التخطي إلى المحتوى
الحيوانات آكلة اللحوم

الثدييات آكلة اللحوم

إنّ الأدوات الرئيسة للحيوان الثّدييّ اكل اللّحوم هي الأسنان والمخالب الحادّة، بالإضافة إلى الحواس القويّة، ويعتمد استخدام هذه السّمات على نوعيّة الفريسة التي يتم اصطيادها.

الحيوانات آكلة اللحوم

  • التماسيح : تعد هذه الحيوانات من أكبر الزواحف والأكثر خطورة في عالم الحيوانات لأنها لا تقتنع فقط بلحوم الحيوانات وإنما يمكنها أكل كذلك لحوم البشر وكونو حدرين منها !!!
  • الفهود : الفهود مثلها مثل النمور والأسود فهي حيوانات شرسة، ونظامها الغذائي يتكون بنسبة كثيرة من الرئسيات الكبيرة مثل الغوريلا ثم الثديات .
  • أسماك الضاري المفترسة :هذه الأسماك تعيش على طول نهر الأمزون، وتشكل خطرا كبثيرا الحيوانات الأخرى وكذلك البشر، فيمكنها أن تبفترسة الفريسة في غضون 30 ثانية .
  • أسماك القرش : يعرف على أسماك القرش أنها تهاجم البشر بكثرة، فتعد من الحيوانات اللاحمة فيمكنها أن تنقضّ على كل من يعترض طريقها كيف ما كان نوعه ( بشراً أم حيواناً ) .
  • الدب الميسور : والذي يدعى أيضاً بالدب الكسلان وهو من الحيوانات القاتلة، إلا أنه حيوان ضعيف البصر ولا يستطيع التسلق والجري بسرعة للهرب من الخطر، هذا الحيوان صغير عن الدببة الأخرى وهو يتغذى بشكل أساسي على الحشرات، إلا أن هناك بعض الأبحاث تأكد أيضا هجومه عن البشر .
  • الضباع : يتكون النظام الغذائي عند هذا الحيوان من اللحوم، وهو معروف عهليه أنه يتناول بكثرة بقايا جيف الحيوانات، إلا أن هذا الحيوان يمكنه أيضاً تناول لحم البشر .
  • الذئاب : إشتهر على هذا الحيوان منذ زمن بعيد أنه يهاجم البشر، وهو أيضا من الحيوانات اللاحمة، ويعيش في مجموعات، مثله مثل الكلاب البرية .

الفرائس الكبيرة والصّغيرة

يطلق على الحيوانات اللاحمة التي تصطاد ضحايا كبيرة الحجم اسم الضّواري، وتشمل هذه الحيوانات أعدادا كبيرة من الثّدييّات بدءاً من ابن عرس وكلاب البحر مروراً بـ القطط بأنواعها الكبيرة والصّغيرة إلى الدّرافيل وعجول البحر. وتتغذّى بعض الحيوانات الثّدييّة مثل ابن آوى والضّبع على الجيفة (جثة الكائن الميّت) وتعرف بالحيوانات القمّامة.

تقوم بعض الحيوانات الثّدييّة الأصغر حجماً باصطياد الفرائس الصّغيرة مثل الحشرات والعناكب والدّيدان واليرقان الدّوديّة، ويطلق على هذه الحيوانات آكلات الحشرات، وتشمل هذه الفئة الزّباب والقنفذ والخلد والقنفذ ذا الشّعر والتّنيق والجرذان اللّيليّة آكلة الحشرات.

أسنان الضّواري

تتميّز معظم الحيوانات الثّدييّة الّتي تصطاد غذاءها مثل الأسود بقواطع أماميّة صغيرة وأنيابٍ طويلةٍ تستخدم في الطّعن وتمزيق الفريسة، أمّا أسنان الوجنة أو القواطع فتعمل مثل المقصّات الحادّة.

القطط والكلاب

تصطاد معظم القطط باستثناء الأسود والفهود بمفردها مثل النّمور، أمّا معظم الكلاب، خاصّة الكلاب البرّيّة الإفريقيّة (الصّورة اليسرى)، فهي تتعاون في جماعات تسمّى القطعان.

اصطياد الفريسة

لا يحتوي فم الحيتان الكبيرة على أسنانٍ على الرّغم من أنه من الحيوانات آكلة اللحوم، ولكنّه يمتلك بدلاً من ذلك ألواحاً من البالين (عظام فك الحوت) تتدلّى من فكّه العلوي، ويعمل البالين مثل مصفاةٍ: حيث يقوم الحوت بابتلاع المياه المليئة بالقريدس الصّغير الأشبه بالجمبري، ثمّ يقوم بتصفية المياه من خلال البالين تاركاً القريدس بداخل فمه .

أنواع الحيوانات آكلة اللحوم

تنتمي الحيوانات آكلة اللُّحوم إلى مجموعة الثّدييّات التي تسمّى بالحيوانات اللاحمة، وهذه المجموعة تشمل عدداً من الحيوانات المفترسة بدءاً من الذّئاب والكلاب البّريّة والثّعالب إلى العرس وسنور الزباد والجرذان آكلة الحشرات، بالإضافة إلى النّمس والراكون بأنواعه المختلفة والضّباع والقطط، أي ما يقرب من 250 فصيلةٍ.

تعتبر الدّببة من الثّدييّات آكلة اللحوم، وهي تتميز بالأسنان الطّاعنة التي يطلق عليها الأنياب، والتي تعتبر من أهمّ الخصائص التي تميّز اللّواحم، وفي بعض الأحيان، تصطاد الدّببة الفرائس الكبيرة، ولكن معظم الدّببة باستثناء الدّب القطبيّ تتغذّى على النّباتات أكثر من اللُّحوم، فعلى سبيل المثال، دب الباندا الكبير لا يأكل تقريبا أيّ لحومٍ.

حيوان ثدييّ طويل ورفيع

تتميّز العرس مثل ابن عرس بالجسم الرّفيع المرن الذي يعد ممتازاً لكي تتابع الفريسة بحركاتٍ منحنية متعرّجةٍ بالجحور.

أكبر الضّواري

يعدّ حوت العنبر من أكبر الحيوانات المفترسة حيث يبلغ طوله 22 ياردة (20 متراً)، ويزن ما يقرب من 50 طناً (أي حوالي 45000 كيلو جرام)، ويأكل بصفة أساسيّة الأخطبوط والأسماك والحبار.

يستريح حوت العنبر قبل أن يقوم بالغطسة التي يصطاد فيها.

أصغر الضّواري

يعتبر الزّباب صغير الحجم من الحيوانات المفترسة العنيفة: حيث يستطيع اقتناص فرائس في مثل حجمه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *