التخطي إلى المحتوى
طيور المستنقعات والسبخات

طيور المستنقعات والسبخات

صنف في هذا الفصل ثلاثة أنواع مختلفة من الطيور توجد كلها في أمكنة رطبة أو في مياه قليلة العمق، أما في البر أو على سواحل رملية، النوع الأول طير بخوض الماء مثل السقساق النذير بهطول المطر، والزقزاق، والطيطوى، والبكاسين واكال المحار. والنوع الثاني هو البلشون ( مالك الحزين) واللقلاق وهي طيور لها قوائم بالغة الطول موجودة في معظم أنحاء العالم، والنوع الثالث هو طيور النحام والطيور الملعقية المناقير التي تعيش في البلدان الدافئة .

معلومات عن طيور المستنقعات والسبخات

للقسم الأكبر من هذه الطيور قوائم طويلة نسبيا ومناقيد نحيفة وطويلة أيضا مما يمكنها من الحفر في الوحول والرمال المبللة بحثا عن الطعام . وللنكات الأبيض والأسود والطول قائمتان رقيقتان بالغتا الطول . والواقع أن الطول دعي بهذا الاسم لانه يبدو كالطائر الواقف على قائمتي طاولة، تحفر طيور الطول في الوحول بمناقيدها الطويلة المستقيمة في قعر البرك والأنهار بحثاً عن ديدان او حيوانات مائية صغيرة ، بينما يدفع النكات الماء بقوة من جانب الى آخر بمنقاده المنحني المفتوح قليلاً لالتقاط الحيوانات الدقيقة السابحة كبرغوت الماء مثلاً .

أنواع طيور المستنقعات والسبخات

طائر النكات

الكروان معروف بصوته النائح في المستنقعات المغطاة بالضباب أو على السواحل الرملية عند انخفاض المد. وفي بعض الأحيان ، حين يكون المد عالياً ، يأكل الكروان في المستنقعات الداخلية ، ثم يعود طائرة مسافة اميال عدة إلى الشاطىء حين ينخفض المد. ومع أن انخفاض المد يتأخر مدة ساعة يوما بعد يوم فإن الكروان في ما يبدو يعرف متى بطير الى الشاطىء .

طائر الكروان

والطيور المسماة بابي طيط أو بالسقساق الاخضر طيور خواضة في الماء موجودة في بلدان عدة في المراعي العشبية والحقول المحروثة حيث صراخها (بیویت) ، صوت مألوف . وهي لا تبني أعشاشاً حقيقية وإنما تكتفي بحفرة صغيرة في الأرض مبطنة بقليل من العشب . والذكر هو الذي يبني عددا من هذه (الاعشاش) أثناء تودده إلى الانثى . ولها أن تختار أيا منها لتضع فيه بيضاتها الاربع الملونة، وتجثم الأنثى عليها بينما يحرسها الذكر ويطرد الطيور الأخرى عنها . وتستطيع الفراخ أن تركض فور تفقيسها، وإذا ما احست الفراخ باي خطر جثمت هادئة هدوءا كليا وادی لونها الشديد الشبه بلون بيئتها الى جعل رؤيتها صعبة، بينما تحاول الام خلال ذلك أن تصرف انتباه الخصم بالصراخ و بالتظاهر بأنها مصابة بجناحها أو بقائمتها .

السقساق الاخضر

يعيش البكاسين ودجاج الأرض في مناطق مستنقعية وغابات رطبة. إلا أن البكاسين يختار العيش عادة حيث توجد جداول ماء . ويتودد ذكر البكاسين لانثاه في الربيع بالطيران البهلواني المثير. يرتفع في الفضاء ثم ينقض إلى أسفل، ويتدحرج ويتمايل ويدور ثم يطير على ظهره ، وينزلق بجناحين منبسطين . وعند انقضاضه يكون ریش ذنبه منشوراً على شكل مروحة بحيث تحدث الريح في ريشتين من ريش ذنبه صوتاً حاداً يشبه قرع طبل .

البكاسين

إن بعض الطيور الخواضة تقضي الكثير من وقتها على الشواطىء الرملية أو الموحلة ، وتتغذى بالقريدس الصغير وبأشياء أخرى مشابهة . وتعمد أسراب الدريجات الصغيرة إلى الركض ذهاباً واياباً على الشاطيء غارزة مناقيدها الطويلة القليلة الانحناء في الرمل ، مبتعدة عن الماء عند امتداد الموج . أما قنبرة الماء ، وهي أكبر منها حجما إلى حد ما فتقلب الحجارة أو تنتزع الأعشاب البحرية بحثا عن حيوانات صغيرة نحتها.

وأما أكال المحار الذي يحدث ضجة ، فهو طير يسهل تمييزه بسبب ریشه الأبيض والاسود ، ومنقاره الطويل البرتقالي ، وقائمتيه الورديتين . وتعيش أسراب ضخمة من هذا الطير عند إنخفاض المد على بلح البحر والكوكل وغير ذلك من الرخويات الصغيرة الأخرى .

هنالك طیور خواضة أخرى صغيرة كثيرة منها الطيطوی بانواعه الثلاثة ، زمار الرمل والاحمر الساق ، والأخضر الساق ، وذوات القوائم الطويلة . ومنها طيور مكشكشة تتميز بکشاکش رائعة على أعناقها تنشرها حين تتودد الى اناثها أو حين تختصم مع ذكور أخرى. ومنها الطيور الليموزية (البقويقة السلطانية) والفلروب الخ …

الطيطوی

ومن البلشون واللقلاق أنواع مختلفة ولكن بعضها لا يعيش الا في البلدان الحارة . والبلشون العادي يبلغ طوله متراً . وتمتاز عنقه وقائمتاه بالطول وله جناحان كبيران وهو يأكل كل أنواع حيوانات الماء تقريباً ، بما في ذلك الضفادع وفراخ الطيور. ويعشش البلشون أسرابا كبيرة ويبني أعشاشاً كبيرة مسطحة من القضبان . ويعود إلى الاعشاش ذاتها عاماً بعد عام . والبلشون الجبار في شمال أفريقيا طائر ضخم. كما أن للبلشون الأبيض في جنوب آسيا واوستراليا ريشاً ناصع البياض وقائمتين سوداوین ومنقاراً اسود .

البلشون الجبار

للقالق الرائعة البيضاء ریش أبیض ، أما ريش أجنحتها فهو أسود . ولها قائمتان حمراوان ومنقاد احمر . وهي مألوفة في هولندا والمانيا حيث تبني أعشاشها الكبيرة على رؤوس المداخن، وأكبرها حجما هو أبو سعن في أفريقيا والهند ، وهو قبيح الشكل يتجاوز طوله متراً ونصف المتر. ثم إن في اوستراليا القالق ضخمة الحجم أيضا، ويتصل بها لقلاق ملعقي المنقار. وهو ليس مثلها حجماً لكن له منقار أسود عريض كالملعقة، يصطاد به حیوانات مائية من البحيرات المستنقعية والأنهار في معظم أنحاء العالم .

طائر اللقلق

والنحام هو اطول هذه الطيور أعناقاً، وقوائم ، انه منظر جميل أن نرى سرباً منه في بحيرة مستنقعية أو أن نراه يتحرك كالغمامة الكبيرة .

طيور النحام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *