان، يخرج لاصطياد فريسته ليلا، ويقضي النهار نائما في جحره.

الثدييات البحرية

تشمل الثدييات المائية، الحوت وهو أكبر الحيوانات، ومنه أنواع صغيرة مثل الدلفين، وهناك الحيتان عديمة الأسنان، تنمو العظام في الفك العلوي وتبدو كأنها أسنان مشط، مكونة أهدابا حول الفم، وهذا النوع من الحيتان يسبح وفکاه فاغران على سعتهما بحثا عن الغذاء، ثم يقفل فمه فيخرج الماء من عظام الفك، ويبقى ما تجمع من غذاء، أما الحيتان ذات الأسنان فمنها حوت العنبر وأسنانها عادية، وكل الحيتان تنفث الماء في الهواء على شكل نافورة في كل مرة تتنفس فيها، وصغار الحيتان تستطيع أن تسبح في الماء بمجرد أن تولد، وهي تتغذى بلبن أمها كما تفعل سائر الثدييات.

والفقمة تستطيع أن تعيش في البحر وعلى اليابسة، ويصطاد بعضها لجمال فرائها.. والفظ هو نوع آخر من الفقميات له نابان كبيران في فكه العلوي يستخدمهما في الحفر باحثاً عن المحارات التي يتغذى بها، وسبع البحر هو نوع آخر من الثدييات البحرية، كثيرا ما نراه في السرك وفي حديقة الحيوان.

الثدييات القارضة

من أشهر أفراد هذه العائلة، الجرذان والفئران وهي أنواع كثيرة متعددة، منها فأر المنزل، وفأر الحقل، ومن الحيوانات القارضة، السنجاب، ويمتاز بمهارته الفائقة في التسلق، وهو يتغذى بالفواكه الجافة، ويقضي معظم فصل الشتاء نائما. والأرنب تنتمي إلى هذه العائلة، وهي تحفر جحراً في الأرض، وصغارها تولد عمياء وأجسامها عارية من الفراء والقندس حيوان ثديي مائي، وله ذيل مفلطح … والقنادس تقرض الأشجار وتقضمها حتى تسقطها في عرض النهر وتشكل بها سدا.. ثم تبني مسكنها من الطين والعصي في البركة التي تكونت من السد، ولبيوتها منفذ تحت الماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *