التخطي إلى المحتوى

طيور البحر

طيور البحر هي تشكيلة من الطيور التي ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بالحياة البحرية، إذا كنت تسكن في مدينة كبيرة على بحر الشمال، ولو على مسافة بعيدة من البحر ، لتسنى لك أن ترى ، لا سيما اذا كان هنالك نهر يخترق المدينة ، طیورة كبيرة بيضاء تحوم بحثاً عن طعام .

معلومات عن طيور البحر

طيور نوارس

تسمى هذه الطيور نوارس أو زمامج الماء ، وقد ترى هذه الطيور تواكب المحراث لالتقاط الديدان أو بحثا عن حشرات في المراعي . وقد تكون هذه الطيور هي النوارس الرنكية ذات المناقيد الصفراء البرتقالية ، والقوائم الوردية ، والظهور الزرقاء الرمادية ، والنقاط السوداء على أجنحتها. والارجح أنها النوارس الصغيرة السوداء الرؤوس أو النوارس العادية الشبيهة بالنوارس الرنكية الصغيرة لكنها ذات مناقيد أکثر شحوباً وقوائم صفراء ، وفي أواخر الربيع لا تعود النوارس تُری لأنها تكون قد ذهبت إلى المرتفعات البحرية أو المستنقعات أو البراري المجاورة للبحر لبناء الاعشاش .

طائر النورس

وفي فصل الشتاء تقطع النوارس مسافات بعيدة نحو الداخل ، وفي سولت لايك سيتي ، البعيدة نحو 900 کیلومتر من البحر في الولايات المتحدة الأميركية أقيم للنورس نصب لاحياء ذكرى عهد قامت فيه أسراب النوارس بإنقاذ المدينة من المجاعة بالتهام أسراب الجراد الوبائي الذي كاد يلتهم المواسم.

ومع أن هذه النوارس طيور بحرية فإنها عادة لا تذهب مسافة بعيدة فوق البحر، فهي قد تتبع سفينة إلى مسافة قصيرة لكنها سرعان ما تعود ، وهي في الحقيقة طيور ساحلية تحوم فوق الموانىء والمرافىء والأنهار. أما انسباؤها من خراشن (خطاف البحر) وزمامج مائية صغيرة وكراکر فتبقى فوق البحار بالفعل وتجيد الطيران. وكثيرا ما تدعی الخراشن بسنونوات البحر، وهي رشيقة ذات أجنحة طويلة حادة وأذيال متشعبة وتطير مسافات طويلة على مقربة من سطح الماء ثم تغطس حين تشاهد سمكة . ومنها نوع يقضي الصيف في القطب المتجمد الشمالي حيث يعشش ، ثم يطير مسافة 17 الف كيلومتر لقضاء الشتاء في قارة القطب الجنوبي، إن هذا الطائر الذي لا يزيد طوله عن 35 سنتمترا يقوم برحلة ذهاب واياب فوق البحر تبلغ 35 الف كيلومتر .

طيور الكراکر

طيور الكراکر هي لصوص بحرية شبيهة بنوارس مياه المحيط الهادي. لونها أسود قاتم ، وهي قادرة على إجتياز المسافات الطويلة طيراناً. وقد علم أن کرکراً قام عام 1966 بالطيران من جزيرة قبالة ساحل وايلز إلى البرازيل في أميركا الجنوبية ، وهي مسافة تبلغ 9600 کیلومتر في فترة تعدت الأسبوعين قليلا. وكثيرا ما تقوم الكراکر بنهب ما تصطاده الطيور الأخرى بدلا من أن تقوم هي بالصيد . وإذا ما التقط الأطيش مثلاً سمكة لاحقه الكركر وضايقه حتى يفلت السمكة. عند ذاك ينقض الكركر ويلتقط السمكة وهي في الفضاء ويبتلعها . ثم إن الكراکر تسرق بيوض وفراخ الطيور البحرية غير المحروسة .

طائر كركر

اجمل طيور البحر

اجمل طيور البحر هي طائفة طيور النوء وهي تدعى أيضا بالطيور الأنبوبية الأنوف لأن أنوفها تنفتح على أنابيب فوق مناقيدها، والقطرس هو أكبر طيور المحيطات، طول جسمه نحو متر ونصف المتر وقد تبلغ المسافة بين رأسي جناحيه المنشورين نحو 3 أمتار، ولكنه على رغم كبره خفيف جدا. والقطارس تبني أعشاشها النظيفة من تراب وصلصال في جزر معزولة في المحيطين الهادي والمتجمد الجنوبي وتضع بيضة بيضاء واحدة و بحجم بیضة التم، وتبقى هنا نحو ثلاثة أشهر، إلى أن تتمكن صغارها من الطيران . عند ذاك تبدأ رحلتها فوق المحيطات غير متوقفة في الليل أو في النهار، تنزلق على أجنحتها الطويلة مستغلة تيارات هوائية متجهة إلى أعلى، كما يفعل قائد الطائرة، وكثيراً ما تقطع هذه الطيور مئات الأميال من غير أن تخفق باجنحتها .

اسماء طيور البحر

ومن طائفة طيور النوء هذه نوع يلامس وهو يطير رؤوس الأمواج ، ويدعى جلم الماء . ونوع آخر إسمه الفلمار (کاسر العظام). ثم نوع آخر صغير الحجم يرى في غالب الأحيان قبيل هبوب العواصف . ويعشش عدد من طيور النوع السخامية في زيلاندا الجديدة معاً في عش واحد في سرداب واحد طويل في الأرض ، وهي تدعى طيورا ضأنية لأن لحمها لا يختلف عن لحم الضأن. ويصطاد أبناء الماووري الكثير من صغارها التي تكون غذاء صالحاً ودسماً .

من الطيور البحرية طائفة أخرى كبيرة هي طائفة الطير الأطيش ، وهي تشمل الغاق والبجع، ونوعين آخرين يعيشان في البحار الدافئة رائعين في طيرانهما هما الفرقاط الاسود والطير المداري الأبيض ذو الذيل الطويل . والطير الأطيش رائع الغطس يقفز إلى البحر عن ارتفاع 30 متراً، وسرعان ما يعود وقد اصطاد سمكة بمنقاده القوي، وهو يعشش اسراباً هائلة العدد على جزر صخرية في القسم الشمالي من العالم خصوصاً، والغاق الطويل العنق أيضاً تعشش اسراباً على مرتفعات صخرية ويغطس لصيد الأسماك ومطاردتها تحت الماء، ويعود بها إلى سطح الماء ويرميها في الهواء ويلتقطها ثم يبتلعها .

الطائر الغاق

ولكل طيور هذه الطائفة مناقيد كبيرة وقوية، إن المناقيد الهائلة لبجع البحار الدافئة طويلة جداً ومسطحة ومحززة حزوزاً عميقة، ثم إن لها جراباً، ذا غطاء في جزئها الاسفل يقوم مقام شبكة الصيد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *