الإشعارات
مسح الكل

الدب القطبي


RamaMA
(@ramama)
Eminent Member
Points: 349
انضم: مند شهرين
المشاركات: 44
بداية الموضوع  

الفرائس:
الفقمة والطيور البحرية
أعدادهم المقدرة:
20000 - 25000
التهديد الأكبر:
الاحتباس الحراري
فترة الحمل:
6 - 9 شهور
اللون:
الأصفر، أبيض
السرعة القصوى:
25 ميلا في الساعة
فترة الحياة:
20 - 30 سنة
الوزن:
150 كغ - 600 كغ (330 رطلاً - 1322 رطلاً)
على الرغم من أن الإناث أخف وزنا بكثير من نظرائهم من الذكور الذين يقارب وزنهم الضعف
الطول:
2 م - 2.5 م (6.5 قدم - 8.3 قدم)

الدب القطبي هو نوع كبير من الدببة التي تعيش في حقول الجليد في المحيط المتجمد الشمالي. إنه أكبر أنواع الدببة في العالم (باستثناء تلك الموجودة في ألاسكا والتي يمكن أن تصل إلى أحجام مماثلة).
يُعتقد أن الدببة القطبية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالدب البني، ويعني اسم الدب القطبي في الواقع دب البحر حيث من المعروف أنهم لا تقضون وقتًا طويلاً بالقرب من الساحل فحسب، بل إنهم أيضًا سباحون أقوياء تم رصدهم حتى 100 ميل من أقرب جليد أو أرض.

1201514105833

تعد الدببة القطبية واحدة من الثدييات الكبيرة القليلة الموجودة في مثل هذه الظروف المعادية وقد تكيفت جيدًا مع حياتها على الجليد.
فرائها سميك وكثيف ويتكون من طبقة تحتية دافئة مع شعيرات حماية أطول في الأعلى، وهي أنابيب شفافة مجوفة تحبس الحرارة من الشمس وتنقلها مباشرة إلى بشرتها السوداء، ثم تمتص الحرارة الترحيبية.
يتمتع الدب القطبي بجسم قوي وعضلي بمخالب أمامية عريضة تساعد عند التجديف في الماء، كما أن الفراء في أسفل قدميه لا يساعد فقط في إبقائهم دافئين ولكنه يمنح الدب القطبي أيضًا قبضة إضافية عند التحرك على الأرض الجليدية.
لديهم أعناق طويلة جدا مقارنة بأنواع الدببة الأخرى التي تمكن رؤوسهم من البقاء فوق الماء عند السباحة.

تم العثور على الدببة القطبية على السواحل الجليدية التي تحيط بالقطب الشمالي وجنوبا مثل خليج هدسون.
يمكن العثور على حوالي 60 ٪ من الدببة القطبية في شمال كندا مع توزيع الأفراد المتبقين في جميع أنحاء جرينلاند وألاسكا وسفالبارد وروسيا، حيث تميل إلى أن تكون قريبة نسبيًا من المحيط، وتجوب مسافات شاسعة عبر حقول الجليد.

الانقراض:
يمكن أن تنقرض خلال الثلاثين سنة القادمة، بسبب الصيد والتلوث والتنقيب عن النفط والغاز مما أدى إلى إدراجها على أنها من الأنواع المهددة بالانقراض.
فقد تأثروا بشكل مدمر بالاحتباس الحراري حيث أن الجليد الذي يعتمدون عليه بشدة يختفي بسرعة وقد أدى إلى أن يصبح الدب القطبي رمزًا قويًا لتأثيرات تغير المناخ.
وعلى الرغم من أن الدببة القطبية معتادة على التغيرات الموسمية في الدائرة القطبية الشمالية، إلا أن ذوبان الجليد الصيفي يحدث مبكرًا وبشكل أكثر شراسة عامًا بعد عام، مما يعني أن الدببة القطبية لديها وقت أقل للصيد على الجليد قبل اختفائه. كما تتأثر موائلها المحفوفة بالمخاطر بشدة من جراء التعدي البشري على أشكال الصيد، وتنامي المستوطنات، وإطلاق الملوثات الكيميائية في الماء.

1481602126314

أسلوب الحياة:
تميل الدببة القطبية إلى التكاثر في الربيع بين شهري نيسان وأيار مع اختلاف فترة الحمل إلى حد كبير (اعتمادًا على صحة الأنثى).
بعد ما يصل إلى 9 أشهر تلد الأنثى ما بين 1 و 4 أشبال في عرين حفرته في الثلج أو الأرض.
تزن الأشبال ما يزيد قليلاً عن نصف كيلوغرام عندما يكونون حديثي الولادة ولا يمكنهم الرؤية.
تدخل الإناث أوكارها في نهاية الخريف ولا تخرج مع أشبالها حتى تتحول ظروف الشتاء القاسية إلى فصل الربيع.
على الرغم من أن أشبال الدب القطبي تبدأ في تناول الطعام الصلب عندما يبلغون من العمر حوالي 5 أشهر، إلا أنهم لا يفطمون حتى يبلغوا ما بين عامين وثلاثة أعوام.
من المعروف أن الأشبال يلعبون بشكل شائع القتال مع الأشبال الأخرى التي تتضمن المصارعة والمطاردة، جنبًا إلى جنب مع تجريد أسنانهم وحتى عض بعضهم البعض ولكن دون التسبب في أي ضرر.
هذه الألعاب ضرورية للأشبال لتعلم كيفية القتال وبالتالي الدفاع عن أنفسهم بنجاح بمجرد ترك والدتهم والعيش بمفردهم.

resize

اقتباس
شارك: