التخطي إلى المحتوى
البرمائيات العملاقة

البرمائيات العملاقة

البرمائيات هي كائنات تعيش في البر والماء، وهي حيوانات عادة ما تكون زلقة ولزجة، وتتواجد بكثرة في الأماكن الرطبة من أجل إبقاء جلدها مبللا، يمكنك حمل أغلب البرمائيات على راحة يدك، إلا أن عددا قليلا منها ضخم جدا، ويعد حيوان برمائي على الإطلاق هو السمندر الصيني العملاق، فقد يصل طوله إلى 6 أقدام (1,8متر)، وهو قريب جدا من الهلبندر الذي يعيش في أمريكا الشمالية، الذي قد يصل طوله 2,5 قدم (75 سنتيمتراً).

معضلة كبيرة

يمكن أن تتسبب أغلب البرمئيات العملاقة في إحداث مشاكل كبيرة، ففي عام 1930، تم جلب أنواع من العلجوم البحري من أمريكا الجنوبية إلى استرليا، وتم إطلاقها في هذه القارة، التي تعد موطنها الأصلي لكي تقوم بالتحكم في كثافة حشرة الخنفساء في القارة، إلاّ أنه ولسوء الحظ قام هذا العلجوم بالتهام العديد من الضفادع النادرة والسحالي أيضا، ولعدم وجود حيوانات مفترسة في بيئته الجديدة فقد ازدادت أعداده بشكل ضخم .

سلمندر المحيط الهادئ الضخم

يعدّ هذا النوع أكر أنواع السلمندر التي تعيش على اليابسة في أمريكا الشمالية، حيث يصل طوله إلى 14 وصة(25,5 سنتيمتر)، ويعيش سلمندر المحيط الهادي الضخم على شواطئ الغربية من القارة، ما بين كولومبيا الريطانية وكندا وشمال كاليفورنيا.

العلجوم البحري

يعد هذا النوع من العلجوم أكر أنواعه على وجه الأرض، فرأسه وجسمه يصل طوله إلى 10 بوصات (25 سنتيمتر)، كما يطلق عليه أيض، اسم العلجوم العملاق، وإذا هوجم فإن لديه غددا في جلده تفرز سائلا مخاطيا لزجاً، لذا فإن أغلب الحيوانات الأخرى لا تقترب منه .

محطّمو الأرقام القياسية

مع أن علجوم جليات يعد أثقل الضفادع في العالم، فإنه لا يعد أطوله، فـالضفدع الأمريكي الضّخم الذي يعيش في شمال أمريكا، وهو الذي يملك لقب أطول ضفدع في العالم، حيث قد يصل طول كير الحجم منه، إذا قام بمدّ رجله إلى 3 أقدام (90 ينتيمتراً) .

يعد السلمندر الضخم أثقل من علجوم جليات الإفريقي، فقد يصل وزن السّلمندر الضخم الصيني إلى 143 رطلاً (64,6 كيلوغرام)، ويعيش هذا النوع من السلمندر في الجداول الجبلية الجارية، ويتغذى على الأسماك والسلاحف والضفادع والحيوانات اللافقارية، بالاضافة إلى الثدييات المائية، كما يعيش السلمندر الياباني الضخم المقارب له، نمطه الحياتي نفسه، ويبلغ طوله 5 أقدام (1,5 متر) .

ضفدع الشجر المتسلق الضخم

يعتر هذا النوع أكر ضفادع الشجر في العالم، فقد يصل طول أنثاه بما في ذلك الرأس والجسم إلى 4 بوصات (10سنتيمترات)، ويفرز جلده سمّا من أقوى أنواع السّموم .

ضفدع جليات الإفريقي

يعيش هذا العلجوم الضخم في الكامرون وأنهار غينيا الاستوائية غرب افريقيا، ويعد أثقل الضفادع في العالم، على الرغم من أن حجم بيضه وأفراخه يماثل حجم بيض وأفراخ الضفادع الأخرى، وما من أحد يعلم سبب نموها إلى هذا الحجم، وعلى العكس من أغلب الضفادع، فإن هذا الضفدع صامت، حيث إنه ليس لديه كيس صوتي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *