الفرق بين النحل والدبور

يشكل النحل والنمل والدبور فئة غشائيات الأجنحة، تمر هذه الحشرات بتحولات كاملة وهي تمتلك زوجي أجنحة شفافة مجهزة بعدد من العروق، (الكثير من النمال فقدت أجنحتها)، جميع هذه الحشرات يجتذبها السكر، يتغذى النحل برحيق الأزهار وتلتهم الزبابير الثمار وصغار الحشرات، والنمل تأكل من كل شيء : طرائد حيوانية، نسغ الأشجار، حبوب، الكثير من هذه الحشرات تعيش جماعات.

اسلوب الدفاع عن النفس بين النحلة و الدبور

إن أسلوب الدفاع عن النفس عند الدبور والنحلة متشابه وهو عن طريق الطعن بالإبرة الموجودة خلف بطنه، ولكن الفرق الموجود في الهجوم والدفاع عن النفس هو أن النحلة عند الطعن لا يمكنها إستعادة الإبرة فلهذا تموت في الوقت الذي تستعمل فيه الإبرة، أما الدبور فهو عكس النحلة فهو بستطاعته إستخدام إبرته مرارا وتكرار ولا يموت عند الوخز .

الفرق بين اعداد النحل و الدبور

بستطاعة النحل أن يعيش بأعداد كبيرة في خلية أو مملكة، ويمكن أن يتراوح العدد في كل خلية إلى 75 ألف نحلة، أما الدبور فهو لا يعيش في خلية بل يبني عشا، ولا يتجاوز عددهم 10 الاف دبور .

لتتعرف أكثر عن عن الدبور والنحلة إليك هذا الموضوع : النحل والزنابير (الدبور)

الفرق بين النحل والدبور

النحل

يوجد أنواع عديدة من النحل، البعض يعيش فرادی والآخر جماعات، النحل الداجن يعيش جماعات، (هو الذي ينتج العسل، في كل خلية ملكة واحدة هي وحدها التي تضع البيوض)، ذكور عديدة (أو يعاسيب) تعيش قصيرة ولا عمل لها سوى إخصاب الملكة، وألوف من العاملات تبحث عن الغذاء وتهتم بنظافة الخلية وترتيبها، تجهز الخلية بأقراص شمع مقسمة إلى نخاريب، بعض النخاريب يستخدم محضناً لليراقانات والآخر خزانات للعسل، غذاء الخلية.

الدبور 

تتميز الدبور عن النحل ببطنها المخطط بالأصفر والأسود، تمتلك أنثاها غدة سمّية تتصل في نهاية بطنها، بحُمة مؤلمة اللسع، بعض الدبابير تعيش فرادى وبعضها الآخر يعيش في مستوطنات مع ملكة وعاملات في أعشاش من ألياف النبات المسحوق المعلوك، أكبر أصناف هذه الأنواع هو الدبور.

النمال

جميعها تعيش جماعات في قرى، في كل قرية ملكة أو أكثر مهمتها الوحيدة وضع البيوض، والعديد من العاملات (العديمة الأجنحة) المكلفة سائر المهام، بعض البيوض فقس عن نمال مجنحة، ذكور وإناث تؤمن استمرارية النسل.

نمال (إناء العسل)

نمال (إناء العسل) يعيش في المناطق الصحراوية الأميركية نوع من النمل له طريقة مدهشة في تخزين غذائه، فبين جماعة النمل عدة عاملات تستخدم كخزانة أطعمة، عملها الوحيد هو أن تجمع باستمرار، في بطونها العسل الذي تجلبه العاملات الأخرى، فتُعذى حتى التخمة لدرجة أن يصبح حجم بطونها ثماني مرات أكبر من حجمه الطبيعي، تتعلق بجدار النفق المحفور تحت سطح الأرض حتى لا تكاد تستطيع الحراك، وعندما لا تجد العاملات الأخرى في الخارج ما تأكله تمتص العسل الذي يملأ بطون النمال المرضعات.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *