التخطي إلى المحتوى
أدوات للتغذية والدفاع عند الحيوانات

أدوات للتغذية

الاغتذاء هو عمل هام جدا، ومن أجمل ذلك تصطاد الحيوانات وتجني الحبوب والثمار.. يملك كل نوع أسناناً تتلاءم مع نوع طعامه، والحيوانات التي لا أسنان لها، كالعصافير، تقبض على غذائها وتزدرده بطريقة مختلفة. ولكن حذار، فهذه الأدوات التي تستخدمها الحيوانات لتتناول طعامها يمكن أن تكون أيضاً أسلحة رهيبة.

أسنان الضواري

تأكل الحيوانات الضارية لحماً، تملك أنياباً حادة جدا وقاطعة، تدعى كلابات، تتيح لها تمزيق اللحم. تقتل السنّوريات والكلبيات مثل ابن آوى والذئب، تقتل فرائسها بضربة من فكها القوي. لسانها المجهز بحليمات قاسية يعمل كالمبرد، يكشط الهياكل العظمية دون أن يترك أصغر قطعة من اللحم.

أسنان حادة لآكلات الحشرات

الزبابة (فأر السم) والخلد والوطواط تأكل الحشرات، أسنانها الصغيرة مجهزة برؤوس قاطعة، لا تستخدمها للمضغ بل للقبض والعض وثقب الفرائس.

قواطع طويلة للقوارض

قواطع متينة تتيح لها قضم الأوراق والقشور والثمار، وغالباً ما تستخدم القوارض قوائمها الأمامية للإمساك بالأطعمة التي تتذوقها.

أسنان تتلاءم مع كل نوع

إن القوارض التي تأكل الجوز والبندق تجيلُها بين أسنانها لتبحث عن نقطة الضعف في قشرتها لتحطيمها. فإياك أن تفعل ذلك مطلقاً. فإن أسنانك ليست بهذه الصلابة !

الطواحن هي أسنان للتحطيم

لطواحين بعض الثدييات دور هام، فهي تعمل كحجار الطاحون التي تسحق الأطعمة. الأيل حيوان مجتر، يزدرد طعامه بسرعة، وبعد أن يستقر في معدته عدة ساعات يعود إلى فمه، يطحنُه بين أضراسه . قابل بين طاحنة الفيل وطاحنة الإنسان، عندما تتأكل طواحنُ الفيل، تظهر طواح أخرى وذلك ستّ مرات في حياته .

أسنان الأسماك الدقيقة والحادة أكثر الأسماك مجهزة بأسنان على كثير من التشابه، مستدقّة الرأس، كثيرة العدد، معقوفة إلى الوراء كي لا تترك أية فرصة لفريستِها للتفلُّتِ من فمها، لأسنان الشفنين شكل کالبلاط، تشكل بلاطً من الصفائح التي تحطم قواقع القنافذ والرخويات التي تتغذى بها.

أسنان القرش الرهيبة لها شكل مثل ورؤوسها معقوفة نحو الداخل، وهي مرتب صفوفاً، الصف الخارجي هو أكبرها، إلى الوراء تأتي أصغر الأسنان وهي منبطحة. وعندما تتآكل سن ضخمة تسقط، فتنتصبُ السن التي وراءها في الداخل فتكبر وتحل محلّها. إن أسنان القرش سريعة العطب، ولكن ما هم، فهي تتجدد باستمرار. بإمكان القرش أن يستخدم عشرين ألف سن في حياته .

أدوات الدفاع

تملك بعض الحيوانات أسناناً كبيرة جدا تُسمی أنياب الدفاع، أنياب الرت في فكّه الأعلى، وهي تنمو باستمرار. نابا الفيل ثنيتان في فكّه الأعلى، ويزودً منذ ولادته بنابّي حليب تسقُطاني في السنة الثانية من العمر. وتنبتُ النابان الحقيقيتان بعد ذلك. قد يبلغ وزن الناب الواحدة مئة كيلوغرام وطوله ثلاثة أمتار .

لم تستعمل أنياب الدفاع؟ لتخويف الأعداء وللدفاع عن النفس، وللبحث في التربة عن جذور النباتات. تحفر الأفيال الرمل الرطب حتى بلوغ الماء والأفيال الداجنة تستخدم أنيابها لحمل جذوع الأشجار إذ تضغطُها بخراطيمها . إن الأنياب أدوات وسلاح في وقت واحد.

أنياب الحيّات كيف تقبض الحياتُ على فرائسها؟ إذا كانت البوا تلتف حول ضحيتها وتخنقها، فإن ذات الأجراس والأفعی تعضّان بنوع من الأسنان، أو الكلابات، عندما تكون الكلابات العليا متصلة بجراب السم يقذف السم كما من محقنة. إن عضة الثعبان السريع تقتل بقليل من الوقت، وعضة الأفعى لیست مميتة إذا عولجت بسرعة.

تزدرد الحيات دون مضغ إن أسنانها المعقوفة إلى الوراء تمنع الطريدة من أن تفلت منها. ليس لبعض الحيات كلاّبات ولكن عنقها مجهز بنتوءات تساعد على تحطيم الطريدة.

أنياب، مناقير، كّلابات، ألسنة..

الطيور تستخدم مناقيرها

إن منقار الدغناش ضخم ومتين حتى إنه يقشر كوز الصنوبر. ومنقار القرلّى طويل يلتقط الأسماك. ومنقارُ الجوارح قوي ومنحنِ لتمزيق الطرائد الكبيرة. تزدرد دون مضغ بعض الطيور، کالبومة الصمعاء، تفرغ بلعومها بطرح كل ما لم تهضمه على شكل كتل من بقايا العظم والشعر.

يقوم اللسان أحيانا بدور الأسنان

للسان الحرباء شكل دبوس طويل جدا. تطرحه على الحشرات فتعلق عليه بفضل لعابه اللزج، ولسان العلجوم والضفدعة مثبت في مقدم الفم وهو أيضاً طويل جدا. تلتقط طرائدها بلمح البصر. وللبزّاقة لسان كالمبرد ينتقل من الأمام إلى الوراء .

الأكثر الحشرات نتوءات قرنية تحل محل الأسنان. للنحلة لُسين حقيقي . السرطان وسرطان البحر يستخدمان کلاباتهما لسحق طرائليهما. لسان حصان البحر يعمل کسفّاطة. يلتهم جميع الحشرات الصغيرة التي تمرُّ في متناول لسانه. للبال شفار مهدّبة تعترض فمه تُدعی غباغب. وهي تقوم بدور مصفاة : عندما يفتح البال فكيه العظيمين يبتلع كمية كبيرة من الماء تصفى عبر غباغبه. وبقذفه للماء خارجاً يحتفظُ بآلاف صغار القريدس وجميع أنواع الأسماك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *