التخطي إلى المحتوى
ما هو حيوان الغرير

حيوان الغرير

الغرير حيوان ثديي من فصيلة العرسيات، وهو أحد أنواع الحيوانات الآكلة للّحوم، ينتمي إلى شعبة الحبليات، يعيش الغرير في أجزاء مختلفة من العالم، ويتميز هذا الحيوان اللطيف بقدرته على الحفر، والتنقيب، كما يتميز بقوائم قصيرة نوعاً ما، بالأضافة إلى ذلك فللغرير غدد شرجيّة يقوم بإطلاق رائحة كريهة منها حينما يشعر بالخطر أو الإنزعاج، غذاءه المفضل يتكون من الزواحف واللافقاريات والثدييات الصغيرة والحشرات.

ما هو حيوان الغرير

إنه حيوان ثدیي نكد المزاج سريع الغضب كسول يمشي على الأرض هونا جائباً أرجاء الغاب، للغرير قوائم قصيرة وهيئة تعوزها الرشاقة. لا يخطو الغرير خطوة إلا توقف ليتشمم التربة وينبشها وينقب بين الاوراق المتعفنة مثل بائع سقط المتاع الذي يتوسط بضاعته الزهيدة  وإنما حسبه أن يقترب منه حيوان قليل التبصر أو سيء القصد لكي ينقلب غريرنا إلى وحش ضار وخصم مخطر عنيد مستعد للقتال بالقضم والخدش .

وبعد هذه الزوبعة العابرة يستأنف هذا الحيوان الطيب نزهته وهو أكثر دمدمة وغضباً من ذي قبل، ثم يتوارى رويدا رويدا مغمغما في غيابة الغابة بخطواته المميزة التي تشاكل خطوات فلاح عجوز ساذج .

لإن الغرير يجيد اقتناص الحيوانات الصغيرة كما أنه حفار ماهر ونظرا لطبيعته الفردانية الانعزالية يضطره الجوع تارة إلى شن غارات على المزروعات وسلب المحاصيل . وبعد شحن معدته بافراط ها هو يعود أدراجه بمشيته البطيئة كي يستريح في البيت الهادىء النظيف الذي يشاركه فيه بعض افراد فصيلته .

نرشح لك:

هل كنتم تعلمون ؟

أن الغرير يصدر إثني عشر صوتاً متباينة ؟.. وأنه يختار شجرة بالقرب من أوجرته ليحك عليه فروه بانتظام، وأن جلده يتمغط لدرجة أنه عندما يعضه حيوان أخر ويقبض جيدا بأسنانه على جزء من جسمه يستطيع غريرنا الالتواء بغتة ويكيل لخصمه العضات المبرحة.

أنواع الغرير

هناك أنواع عدة من جنس الغرير وهي كالتالي:

  • الغرير الأمريكي
  • الغرير الخنزيري
  • الغرير الأوروبي
  • الغرير الآسيوي
  • غرير العسل

حقائق عن الغرير

  • مع تباشير الخريف يقوم الغرير المحب لأسباب الراحة المنزلية بجمع السراخس لتوضيب مخدع وثير له حيث يستريح ويستجم خلال فترات السبات الطويلة في الشتاء .
  • عندما يستقيظ يعوض ما فاته من وجبات ملتهما بشراهة كميات كبيرة من الطعام، إن شدة حبه في العسل تدفعه الى اختلاسه كلما استطاع الي ذلك سبيل، وبفضل فروه الكثيف لا يبالي بالنحل الغاضب بتاتا .
  • إن جراء الغرير النشيطة (يولد منها ما بين الثلاثة والخمسة كل مرة) تقضى جل النهار في مطاردة بعضها والتشاجر، وتسلق بعضها بعضاً، تقف الأم دوما في يقظة وحذر مشاهدة مرح ذراريها .
  • تظل أجحار الغريرات نقية نظيفة وكأنها مدن حقيقية مصغرة في باطن الأرض . كثيرا ما تكون هي نفس الاجحار التي سبق أن اتخذتها اجيال سالفة لقد بلغ بعضها من العمر عتيا اذ مر عليها ما يزيد على الثلاثمائة سنة .
  • طبيعي ان النزلاء الجدد تقوم بتوسيعها شيئا فشيئا مضيفة اليها شققا جديدة مع ما تتطلبه من مخارج أمان وممرات ومآخذ هواء ومرافق صحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *