التخطي إلى المحتوى
ماذا يأكل الدولفين

الدولفين

الدلفين حيوان ينتمي إلى فصيلة الثدييات، وهو حيوان منتشر في جميع بحار العالم، وله صلة قرابة مع الحيتان و خنازير البحر، يعد كذلك اذكى الحيوانات البحرية، وهي لطيفة ومرحة جداً، له بنية جسمانية نحيفة تساعده على السباحة بسرعة عالية، وهذا يختلف حسب كل نوع من الدلافين، يمتلك الدلفين ألوان عديدة، ولكن لونه الأكثر شيوعًا هو اللون الرمادي .

ماذا يأكل الدولفين

تعيش الدلافين في مجموعات وقطعان من عشرات الدلافين مجمعة في المناطق التي يتوفر فيها الطعام بكميات وافرة، وهي حيوانات لاحمة، كما يعد الحبار والأسماك الغذاء الرئيسي لها.

التركيب الجسمي للدلفين

يتكون رأس الدلفين على طرف دائري يدعى باسم (Melon)، يستخدم لتحديد موقعه عن طريق الصدى، كما أن له فم يشبه منقار الطيور إلا أنه يحتوي على أسنان حادة، وهذا ما يميزه عن غيره من الحيتان، ونجد أيضاً لدى بعض أنواع الدلافين فم منحني قليلاً تظهر فيه كأنها تبتسم، فيمكن أن يصل عمر بعضها إلى 250 سنة.

يتنفس الدلفين مثل الحيتان من خلال تجويفة التنفس الخاص به، وله عقل كبير ومعقد، وتكوينه مختلف عن مثيلته من معظم الثدييات البحرية الأخرى، ولا يوجد لديه شعر سوى عدد قليل من الشعيرات على منقاره (فمه)، وتوجد أعضاءه التناسلية أسفل جسمه.

حواس الدلفين

يتمتع الدلفين أيضاً برؤية واضحة داخل الماء وخارجه ، بالإضافة إلى سمع قوي فبإمكانها سماع أصوات منخفضة وعالية الطبقات ، حيث يمكنه سماع اهتزازات الصوت حوالي عشر مرات مقارنة بسمع البشر، وله حاسة اللمس قوية ومتطورة إلا أن لا يمتلك حاسة الشم، هذه الحواس تعمل بفعالية فوق سطح الماء.

نوم الدلفين

يختلف نوم الدلفين عن باقي الحيتان بحيث ينام نصف دماغه، والنصف الآخر لا يزال واعيا تماماً ليتمكن من التنفس والاهتمام بالتهديدات أو المفترسات التي تهدد حياته، ولكن عندما يكون أسيرًا ينام تمامًا ويغلق كلتا العينين .

أصوات الدلفين

تتواصل الدلافين مع بعضها البعض من خلال أصوات تسمى إخراج الصوت اللفظي. تنتج الحيوانات هذه الأصوات من حقائب مليئة بالهواء توجد في مناخيرهم، يضاهي إخراج الأصوات اللفظية أصوات النقر والصفير في تحديد موقع الصدى.

التكاثر عند الدلفين

تتزاوج الدلافين من بطونها حيث تقع أعضاءها التناسلية، على الرغم من أن العديد من الأنواع تنغمس في متعة المداعبة، ولكن يكون عادة التزاوج قصير ويمكن تكراره عدة مرات في فترة قصيرة من الزمن، وتختلف مدة الحمل حسب كل نوع، فتتراوح مدة حمل أصغر دلفين من 11 إلى 12 شهراً، وهو الأمر يختلف بالنسبة لحوت الأوركا العملاق الذي يدوم حمله حوالي 17 شهرًا، وفي الغالب ما تلد الدلافين صغيراً واحداً، وهو عكس بعض الثدييات فيظهر الذيل أولاً عند الولادة عوض الرأس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *