صفات الثعبان

الثعابين

هناك أكثر من ألفي نوع من الثعابين، مائتان وخمسون نوعا فقظ منها تعد سامة بالنسبة للإنسان، وتعيش الثعابين بوجه عام في البلاد الدافئة، إلا أن بعض الأنواع تستطيع الحياة في فصل الشتاء البارد وذلك لأنها تبيت بياتا شتويا، وأضخم الثعابين هي الأناكوندا التي تعيش في أمريكا الجنوبية .

والثعابين إما بيوضة وإما ولودة وتضع الثعابين البيوضة بيضاً دا قشير لين . وتنقف صغار بعض الثعابين البيض داخل الثعابين الأم قبل أن تضع البيض مباشرة، ويسمى الثعابين الأم حیات ولودة .

لتتعرف أكثر عن هذه الحيوانات نقترح عليك قراءة موضوع : معلومات عن الثعابين

حواس الثعابين

ليس للحیات جفون ولا طبلات أذن، شديدة الحساسية، إنها تستخدمها لتختبر وتتذوق كل شئ حولها، إن ألسنتها تخفق في دخولها وخروجها من أفواهها طول الوقت .

غذاء الثعابين

تقتل الثعابين فيها من الحيوانات وتلتهمها، إنها تلتهم غذاءها بابتلاعه كاملا، وعندما يتم لها التهام الغذاء يمكنها أن تبقى عدة شهور قبل أن تأكل مرة أخرى .

فكّا الحيّة

تستطيع الحيّة أن تفغر فكيها إلى أقصى اتساع، كما لوكان هذا الفكان من المطاط، وتستطيع أصلة كبيرة أن تبتلع عنزة بأكملها .

كيف تتحرك الثعابين ؟

للإنسان اثنا عشر زوجا من الضلوع، وللحيّات مايقرب من مائتي زوج من الضلوع، إنها تستخدم أطراف ضلوعها لتساعدها في التحرك إلى الأمام، وليست لديها أرجل أمامية وخلفية .

حُواة الثعابين

يوجد في الهند وشمال إفريقيا، رجالٌ يعرضون على الناس ألعابهم ومهاراتهم مسمون حُواة الثعابين، إنّهم يختفظون بحيّات تسمى الكوبرا، إن حيّات الكوبرا هذه تتمايل من جانب إلى جانب عندما ينزف الحاوي على مزماره .

إشارات التحذير

بعض الثعابين التامة، مثل الكوبرا والحية ذات الأجراس، ( وتسمى أيضا الجلجليّة وذات الصّلاصل) تعطي تحذيرا قبل أن تشرع في الهجوم .

حيّات العالمين العربي والغربي

يعيش في صحاري وأخراش وأذغال العالم العربي كثير من الثعابين السامة وغير السّامة، منها الحية القرناء والناشر المصري (أفعى كليوباترا) وادّسّاس بنوعيه الصعيدي والمصري، ويوجد في بريطانيا ثلاثة أنواع من الثعابين، منها الحيّة المائية، وهي غير ضارة، وتعيش في الغابات والمستنقعات، وتجيد السباحة.

إن الأفعی آدر هي الحية البريطانية السامة الوحيدة، وتلد مثل الحيّة الملساء، صغارا نشطة، وتضع الحيّة المائية بيضا يفرخ في خلال ثمانية أسابيع تقريبا، وتبيت جميع الثعابين البريطانيّة بياتا شتويا .

الثعابين العاصرة (الضاغطة)

تقتل الأناكوندا والأصله والبواء فرائسها بعصرها، إنها تقبض عليها أولا بأنيابها ، ثم تلف أجسامها حولها حتى تخنقها، إن الثعابين التي تفعل هذا تمسى الثعابين العاصرة أو الضّاغطة.

جلد الحيّة

ليست جلود الثعابين لزجة، إنها جافة وذات قشور، وتغير الحية جلدها عدة مرات في السنة، وهناك تحت الجلد القډيم جلد جديد، و تسمى هذه العملية بالإنسلاخ.

الثعابين السامة

إن الثعابين، أمثال الكوبرا، وذوات الأجراس، تقتل فرائسها بحقنها بالسم، وتفعل هذا بلدغها بأنيابها الخاصّة، ويحدث السم أثره بسرعة.

ويختزن السم في غدّة برأس الحيّة، فعندما تلدغ الحية، فإن السمّ ينساب في قناة أو تجويف في الأنياب، التي تشبه تماما إبرة الحقن، وإذا حدث أن فقدت حية أنيابها، فمن الممكن أن تنمو لها أنياب أخرى .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *