كيفية تربية الأرانب للمبتدئين

الارانب

تُعد الأرانب أحدى الحيوانات الثديية، والتي يُحب الكثير من الأفراد تربيتها، وتتنوع الأهداف من تربية الأرانب، فنجد أن البعض قد يقوم بتربيتها من أجل الحصول على اللحوم، كون أن لحوم الأرانب تُعد من أشهى وألذ أنواع اللحوم، وكذلك هناك من يربيها من أجل الزينة فقط، واخرون يربونها من أجل الحصول على الفراء، ومهما كان الغرض من تربية الأرانب فإنها تحتاج إلى عناية واهتمام خاص، كونها حيوانات شديدة الحساسية، ومعرضة للإصابة بكثير من الأمراض.

طريقة اختيار الأرانب

يجب مراعاة بعض الأمور الهامة عند القيام بعملية اختيار الأرانب التي ينوي الشخص تربيتها، وذلك مثل ما يلي :

  • يجب اختيار السلالات الجيدة، كما أن الأرانب ذات العمر الصغير، والذي لا يتجاوز ثلاثة أشهر هي الأفضل في كل الأحوال.
  • لابد من النظر في الأرنب جيدًا، والتأكد أنه بصحة جيدة، والابتعاد التام عن تلك الأرانب التي تكون هزيلة، وذات جسم ضعيف وهزيل، لأنها تكون أكثر عُرضة للموت.
  • عيون الأرانب شيء مهم للغاية، فعند الشراء يجب اختيار تلك الأنواع ذات العيون اللامعة، والتي تكون خالية من أي افرازات.
  • التأكد التام بأن الأرنب غير مُصاب بالجرب، عن طريق القيام بفحص كافة مناطق جسمهُ.

تحديد أهداف تربية الأرانب

تتعدد الأغراض المقصودة من وراء تربية الأرانب، لذلك لابد من القيام بتحديد الهدف جيدًا عند إنشاء مزرعة، سواء كان هدف من النوع المادي أو الخدمي، ويلعب تحديد الهدف دورًا خام في مدى نجاح عملية التربية للأرانب، لأن الهدف يُحدد مدى الاهتمام الذي يوليهِ الشخص للأرانب، ومن أبرز أهداف تربية الأرانب

  • الحصول على الفراء، وذلك كون أن الأرانب تتسم بفراء كثيف وناعم، يُمكن استخدامهُ في العديد من الأغراض.
  • يقوم بعض الأفراد بتربية الأرانب من أجل الحصول على اللحوم، فهم بهذه الطريقة يسعون لتحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم، والاستغناء عن شرائها؛ وبالتالي توفير الكثير من الأموال.
  • هُناك معارض دولية، من المُمكن أن يقوم الأشخاص بتربية الأرانب من المشاركة بها.
  • قد يتم تربية الأرانب من أجل الاستفادة من اللحوم والفراء معًا.

طريقة تربية الأرانب في المنزل

عند القيام بتربية الأرانب، لابد أن يتم مراعاة وتجهيز بعض الأمور الهامة، والتي تحكم مدى نجاح عملية التربية من عدمها، ومن أهم هذهِالأمور ما يلي :

  • توفير بيت مناسب للأرانب، بحيثُ يكون ذو مساحة واسعة، وفي نفس الوقت يوجد منهُ جزء للمبيت، وجزء آخر للعب؛ لأن الأرانب من الحيوانات التي تُحب اللعب والقفز، وتحتاج إلى مكان مُخصص لذلك.
  • من الأفضل أن يتم تخصيص مكان للأرنب يقوم باللجوء إليه على الفور وقتما شعر بالخطر من شيء ما، مثل تعرضهُ للهجوم من بعض الحيوانات المفترسة، مثل القطط والكلاب الضالة.
  • يجب وضع قش في منزل الأرانب، وتخصيص مكان مُعين يقومون فيه بقضاء حوائجهم، وكذلك يجب وضع جرائد في المكان، حتى لا تنتشر روائح كريهة في المكان.
  • التهوية من العناصر الهامة والحاسمة في عملية تربية الأرانب، لذلك لابد أن يتم توفير التهوية الجيدة في المكان، والحرص على عدم تعرضهُ لأي رطوبة، كونها قد تُذهب به إلى الموت.
  • عزل الأرانب بشكل تام عن أي نوع من الغازات الضارة، مثل غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الأمونيوم.

خطوات تربية الأرانب

تمر عملية تربية الأرانب بتلك الخطوات، وهي اختيار الأرنب مع ضرورة أن يتوافر بتلك الأرانب بعض الصفات، وذلك مثل:

  • أن يكون حديث العمر، بحيثُ لا يزيد عمرهُ عن 6 أشهر .
  • تكون ذو صحة جيدة، غير مصابة بأي نوع من الأمراض.
  • يجب أن تنتمي إلى سلالات معروفة وشهيرة، وتكون جميع الأرانب تنتمي إلى سلالة واحدة.
  • يتم التأكد أن الأعضاء التناسلية لها سليمة تمامًا.
  • يتم الاختيار وفقًا للهدف من التربية، فكما سبق الذكر هُناك سلالات معينة تكون مُناسبة لكل هدف.
  • يتم التأكد أن الأرانب سليمة تمامًا، ذات عيون صافية ولامعة، وكذلك فراء ناعم.
  • إذا كان الهدف من التربية إنتاج اللحوم، لابد من اختيار تلك الأنواع التي تتميز بأنها سريعة في النمو، بحيثُ أن يصل وزنها إلى 2 كيلو، خلال 8 أسابيع كحد أقصى.
  • عندما يكون الغرض هو إنتاج الفراء يجب أن تكون الأرانب ذات فراء كثيف وناعم، وكذلك ذو لون موحد.

أفضل أنواع الأرانب التي تصُلح للتربية

هُناك سلالات عدة للأرانب، ويتم اختيار النوع الأفضل وفقًا للغرض من عملية التربية، فعلى سبيل المثال إذا كان الغرض التربية من أجل الزينة والتسلية فقط لا غير؛ فأن الأرنب الهولندي والأرنب اللوب هُن أفضل السلالات للشراء في تلك الحالة، أما إذا كان الغرض من تربية الأرانب الحصول على فرائها والمُتاجرة به فيُنصح بشراء أرنب الهافانا أو أرنب ألاسكا؛ كونهم يتميزان بكثافة الفراء، وإذا كان الفرد يربي الأرنب من أجل الحصول على اللحوم، فيفضل شراء الأرنب المصري، أو الأرنب النيوزيلاندي، وكذلك أرنب كاليفورنيا، كونهم يتميزون جميعًابطعم لحم لذيذ.

أفضل المواد اللازمة لتغذية الأرانب

تُعتبر الأرانب من الحيوانات غير المُكلفة أو المتعبة في عملية التغذية، وذلك كونها تعتمد على النباتات الخضراء كغذاء رئيسي لها، وذلك لأن الأرانب تمتلك معدة صغيرة للغاية، وفي نفس الوقت أمعاء غليظة كبيرة الحجم؛ مما يجعلها أكثر تناسبًا مع نسبة الألياف التي توجد في النباتات الخضراء، كما أن الحشائش الخضراء تحتوي على كافة المواد الغذائية التي يحتاجها الأرنب، ولكن يجب التنويه أنهُ من الخطأ تمامًا أن يتم الاكتفاء فقط بالبرسيم كغذاء رئيسي للأرانب، بل يجب التنوع بين الحشائش الأخرى، وذلك لأن البرسيم وحدهُ قد يُعطل من عملية النوم.

صحة الأرانب

لابد من العناية الصحية الجيدة للأرانب، وذلك كونها حيوانات شديدة الحساسية للإصابة بأي مرض، وهناك بعض المؤشرات التي قد تدل على أن الأرنب مريض، مثل امتناعهُ عن عملية تناول الطعام، أو معاناتهُ من إسهال حاد لفترة تزيد عن 24 ساعة، وكذلك قد يُعاني الأرنب من ضعف جسدي، وفي حالة ظهور أي من الأعراض السابقة لابد على الفور من القيام باستشارة الطبيب البيطري، وجدير بالذكر أنه من الضروري القيام بعملية تعقيم وتخصيه للذكور، كأسلوب وقاية من تعرضها للإصابة بمرض سرطان الخصية، وبالنسبة للإناث يجب تعقيمها، حتى يتم حمايتها من الإصابة بسرطان الجهاز التناسلي.

الخاطئة المُنتشرة حول الأرانب

هُناك بعض من الشائعات والأمور الخاطئة المُنتشرة بين الأفراد فيما يخص تربية الأرانب، ولعل من أشهرها ما يلي :

  • الأرانب من الحيوانات التي تُفضل العيش خارج المنزل : وتلك المعلومة غير صحيحة على الإطلاق كون أن الأرنب يحب العيش داخل المنزل، وقضاء القليل من الوقت خارج المنزل للعب والمرح، وذلك كون أن المنزل أكثر أمنُا بالنسبة لهم.
  • الأرانب لا تحتاج إلى الرفقة : كثيرًا من الأشخاص يعتقدون ذلك، ولكن الحقيقة أن الأرانب تحتاج إلى الرفقة والمداعبة، حيثُ أنه يكون في حاجة إلى قضاء ثلاث ساعات على الأقل خلال اليوم مع مالكها
  • الأرانب لا تأكل إلى الجزر : هناك أفراد يعتقدون أن الطعام الوحيد للأرنب هو الجزر، وذلك شيء خاطيء، لأن الأرنب يأكل كافة أنواع النباتات، بل يجب التنوع في تقديم الطعام له، وذلك حتى يتم تجنب وقوع أي مشاكل معوية.

حقائق حول الأرانب

هناك العديد من الحقائق عن الأرانب نذكر منها :

  • تتمتع الأرانب بسرعة كبيرة جدًا، فتسطيع أن تقتطع حوالي 29كم/ساعة، وتلك الميزة يتم استخدامها للهروب من أي خطر قد تتعرض له الأرانب.
  • يمتلك الأرنب أذن طويلة قد تصل إلى 10 سنتيمتر، وتساعده تلك الأذن على التغلب على الجو الحار.
  • عيون الأرنب تستطيع أن تدور بزاوية 360درجة، وبذلك هو يستطيع أن يرى دون الحاجة إلى إدارة راسه للخلف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *