التخطي إلى المحتوى
الجراد

الجراد

لو سرت ذات يوم حار من أيام الصيف بين الأعشاب لسمعت ازیزاً عالياً ورأيت حشرات سمراء أو خضراء بطول سنتمترین تقفز حولك في كل الإتجاهات، هذه الحشرات هي الجراد، وقد تتمكن من التقاط واحد منها، فإذا فحصته عن كثب وجدت أن له ثلاثة أزواج من القوائم، وأن الزوج الخلفي هو أطولها، ومن شأن هاتين القائمتين القويتين أن تساعداه على القيام بوثبات واسعة من ورقة نبتة إلى ورقة أخرى، ويمكن لبعض الجنادب الصغيرة أن تغطي نحو 15 سنتمترا في الوثبة الواحدة ، مما يوازي وثبة إنسان فوق بيت شديد الإرتفاع .

 

معلومات عن الجراد

الكثرة الغالبة من الجنادب الصغيرة هي ذات قرون قصيرة، أي أن في رؤوسها زبانیات قصيرة، وتسمى الجنادب ذات الزبانيات الطويلة بالجنادب طويلة القرون أو بالجداجد الشجرية، وهي ذات صلة بالجداجد المنزلية ذات الزبانیات الطويلة ايضاً، والجنادب القصيرة القرون لا تأكل غير النبات، أما الجنادب الشجرية فتأكل النبات والحشرات معاً كالذباب الأخضر مثلا .

لإناث الجنادب ما يبدو أنه أذناب منحنية، لكن ذلك هو في الواقع عضو حامل لبيض الإناث، يغرس الجندب هذا العضو في الأرض أو يصنع بواسطته ثقبا في جذع نبتة أو في لحاء شجرة ثم يضع البيض في الثقب أو الحفرة، وتضع الجنادب قصيرة القرون مجموعات من نحو مئة بيضة دفعة واحدة، بينما تضع الجداجد الشجرية بيضة واحدة في أمكنة موزعة ومتعددة .

ومن الفوارق بين الجنادب والغالبية الكبرى من الحشرات الأخرى أن بيض الجنادب يفقس جنادب صغيرة تبدو کأبويها، ولو أنها أصغر حجما منهما، بينما يفقس بيض الحشرات الأخرى يرقانات مختلفة إختلافاً كبيراً عن أبويها، وليس للجندب الجديد الصغير أجنحة مكتملة النمو في البداية، ثم أنه يطرح جلده الخارجي مرات عدة أثناء نموه .

سلوك الجراد

إن ذكور الجنادب هي التي تحدث الأزيز عادة بواسطة أعضائها إذ أنها لا أصوات لها، وتثز الجنادب القصيرة القرون بحك قوائمها الخلفية على جناحيها الأماميين بينما تحدث الجداجد أزیزها بحك أحد الجناحين الأماميين على الآخر، وهذا الازيز هو أغنية حب يقصد بها جذب الاناث، تسمعها الانثى « بأذنین» هما دائرتان من جلد رقيق تمثلان طبلة الأذن، وهما لا تقعان في الرأس ولكن وراء القائمتين الخلفيتين مباشرة، أو في رأس القائمتين الأماميتين كما عند الجداجد
ولهذا الغناء غاية أخرى شديدة الأهمية، إذ ينبه الجنادب الأخرى کي تبقى بعيدة عن منطقة الجندب الذي يغني للحصول على الطعام، التوزع هام جدا لتوفير الطعام، والجنادب كالطيور تقتطع لها مناطق خاصة بها تأمين الأكل، وهي تكثر من الغناء في الطقس الحار، « وغناؤها » في البلدان الحارة يستمر طيلة الوقت تقريبا .

ألحان الجراد

وفي أميركا الشمالية جندب يزيد سرعة «غنائه » مع إزدیاد دفء الهواء ويخف مع برودته، وهو شديد الإنتظام في ذلك حتى أن العلماء يستطيعون أن يعرفوا حرارة الهواء إذا عدوا تکرار ازیزه في الثانية، وهنالك مجموعة أخرى من الجنادب في اميركا الشمالية تعرف بالكتادید تطلق «غناء » عالية يبدو كأنه تردید عال لعبارة كاتي دید شي دید» (اي كاتي فعلت ، انها فعلت ) .

الجراد وثيق القرابة بالجنادب القصيرة القرون، وهو يعيش في البلدان الحارة ويأكل النبات، انه اشد الحشرات ایذاء بالنسبة للفلاح، وهنالك نوعان من الجراد : النوع الأول يعيش منفردا کالجنادب ويضع بیضه بصورة عادية، والنوع الثاني يتجمع أفواج هائلة ويطير مسافات طويلة، ثم يغط ويجرد البلاد من كل ورقة خضراء متلفة المواسم اتلاف تامة، وبعد ذلك تطير الافواج بحثا عن طعام في مجموعات كثيفة تشكل غمامة سوداء تكاد تحجب الشمس، وقد ادت غزوات الجراد الرهيبة هذه إلى نشوء مجاعات في بلدان عدة منذ الأزمنة القديمة.

كان الجراد أحد الأوبئة السبعة التي حلت بالمصريين كما جاء في الثوراة، وفي سنة 120 ق. م، مات ما لا يقل من ثمانية آلاف انسان في شمالي افريقيا لان الجراد أكل كل الأغذية، ومنذ ثلاثين سنة او اربعين سنة فقط حدثت مجاعات في أفريقيا سببتها أفواج الجراد الرهيبة .

أما في الوقت الحاضر فقد صارت معالجة غزو الجراد أمراً ايسر، فالإذاعات تحذر الناس من أن الجراد يطير في اتجاه بلادهم أو منطقتهم، كما ان الطائرات تحلق فوق هذه المجموعات وترشها بالسموم، ثم أن مواطن توالدها وتكاثرها تكتشف وترش بالسموم أيضاً، ولكن الجراد لا يزال رغم ذلك خطراً جسيماً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *