الحيوانات آكلة النباتات

الثدييات

إنّ أكثر من نصف الثّدييّات من الحيوانات آكلات النباتات، وهي تمضغ جميع أجزاء النّبات، بدءاً من الجذور إلى الحشائش واللّحاء والعصارة والبراعم والأزهار والفواكه.

الوجبات الأكبر حجماً

يصعب مضغ النّباتات وهضمها على عكس اللّحوم، كما أنّها تحتوي على موادّ غذائيّة أقلّ. وهذا يفسّر السّبب وراء المدّة الطّويلة الّتي تستغرقها الحيوانات العاشبة في تناول الغذاء مقارنة بالحيوانات اللاحمة، ويتميّز الحيوان العاشب عادة بضروسٍ عريضة ومسطّحة الحافات تسمّى بالطّواحن يستخدمها في مضغ الطّعام وفرمه، كما أنّه يتميّز أيضاً بفكّ طويلٍ وعضلاتٍ فكّيّة قويّةٍ، وتتميّز الجرذان وفئران الحقول وغيرها من القوارض بأسنانٍ أماميّة طويلة تشبه الإزميل تستخدمها في القضم والحفر.

الحيوانات آكلة النّجيل

تتميّز الأوراق الخضراء والجذور بحبوب دقيقةٍ صلبةٍ تجعل من الصّعب طحنها، ولهذا، يقضي الثّور الأمريكيّ 20 ساعة يوميّا في مضغ الطّعام.

الحيوانات آكلة ورق الشّجر

تستطيع الزّرافة أن تمد لسانها 18 بوصة (36 سنتيمتراً) لتلفه حول أوراق الأشجار. يتغذّى الفيل  على ما يقرب من 330 رطلا (148,5 كيلو جراماً) من الغذاء يوميّا.

شهيّة منتصف الليل

فرس النّهر الصّغير الذي يعيش في الغابات هو مثل فرس النّهر ساكن الأنهار، ولكنه يتغذّى على مجموعةٍ أكثر تنوّعاً من الطّعام مقارنة بفرس النّهر، بما في ذلك الطّحالب والسّراخس والأغصان والفواكه .

الوجبة نفسها كلّ يوم

يتميّز عدد قليل من الحيوانات آكلة النّباتات بنظامٍ غذائي محدودٍ، ففي أستراليا، يفضّل دبّ الكوالا أن يتغدى على أشجار الأوكالبتوس أو أشجار الصّمغ. وفي الصّين، يتغدّى دب الباندا العملاق على أشجار الخيزران بشكل كبير، ولكنّه يتناول أيضاً بين الوجبات اليرقان الدّوديّة وبيض الطّيور وحتّى الجيفة.

حيوانات عاشبة متخصصة

تتغذّى الحيوانات آكلة النّجيل على الحشائش فقط، وتشمل هذه الحيوانات الحمار الوحشيّ وفرس النّهر وأنواعاً عديدة من الأيائل. أمّا الحيوانات آكلة أوراق الشّجر مثل الزّرافة والجمل فهي تميل إلى أن تتغذّى على الأغصان وأوراق الأشجار، وتقوم بعض الحيوانات الكبيرة ذات الحوافر من آكلات النّباتات ببلع الطّعام في الجزء الأوّل من المعدة، ثمّ بلعه بعد ذلك لمضغه مرّة أخرى، أي أنّها تقوم بمضغ الطّعام غير المهضوم كلّيّة قبل بلعه مرّة أخرى، ويعد القيام بهذه العمليّة أمراً ضروريّاً؛ حيث يصعب هضم هذه الحشائش مرّة واحدة، وتشمل الحيوانات المجترّة (الّتي تهضم طعامها على مرّتين) الأيّل والظّبي والجمل والزّرافة والماشية.

معدة ممتلئة تماماً

تزن معدة القرد ذي الذّيل الطّويل ما يعادل نصف وزنه الكلّيّ، وذلك بعد تناوله وجبة كبيرة من أوراق الأشجار والفواكه .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *