التخطي إلى المحتوى
بحث عن الحشرات

الحشرات

تشكّل الحشرات الفئةَ الأهم من الحيوانات : عرف منها 000 750 نوع، وهي كسائر مفصليات الأرجل لها جسم مغطى بقشرة منها الصلب ومنها الهشّ، وقوائم مفصلية ولها أجنحة بشكل عام، إنها اللافقاريات الوحيدة القادرة على الطيران، تكيفت مع الحياة على اليابسة وتتنفس بواسطة أنابيب التنفس، وجدت على الأرض منذ 350 مليون سنة وانتشرت بسرعة في كل مكان، وحدها المحيطات والبحار تؤوي القليل من الحشرات.

خصائض الحشرات

يتألف جسم جميع الحشرات من ثلاثة أقسام : الرأس والصدر والبطن، في الرأس عينان وزبانيان وجهاز فموي بأشكال مختلفة، والصدر مكون من ثلاثة أقسام مجهز كل منها بزوجي قوائم، ولدي عدد كبير من الأجناس زوجي أجنحة على القسمين الأخيرين، ويحتوي البطن على الجهاز الهضمي وعلى الأعضاء الجنسية، جميع الحشرات تقريبا تتكاثر بواسطة بيوض ملقحة بعد المسافدة.

تصنيف الحشرات

يعتمد التصنيف على ثلاث خصائص : التحول (انتقال الحشرة من دعموص إلى مكتملة النمو)، تشكل الأجنحة وأخيرا النظام الغذائي، يلاحظ نوعان من التحولات، ففي أكثر الأحيان (عند الذباب والفراش..) تنشق البيضة عن يرقانة (سرفة، دودة بيضاء، أسروع) تكبر على أثر نسولات متتالية وتتخذ شكلها النهائي شيئا فشيئا، ففي هذه الحال يكون التحول كاملا. وأحيانا عند الجنادب يكون الأعمو شبيهة بالبالغ ولكن دون أجنحة، فيقال عندئذ أن التحول غير كامل، يتيح شكل الأجنحة ووضعها تمييز مختلف الفئات .

أجنحة الحشرات

فأجنحة قديمات الأجنحة (Paleopteres) لا تنطوي على امتداد جسمها، وأجنحة مستقيمات الأجنحة (الجرادة الجندب، الجدْجد) تنطوي على شكل مروحة، وأجنحة غشائيات الأجنحة (النحل، الزنابير، النمل) الخلفية هي أقصر من الأجنحة الأمامية، وليس المستقيمات الأجنحة (الذباب، البعوض) سوی زوج واحد من الأجنحة المتحركة، ولمتشابهات الأجنحة (زيز الحصاد، الأرقة) زوجا أجنحة متشابهة، والأجنحة الأمامية لمختلفات الأجنحة (البق) قاسية وتغطي الأجنحة الخلفية دون البطن في حين أن الأجنحة الأمامية عند مغمدات الأجنحة (الدّعسوقة الجُعَل) تشكل غلافا يغطي البطن، ولحرشفيات الأجنحة (الفراشة) زوجا أجنحة كبيرة مغطاة بحراشف صغيرة، وأخيرا فإن بعض الأنواع محرومة من الأجنحة، وهذه إما حشرات بدائية وإما أنواع فقدت أجنحتها (القمل، البراغيث، عاملات النمل).

للحشرة فكّان بواسطتهما تقبض على صغار الحيوان وعلى النبات وتحطمها، إنها طاحنة، هرّاسة، ولكن الفكين تحولا عند بعض الحشرات إلى خرطوم لا تستطيع بهما سوى امتصاص السوائل (الرحيق، الدم)، إنها حشرات لسّاعَة (البعوض) أو مصّاصة، (نحل، فراش).

اليعاسيب، ذبابات مايو: اليعاسيب الخضر: من اليعسوبيات

تمر هذه الحشرات بتحولات غير كاملة، تشبه يرقاناتُها كبارها دون أجنحة لكنها تعيش في الماء وأجنحتها لا تنطوي، اليعسوب هو مثال اليعسوبيات، يعرف الكبير منها بكبر عينيه وبجسمه الرشيق وبألوانه الحادة، واليعسوب الأخضر هو أصغر اليعاسيب، طيران اليعاسيب بطيء ومتقطع، ذبابات مایو تختلف عن اليعاسيب بأن بطنها ينتهي بثلاث شعرات طويلة، تعيش يرقاناتها في الماء سنوات عديدة ولكن الكبيرة لا تعيش سوى عدة ساعات، هي فترة التناسل، من هنا تدعى سريعة الزوال Ephemere أو ابنة يومها.

لتتعرف أكثر عن هذه الحشرة نقترح عليك موضوع : معلومات عن العيسوب

الجرادة، الجنْدب، صرار الليل: مستقيمات الأجنحة

تمر هذه الحشرات بتحولات ناقصة وأجنحتها تنطوي على شكل مروحة، فكاها القويان يتيحان لها سحق النباتات والحيوانات الصغيرة، تنتقل عادة قفزاً وتبعث أصواتا بحك جزء من جسمها بآخر، للجرادة الكبيرة الخضراء زبانیان دقیقان طويلان، وللأنني في طرف بطنها أشَرَة تضع بواسطتها بيوضها في التراب، للجنادب زبانيات قصيرة، وليس لأناثها أشَرات، تتغذى بالأوراق والجذوع، تشكل الجنادب المترحّلة أسراب، كالغيوم تدمر المزروعات أحباناً، ولصرّار الليل أو الجدجد رأس كبير وجناحان أماميان، أو غمدان قصيران.

لتتعرف أكثر عن هذا الحيوان نقترح عليك موضوع : معلومات عن الجراد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *