اين يعيش الفيل

اين يعيش الفيل

الفيل

الفيلة هي حيوانات بالغة الضخامة ! إنها أكبر الحيوانات البرية التي تعيش على الأرض، فمن شأن ارتفاع ذكر الفيل أن يبلغ أكثر من ثلاثة أمتار، أي ما يعادل ارتفاع شخصين يقفان فوق بعضهما بعضاً! ونظراً لكبر حجم الفيل، فإنه يحتاج إلى كثير من الطعام. لذا يمضي هذا الحيوان الهائل معظم يومه في مضغ النباتات والأعشاب.

اين يعيش الفيل

تعيش الفيلة الأفريقية في معظم أرجاء أفريقيا، باستثناء الصحراء، وهي تقطن أساسا في السافانا أو في الأدغال، والسافانا هي عبارة عن سهول عشبية شاسعة تمتاز بطقسها شديد الحرارة وبقلة الظلال، والأدغال تشبه السافانا، باستثناء وجود عدد أكبر من الأشجار والأجمات، كما أن أرضها غير مسطحة مثل سهول السافانا، ومع أن بعض الفيلة الأفريقية تعيش عند أطراف الغابات الأقل حراً بعض الشيء، إلا أن معظمها يفضل التجوال في السافانا.

تعيش الفيلة الآسيوية في أجزاء من الهند وجنوب شرق آسيا. ولكن أعداد الفيلة في العالم أصبحت أقل من ذي قبل . ويعود السبب في ذلك إلى النمو البشري. إذ يتم تدمير المواطن الطبيعية للفيلة في سبيل بناء المنازل وتوسيع مساحات المدن، ناهيك عن أن الناس يعمدون إلى قتل الفيلة من أجل أنيابها العاجية .

سلوك الفيلة

تعيش الفيلة معاً في مجموعات كبيرة أو قطعان، جميعها أقرباء – أمهات، عمات خالات، أبناء، بنات وأنسباء، تضم مجموعة العائلة حوالي 20 فيلاً، أما الذكور البالغة فتعيش عادة وحيدة أو في مجموعات للعب، ولكنها تبقى بحاجة للبقاء بجوار قطعانها لكي تتمكن من مقاتلة الذكور الآخرين، وغالبا ما تلازم صغار الإناث أمهاتها وتساعد في العناية بأشقائها وشقيقاتها، أما الذكور الصغار، فيطردها آباؤها من القطيع حين تكبر.

صفات الفيل

يملك الفيل رأسا كبيراً، خرطوماً طويلاً وأذنين هائلتين، كما أن دماغه هو الأكبر بين جميع الكائنات الحية، ويعادل أربعة أضعاف حجم الدماغ البشري! وتتمتع الفيلة ببصر حاد، ولكنها تعتمد إلى حد كبير أيضاً على حواس السمع واللمس والشم، أما الخرطوم فيمثل أداة بالغة الأهمية، إنه أنف وشفة عليا ويد في الوقت نفسه، إذ يستعمله الفيل للمس الأشياء والإمساك بها وحملها وشمها، وهو دقيق لدرجة أن بمقدوره التقاط حبة من الحمص ولكنه قوي بما يكفي لكسر أغصان الشجر.

طعام الفيلة

للفيلة شهية ممتازة، فبمقدور الفيل أن يلتهم 200 كلغ من الطعام في اليوم، أي أن كمية طعامه اليومية تزن ما يعادل وزن ثلاثة أشخاص بالغين ! ولا عجب بالتالي أن يمضي الفيل 18 ساعة في اليوم في مضغ الطعام، وهو يقتات أساساً بالأعشاب، ولكن أوراق الشجر والأغصان الطرية واللحاء والفاكهة تندرج على لائحة طعامه أيضاً، أما في فصل الجفاف، حين يجف العشب، فيأكل كميات أكبر من الأغصان والأجمات. لذا، ولإيجاد ما يكفي من الطعام، يحتاج القطيع إلى مساحة واسعة يتجول فيها.

حقائق عن الفيل

  • الاسم اللاتيني : لوكسودونتا أفريكانا
  • الفئة الحيوانية : الثدييات
  • العائلة الحيوانية : الفيلة
  • اللون : رمادي / بني
  • الحجم : من شأن طول ذكور الفيلة أن يصل إلى 4 م، أما الإناث فهي أقصر طولا ولا تتجاوز 2,5 م، أما الفيل المكتمل النمو فيبلغ طوله حوالى 7م، هذا من دون خرطومه وذيله!
  • طول الناب : يصل إلى 3 م.
  • الوزن : يبلغ 6,5 أطنان.
  • السرعة : تبلغ سرعة 40 كلم في الساعة، ولكن سرعة مشيته الطبيعية تتراوح بين 4 و6 كلم في الساعة، أي بسرعة سير الإنسان.
  • يأكل : الأعشاب، الجذور، لحاء الشجر، البراعم، الأوراق والفاكهة.
  • يشرب : الماء، حوالي حوضي استحمام في اليوم.
  • يعيش : من 60 إلى 70 سنة.

هل تعلم عن الفيل

  • تمشي الفيلة في الواقع على رؤوس أصابعها، مثل راقصة الباليه، فأصابع أقدامها مسطحة على الأرض وتتلقى معظم وزنها، والسير على رؤوس الأصابع يسمح لها بالتنقل بهدوء تام.
  • أقدام الفيل كبيرة، مستديرة ومسطحة بحيث تتحمل وزن جسمه الهائل.
  • تساعد الأقدام المسطحة للفيل على الخوض في الوحول من دون أن يغرق.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *