التخطي إلى المحتوى
التكاثر اللاجنسي في الحيوانات

التكاثر اللاجنسي في الحيوانات

تحتاج كافة الكائنات الحية إلى القيام بالعديد من العمليات الحيوية حتى تقوى على الاستمرار في الحياة، وذلك مثل التغذية والنمو والحركة، وتأتي عملية التكاثر على رأس تلك العمليات؛ حيث إنها ضرورية من أجل بقاء نوع الكائن الحي مستمر على مر العصور، ولعل مدى أهمية هذه العملية يتضح جليًا من انقراض العديد من الحيوانات؛ لأنها بكل بساطة عجزت عن إنتاج أفراد جدد من نفس النوع.

ويختلف أسلوب وطريقة التكاثر من كائن لآخر، فعلى سبيل المثال نجد أن بني البشر يقوموا بعملية التكاثر عن طريق حدوث التزاوج بين الذكر والأنثى وحدوث عملية التخصيب، ولكن قد يختلف هذا الوضع في النباتات أو بعض الحيوانات، فهيا نتعرف على هذا الأمر بشيء من التفصيل.

طرق التكاثر في الكائنات الحية

تنقسم عملية التكاثر في الكائنات الحية إلى نوعين أو طريقتين، وهما:-

  • التكاثر الجنسي:- هو النوع الأكثر شهرة بين الكائنات الحية، ويعرف التكاثر الجنسي بأنه عبارة عن إنتاج أفراد جديدة من نفس النوع عن طريق تزاوج كل من ذكر وأنثى من نفس النوع.
  • التكاثر اللاجنسي:- يُقصد بالتكاثر اللاجنسي إنتاج أفراد جديدة من فرد أبوي واحد، بحيث تكون الأبناء تشبه الكائن الأصلي بنسبة 100%، وتحدث عملية التكاثر هذه عن طريق انفصال مجموعة من الأنسجة أو الخلايا من الفرد الأصلي لتتحول بدورها إلى فرد جديد.

خصائص التكاثر اللاجنسي

يتميز التكاثر اللاجنسي بعدد من الخصائص الرئيسية، وذلك مثل:-

  • ينتشر هذا النوع من التكاثر بشكل أكبر في عالم النبات، ومن الممكن حدوثه في بعض الحيوانات البدائية.
  • يحدث التكاثر اللاجنسي عن طريق الانقسام الميتوزي والذي تكون فيه الخلية المنقسمة حاملة نفس عدد الكروموسومات للخلية الأم، وهذا على عكس التكاثر الجنسي والذي يحدث بالانقسام الميوزي حتى لا تتضاعف المادة الوراثية في الأجيال الناتجة.
  • يتم إنتاج أفراد كثيرة بواسطة التكاثر اللاجنسي؛ وذلك كنوع من الحماية ومواجه ما يتم افتقداه؛ حيثُ أن الأفراد الجديدة تكون أقل قدرة على التكيف مع البيئة المحيطة.
  • الأفراد الناتجة من التكاثر اللاجنسي تكون مشابه للأب تمامًا.
  • لا يحتاج التكاثر اللاجنسي إلى الكثير من الوقت والجهد مقارنة بالتكاثر الجنسي.

أنواع التكاثر اللاجنسي

يأتي التكاثر اللاجنسي في عدة صور أو أنواع وذلك مثل:-

  • الانشطار الثنائي

 الانشطار الثنائي يحدث في بعض الحيوانات البدائية والنباتات، وذلك مثل البكتريا والأميبا وغيرهم، وقد يحدث هذا الانشطار في ظروف بسيطة حيث تنقسم نواة الكائن الأصلي بواسطة الانقسام الميتوزي، ثم بعد ذلك تنقسم كل خلية إلى خليتين ينموا كل منهم ليكون فرد جديد.

وقد يحدث الانشطار الثنائي في ظل ظروف صعبة ومعقدة، وهنا تلجأ الكائنات إلى وسائل مختلفة لإتمام عملية التكاثر، فنجد أن الأميبا تلجأ إلى فرز غلاف كيتيني حولها ثم تقوم بعملية الانشطار بداخله عدة مرات لإنتاج أفراد جديدة، وعند تحسن الظروف تبدأ الكائنات الجديدة في الخروج. 

  • التبرعم

التبرعم هو أحدى صور التكاثر اللاجنسي، وتختلف آلية التكاثر بالتبرعم وفقًا لنوع الكائن ما إذا كان وحيد أم متعدد الخلايا، ففي الكائنات وحيدة الخلية مثل فطر الخميرة يتم التكاثر عن طريق إنشاء البرعم على السطح الخارجي للكائن الأصلي، ويكون على هيئة بروز ذات حجم صغير، وبعدها تنقسم النواة بواسطة الانقسام الميتوزي إلى نواتين، ترحل أحداهما إلى البرعم لتكوين كائن حديد بينما تظل الأخرى في الخلية الأم.

وبالنسبة للكائنات متعددة الخلايا مثل الإسفنج تنقسم الخلية البينية للكائن الأصلي إلى برعم والذي ينمو بدوره في أحدى جوانب الكائن الأصلي متخذًا شكل بروز صغيرة والتي سرعان ما تنمو وتصبح نسخة مطابقة تمامًا للكائن الأصلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *