التخطي إلى المحتوى
ديناصور ستروثيوميموس

ستروثيوميموس

قد يبدو أن الوصف الملائم لهذا الحيوان أن نقول إنه (نعامة ما قبل التاريخ) ويدعم ذلك اسمها الذي معناه (من يقلد النعامة) وعلى المرء أن يتصور هذا الحيوان وقد غطاه الريش – جسمه وذيله – وبذلك تكتمل صورة النعامة وربما يتساءل المرء هل كان هذا الحيوان الذي عاش في العصر الكريتا کوسي المتأخر في شمال أمريكا وفي سيبريا – هل كان من أسلاف الطائر اللطيف الذي يعيش في أفريقيا .

لقد كان جسمه انسيابيا كما كانت رجلاه قويتين طويلتين وكانت له رقبة طويلة (ومما لاشك فيه أن هذه الرقبة كانت تساعده على اكتشاف أعدائه من مسافة بعيدة) وكانت الرقبة تنتهى برأس صغير وكان خطمها مدببا من طرفه على شكل منقار بلا أسنان وباختصار فإن اسم هذا الحيوان يناسبه تماما كما يعطينا فكرة عن شكله .

هل تعلم أن ؟

لابد أن أسلاف الطيور الأولى التي كانت تشبه النعام برغم عدم قدرتها على الطيران لابد أن هؤلاء الأسلاف كانوا زواحف يتشابهون تشابها عظميا مع الستروثيوميموس.

حقائق عن ديناصور ستروثيوميموس

  • كان هذا الحيوان يهرب بأقصي سرعة عندما يهاجمه أعداؤه وكان المهاجم في هذه الحالة حيوان الفوبوسوکوس وهو نوع من التماسيح كان طوله يصل إلى خمسة عشر مترا وكان الضحية يترك ذيله في فم المهاجم غالبا ولم يكن لذلك كبير شأن لأنه كان ينمو سريعا من جديد.
  • كانت الحياة النباتية غنية جدا في العصر الكريتاکوسي فقد كانت الأرض مغطاة بغابات السنديان وأشجار الجوز البرى وأشجار الصفصاف وكانت حيوانات الستروثیو میموس تجتاب هذه الغابات بحثا عن فرائسها وكانت أحجامها المتوسطة تمكنها من اتخاذ طريقها بسهولة خلال النباتات الكثيفة لكن هذا الحيوان مثل كل ديناصورات تلك الفترة كان عليه أن يحمي نفسه ضد أكثر الحيوانات آكلة اللحوم شراسة تيرانوسورس وعندما كان يواجه مثل ذلك العدو كان لا يستطيع إلا الهرب بخفة والاختفاء في الغابة الكثيفة .
  • عاش في أوربا في العصر الكريتاكوسي المتأخر ديناصور صغير هو الهبسيلوفودون وهو أكبر قليلا من عظاءة اليوم وكان يتغذى على الأوراق والبراعم والفواکه وقد عثر على بقاياه المتحجرة في جزيرة وايت .
  • كان حيوان الأوفيرابتور من أقارب الستروثیومیموس وكان طوله 90 سم وكان من عاداته السطو على بيض الحيوانات الأخرى وتراه هنا يلاحقه حيوان البروتوسيراتوبس الذي أسرع ليحمي عشه .
  • ترى في الصورة هذا الحيوان أثناء إمسا که بذبابة تنينية كبيرة وكان يتغذى على الفواكه والطيور والبيض أيضا وبمقارنة هذا الحيوان بالديناصورات الأخرى يبدو صغيرا حيث كان طوله 180 سم لكنه كان سریعاً خفيف الحركة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *