التخطي إلى المحتوى
بحث عن الرواكض والدجاجيات

الرواكض والدجاجيات

اعتادت بعض الطيور، أثناء تطورها المشي والركض، فأصبحت أقدامها قوية في حين أن اجنحتها قد تقلصت، وفقدت الرواكض (كالنعامة والروحاء والأمو) مقدرتها على الطيران فقداناً تاماً، والدجاجيات (مثل الديك والتدرج والكيك الهندي والطاووس) قلّما تطير، وعند التنقل تستخدم قوائمها أكثر مما تستخدم أجنحتها.

النعامة والرّوحاء؛ رواكض

تعيش النعامة في أفريقيا، يبلغُ ارتفاعها 2,5 مترين ونصف المتر ووزنها 150كلغ وهي أكبر الطيور والممثل الأساسي لفئة الرواكض. أما الأنواع الأخرى (الاثنا عشر) فهي موزعة في مختلف أنحاء العالم: الرّوحاء في أميركا الجنوبية، الأمو في أوستراليا، الشّبْنم في غينيا الجديدة، الكيوي في زيلاندا الجديدة والحجل الأميركي الذي يعيش في الغابات الاستوائية الأميركية هو وحده قادر على الطيران ولكنه قلّما يطير.

للرواكض ريش قلل الألوان عادة (أسود، رمادي، كستنائي أو أبيض). قوائمها الكبيرة جدا والتي تنتهي بثلاث أصابع (ما عدا النعامة فإن لها إصبعين) تجعل منها رواكض مشهورة، وبهذا تستطيع التملص من الأعداء التي تدفعها عنها بضربات مناقيرها أيضاً. وبضربات قوائمها ومخالبها، تقتات بالنبات (اغراساً
وثماراً) بشكل أساسي ولكنها لا تعاف الحشرات والعظايات والقوارض الصغيرة. تضع الأنثي بيوضاً فيحضنها الذكر. ومن واجب هذا الأخير أيضاً أن يسهر على الصغار، يحضن ذكر النعام البيض (طول 16 سم ووزن 1,6 كلغ) ليلاً والأنثى تحضنه نهاراً.

الديك، الديك الرومي (أو الهندي) الطاووس: دجاجيات

تضم فئة الدجاجات 270 نوعاً. أشهرها الديك المنزلي وأنثاه الدجاجة، هذه طيور ثقيلة الجسم تطير عادة، قليلاً أو لا تطير إطلاقاً (باستثناء السُّماني) تنتهي قوائمها بثلاث أصابع في الجهة الأمامية وبإصبع رابعة صغيرة في الجهة الخلفيّة. وهي متينة جدا تتيح لها حفر الأرض بحثا عن الطعام: حبوب، ثمار، أوراق وديدان أيضا وحشرات ورخويات.

يعيش الكثير من أنواع الدجاجات في الغابات ويفضل بعضها الآخر المساحات المعشوشبة، غير أن الكثير منها قد دخن، فديك مزارعنا بتحدّر من نوع بريّ لا يزال يعيش في جنوبي شرق آسيا. والتّدرج والطاووس كلاهما من أصل آسيوي أيضاً أدخلا إلى قارات أخرى كطيور صيد وزينة، أما الدجاج الفرعوني الأفريقي المنشأ والديك الرومي الأميركي الأصل فلقد أصبحا من الطيور الداجنة.

الأمو

الأمو من الرواكض الأوسترالية وهي شديدة الشبه بالنعامة، لكنها تتميز عنها بساقيها المكسوتین بالريش، بعنقها الكث الشعر وبجناحيها الصغيرين وبقائمتيها المجهزتين بثلاث أصابع. الذكر يحضن البيض لمدة شهرين، يظل نصف نائم طوال هذه المدة، لا يأكل ولا يشرب. تقتات هذه الطيور الكبيرة بالنباتات فتسبب أحيانا أضراراً زراعية هائلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *