معلومات عن حيوان التواتارا

التواتارا

التواتارا tuatara  أو طراطرة هو واحد من أقدم الحيوانات في العالم، يتواجد في نيوزيلندا.، ظهر هذا الحيوان قبل 225 مليون سنة في العصور الوسطى، وقد اختفت أقرب عائلاتها قبل 65 مليون سنة، وهو الآن أحد أكثر الحيوانات ندرة على الأرض، كانت التواتارا فيما مضى في جميع أرجاء نيوزيلندا، ولكنها تنحصر الآن في جزيرة ستيفنز وجزيرة ليتل بارير وعلى أرض نيوزيلندا في محمية كاروري الطبيعية.

أسنان التواتارا

للتواتارا أسنان فريدة من نوعها، فخلافاً لباقي الزواحف يملك التواتارا صفاً من الأسنان في فكه السفلي، وصفين من الأسنان في فكه العلوي، وحين يطبق التواتارا فمه تنطبق أسنانه السفلية بين صفي أسنانه العلوية، ومن الحقائق الأخرى الطريفة عن أسنانه هي أن الأسنان القديمة والمهترئة التي تسقط لا يتم تعويضها بأسنان أخرى، والسبب في ذلك هي أن أسنانه ليست أسنانا حقيقية، بل هي امتداد لعظام جمجمته.

العين الثالثة

للتواتارا عين ثالثة في أعلى رأسه، وتعرف أيضاً بالعين الجدارية parietal eye أو العضو الصنوبري pineal organ أو العين الوسطى، تظهر هذه العين بوضوح في صغار التواتارا، ولكنها تصبح نصف شفافة عند الكبار، وهذه العين متكاملة إذ تحوي عدسة وشبكية وقرنية وعصبة ضعيفاً يصلها بالدماغ، وهي حساسة للضوء ويمكنها تمييز الضوء والظلام.

أصناف التواتارا

يوجد صنفان من التواتارا هما التواتارا ذو البثور sphenodon punctatus والتواتارا الشوکي sphenodon guntheri.

الأذنان البدائيتان

أذنا التواتارا بدائيتان جدا وغير متكيفتين، فالأصوات الوحيدة التي يمكنه سماعها تقع بين 100-800 هرتز، ليس لأذنيه طبلة أذن أو فتحات أذنية، كما أن الأذن الوسطى ممتلئة بسائل.

غذاء التواتارا

التواتارا حيوان لاحم، فهو يأكل الحشرات كـالفراشات والخنافس والجدجد، كما يأكل العناكب وبيوض الطيور، وفي بعض الأحيان يأكل صغاره.

التكاثر عند التواترا

للتواتارا أحد أبطأ معدلات النمو، فهو لا يستطيع التكاثر قبل أن يبلغ عمره 12-15 عاما، وهو يتكاثر مرة كل 4-5 سنوات، تضع الأنثى 5-18 بيضة في كل مرة، ويستغرق فقس البيوض 13 شهرة، ويعتمد جنس الصغار على درجة حرارة التربة، فإن كانت التربة دافئة فقس البيض ذكورا وإن كانت باردة فقس البيض إناث.

قصة البقاء

قبل 85 مليون عام انفصلت نيوزيلندا عن قارة غوندوانالاند، وقد أدى ذلك إلى انعزال حيوانات ونباتات المنطقة وتطورها بشكل مستقل عن باقي العالم، وكان التواتارا من بين الأصناف الحيوانية التي انفصلت عن غوندوانالاند فنشأ وتكيف في نيوزيلندا، وقد وفرت نيوزيلندا المناخ والطقس الملائمين لبقاء هذا الحيوان، ومن العوامل الأخرى التي ساهمت في بقائه غياب الحيوانات الضارية كالكلاب والقطط.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *