التخطي إلى المحتوى
ماذا يأكل الأخطبوط

الأخطبوط

الأخطبوط Octopus حيوان من اللافقاريات البحرية يعيش في البحار المدارية والدافئة حول العالم. تعيش معظم أصناف الأخطبوط و في أعماق المحيطات التي تزيد عن 5000 م تحت سطح الماء، ينتمي الأخطبوط إلى الرخويات قدمية الرأس cephalopod mollusks وهي من أكثر الرخويات تكيفاً، وخلافاً لباقي الرخويات لا يملك الأخطبوط صدفة خارجية قاسية.

السمات المميزة للأخطبوط

للرأس جسم طري ورأس متكيف وثلاثة قلوب وثمانية أوصال ويتفاوت طول الأوصال من 5 سم إلى 11م، والأخطبوط قادر على تجديد أوصاله فيما لو قطع أحدها بالمصادفة، ويحوي كل ذراع من أذرعه زوجاً من الممصات، وتتصل أوصاله عند قاعدتها بنسيج يدعي التنورة، أما الفم بمنقاره القرني الشبيه بمنقار الببغاء فيقع وسط التنورة. وليس للأخطبوط آذان لذا فهو لا يستطيع السمع، ولكنه مزود بعينين كبيرتين ذات قدرة بصرية ممتازة، كما تكيفت لديه حواس الشم والذوق واللمس.

غذاء الأخطبوط

يتغذى الأخطبوط على السلطعانات والحلزون والأسماك والبطلينوس ثنائي الأصداف والحيوانات البحرية الأخرى، وجميع أصناف الأخطبوط سامة، وهي تقتل فريستها بعضها بمنقارها القوي وحقنها بالسم.

قدميات الرأس

تضم قدميات الرأس cephalopod الأخطبوط والحبار، وهی مجموعة قديمة من الحيوانات التي ظهرت على الأرض في العصر الكامبري. ويوجد 800 صنف من قدميات الرأس منها 300 صنف للأخطبوط.

جحر الأخطبوط

يعيش الأخطبوط عادة في جحر تحت الصخور على قاع المحيط أو بالقرب منه، وهو يبقى عادة في الجحر الأسبوع أو أسبوعين ثم ينتقل بعده إلى جحر جديد. تعيش بعض أصناف الأخطبوط أيضا في أصداف البطلينوس الفارغة.

أسلوب الدفاع لدى الأخطبوط

للأخطبوط أعداء خطيرون فالقرش والأنقليس والدّلفين تحب صيد الأخطبوط. ولكن الأخطبوط يتمكن من الهرب منهم بذكاء، فهو بارع في التموه إذ يمكنه أن يغير من لونه وشكله وحتی ملمس جلده لكي يشبه البيئة المحيطة به، فيساعده ذلك على تجنب الضواري، كما يحمل الأخطبوط على جسمه أكياساً خاصة تنفث حيرة أسود، وحين يطارده عدو ما، يطلق الأخطبوط غمامة من الحبر لكي يريك عدوه ويهرب منه.

الجهاز العصبي للأخطبوط

للأخطبوط جهاز عصبي متطور جداً مما يجعله أحد أذكى اللافقاريات، يقع ثلث الجهاز العصبي في دماغ الأخطبوط بينما يتوزع ثلثاه على أذرعه وجسمه، يحوي كل ذراع من أذرع الأخطبوط على 50 مليون عصبون مما ينسق حركة الأذرع. أي بمعنى أخر لكل ذراع مشيئته الخاصة به. كما أثبتت الدراسات أن الأخطبوط يتمتع بذاكرة طويلة الأمد وقصيرة الأمد. كما بين الأخطبوط مهارته في حل المشكلات التي تواجهه، وفي إيجاد طريقه عبر المتاهات التي يوضع فيها.

بعض أنواع الاخطبوط

الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء: يعيش الأخطبوط ذو الحلقات الزرق blue – ringed octopus في مياه جنوب أستراليا ، وهو وأحدا من أنواع الأخطبوط المميتة إذ أن سمه يقتل البشر.

ذوات الدم الأزرق
لون دم الأخطبوط أزرق بسبب وجود النحاس في تركيب البروتين الذي يركبه الأكسجين في جسمه.

الأخطبوط الهادي العملاق: أخطبوط الهادىء العملاق giant Pacific octopus هو أكبر اصناف الأخطبوط، يبلغ طوله 8,5 م ويزن 25-45 كغ. وقد بلغ طول أكبر أخطبوط هادیء عملاق تم رصده حوالي 10 أمتار ووصل وزنه إلى 300 كغ. ويوجد أخطبوط الهاديء العملاق في شمال المحيط الهاديء من جنوب غرب الولايات المتحدة إلى اليابان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *