التخطي إلى المحتوى
بحث عن خصائص الطيور

الطيور

الطيور هي مجموعة هامة من مملكة الحيوان العظمى. هم فقاريات ذوات الدم الحار، تتميز بوضع البيض، وهي حيوانات تتميز أيضا بأجسام يغطيها الريش والأجنحة، يتواجد منها حوالي 9000 نوع من الطيور حول العالم .

بحث عن خصائص الطيور

عندما يقول لك أحد إنك ذو دماغ طير، يجب أن تشعر بالإطراء لأن سلوك الطيور معقد تعقدا مذهلا، إنه مزيج من المهارات المكتسبة، كحصول الحمامة على الطعام من ملقم الطيور، والغريزة كدفاع أبي الحناء الأوروبي عن موطنه، يسمح الطيران اللطيور بأن تكون مسافرات مدهشات، فهناك أنواع تهاجر عبر المحيطات والقارات، وعبر إيجاد الطعام في أنواع المواطن كلها والتزاوج وبناء الأعشاش، تظهر الطيور في جميع أرجاء العالم سلسلة مرموقة من التقنيات والقدرات على التكيف.

أقدام الطيور

لمعظم الطيور أربع أصابع ذات مخالب مكيّفة لملاءمة مختلف أنواع الحياة، تملك الطيور الجواثم (مثلاً، دُرَّسة الذُّرة) ثلاث أصابع أمامية وإصبع خلفيّة، أما البط فله أقدام كفّيّة للسباحة، تقبض مخالب العقاب البحري على الطريدة وتتشبث بها.

الريش

يُستبْدل (يُطرَح) الريش مرة أو مرتين كل سنة، لريشة الطيران قضيب أو عرق وسطي، في الصورة المقربة، من الممكن رؤية الشعرات الشبيهة بالخيوط، تتماسك هذه الشعرات بواسطة ألياف معقوفة أصغر حجماً تُعرف بالشّعيرات.

وفقا للنوع يملك الطير بين 940 و25000 ريشة، في معظم الأنواع، يكون للذكور عدد أوفر من الريش الملوّن ممّا لدى
الأنثى.

أشكال الأجنحة

الأجنحة الطويلة والنحيلة كأجنحة القَطْرَس هي الأفضل للطيران الانزلاقيّ الذي لا يتطلب جهداً، للطيور السريعة كالصقور أجنحة ضيقة ومسنّنة، أما الطرائد کالحجل فلها أجنحة قصيرة وعريضة وهي جيدة للإقلاع السريع والانقضاض الخاطف.

مناقير الطيور

تستعمل طيور مائية كثيرة مناقيرها كمجس أو منخل، منقار القرّاع (النقّار) ثاقب للخشب، بينما لآكلات البزور والثمار البندقية مناقير لكسر القشور الخارجية الصلبة، أما طيور الافتراس (الجوارح) فلديها مناقير معقوفة لتمزيق اللحم.

الأعشاش

تضع بعض الطيور كالزقزاق بيوضها في مرقد على الأرض بين الرمل أو الحجارة، وتعشش الطيور المائية كالغطاس على الماء أو قربه، أما السنونو (الخطاف) فيبني عشه بالطين على جدران الأبنية في معظم الأحيان، ويعشش كثير من الطيور المغردة كالسمنة (الشحرور) في الأشجار أو الشجيرات فتبني أعشاشها من الأغصان الصغيرة (الأماليد) والأوراق والعشب حيث تضع بيوضها.

لتتعرف أكثر عن الطريقة التي تبني بها الطيور أعشاشها نقترح عليك قراءة موضوع : كيف تبني الطيور أعشاشها

التودد

تسلك طيور كثيرة سلوكا توددیا معقداً فالذكور ترقص أو تعرض ريشها الزاهي الألوان لجذب الإناث، يملك الطائر القيثاري الأسترالي ريشاً خلفياً طويلاً يعرضه أثناء التودد.

الهجرة

تهاجر طيور كثيرة قاطعةً مسافات طويلة جدا، وقد تشاهد أنواع مختلفة منها محلقة في دروبها المفضّلة، وغالبا ما تكون في أسراب كبيرة، تقوم خرشنة القطب الشمالي بأطول رحلة هجرة بين الحيوانات، فهي تطير مسافة قد تصل إلى 36 ألف كلم سنويا، مرتحلة جنوباً من مناطق تناسلها في القطب الشمالي إلى صيف القطب الجنوبي، قبل أن تعود مجددا إلى المنطقة القطبية الشمالية.

حقائق عن الطيور

• النعامة أكبر طائر (طولها 2٫7 م، ووزنها 156 كلغ)، وهي تضع أكبر بيضة، إذ يبلغ وزن البيضة حوالی 1٫7 كلغ .

• أصغر طائر طنان النحل الكوبي، إذ لا يتجاوز طوله 60 مليمتر ووزنه 1٫6 غ فقط. – للقَطْرس الجوّال أكبر باع جناح، أكثر من 3 أمتار طولا .

• تغريد الطائر إشارة تنذر بقية الطيور عادة ألا تقترب من محيط المغرد. يعرف الآباء والأمات والصغار أصوات بعضهم بعضا.

• يتميز الصقر (الباز) الجوّال بسرعة غوص قصوى تتخطّى 300 كلم/سا، ممّا يجعله أسرع حيوان حي في العالم.

• يتميز بط العَيْدر بقيمة عالية بسبب الرغب الناعم على صدره والذي يستخدم في تجهيز الفرش، وهو أيضاً أحد أسرع الطيور في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *