التخطي إلى المحتوى
معلومات عامة عن الحيوانات الاليفة

الحيوانات الاليفة

يقتني الناس الحيوانات الأليفة لأسباب عديدة، فالكلب يمكن أن يكون صديقا وفياً، ورفيقا رائعاً للعائلة بأسرها، ومن ناحية ثانية، الأسماك في حوض أو في أكواريوم مريحة وجذابة للتأمل، ولكن في الحالين، يجب أن تتذكر دائما أن الحيوانات الأليفة ليست ملكا لك وحسب. بل هي أيضاً من مسؤوليتك وترتبط بك في طعامها والاعتناء بصحتها.

في بعض المدن والبلدات هناك متاجر للحيوانات الأليفة حيث يمكنك الاستشارة حول تغذية حيواناتك. والحيوانات الأليفة لا تستطيع أن تخبرك عن حالتها عندما لا تكون على ما يرام، لذا يجب أن تحملها إلى الطبيب البيطري إن كانت تخامرك شكوك حول صحتها. وعندما تسافر بعيدا عن منزلك، لا تنسى أن تجعل حيواناتك الأليفة في عهدة أحدهم ليهتم بها.

إن الحفاظ على حيوان أليف يكلف غالياً، تأكد من قدرتك على الاعتناء بالحيوان قبل تحقيق رغبتك باقتنائه.

الكلاب والقطط

إن الكلاب هي أكثر الحيوانات الأليفة حساسية. وهي عادة وفية، وشجاعة في الغالب. وإذا أردت أن تبتاع جرو كلب يجب أن تنتظر حتى يبلغ من العمر أسابيع ستة تكون كافية له للاستغناء عن أمه، أما كلاب الكوكرز (كلاب صغيرة مسترخية الأذنين حريرية الشعر والكلاب الألزاسية، وكلاب الدشهندز (كلب ألماني صغير طويل الجسم قصير القوائم) والبودل (كلب ذكي كثيف الشعر أجعده) وأنواع أخرى مختلفة من الترير (كلب صغير نشيط ذكي من كلاب الصيد)، فهي من بين أنواع الكلاب الأكثر شهرة.

إن جراء الكلاب يجب أن تدرب على النظافة والطاعة، وأن تمنح اسما بأسرع وقت، وعندما تحفظ أسماءها يصبح بإمكانها تعلم طاعة الأوامر البسيطة مثل «اجلس» و «انتظر».. ولا ينفع الغضب عند تدريب جرو، وبعد أن تبلغ ثلاثة أشهر تحتاج الجراء إلى تمرین منتظم. وتحتاج أنت إلى رسن تسوق به الكلب عبر حركة المرور أو في الحدائق العامة حيث يجب أن تطلقه ليركض بحرية. ويجب أن تضع اسمك وعنوانك على طوق الكلب.

وعلى عكس الكلاب، تعيش الهررة حياتها الخاصة. وهي عادة تتعلق بمنازل أصحابها أكثر من تعلقها بهم شخصيا، ولا تجيب، في غالبيتها، عندما تنادى. يمكن أن تكون رفيقة جيدة، مع ذلك، لاسيما إذا اقتنيت صغيرة. ولهذا السبب من الأفضل امتلاك هر صغير لا يتجاوز عمره الأسابيع القليلة لأنه يستقر بسهولة أكبر من الهر الكبير. ويمكن أن تكون الهررة العادية حيوانات أليفة مثل الحيوانات الأصيلة کالهررة الفارسية والسيامية.

لا تحتاج الهررة إلى الكثير من التدريب. ففي الواقع، بعض هررة المدن لا يخرج خارج المنزل. ومع ذلك تحتاج إلى أن تغدى جيدا. وبإمكانها الاهتمام بمعظم حاجاتها بنفسها.

نرشح لك:

الجواد القزم

يمكن أن تؤجر الجياد القزمة للركوب حتى في المدينة. ولكن بعض الناس، ولا سيما أولئك الذين يعيشون في الريف، يفضل اقتناء جواده الخاص. ويحتاج الجواد القزم إلى مكان واسع جدا، وفي الصيف يكفيه غذاء العشب، بعض الأنواع القوية من هذه الجياد يمكن أن يعيش خارجا على مدار السنة، فجلده الشتوي السميك يوفر له الحماية. ولكن، على الرغم من كل شيء، يجب أن يؤمن لهذه الأنواع ملجأ في الظروف المناخية السيئة.

معظم الجياد القزمة يحتاج إلى اسطبل خلال الشتاء، والتبن هو الجزء الرئيس من علفها الذي يجب أن يحفظ في معلف وليس على الأرض. كما يجب توفير أجران ماء وحجر ملح (ملحة) للعق حفاظا على صحتها.

بالإضافة إلى التبن، تحتاج الجياد القزمة إلى وجبة ظرفية من الشوفان الممزوج بالنخالة لاسيما إذا كانت تقوم بكثير من التمارين، وتحتاج أيضا إلى سائس يسوسها بانتظام. وبعد التمرين، يجب أن يدلك جسمها ويغطی بحرام. وكل ستة أسابيع، يجب أن تفحص حوافرها في حال كانت بحاجة إلى تعليم أو إلى تغيير حدوات.

القوارض

إن القوارض تشكل حيوانات أليفة جيدة لبعض الناس. فالفئران تحتاج وحسب إلى قفص صغير مع صينية من النشارة على أرضه. ويوفر لها سلم موضوع في بيتها الصعود إلى مستوى أعلى، إلى عش على شكل علبة مغطى ببعض القش. تأكل الفئران الطَرَخْشَقُون وغيرها من الأعشاب الخضراء والحبوب والخبز. وتضع صغارها بعد ثلاثة أسابيع من الحمل.

الهمستر الذهبي يفضل الغرفة الدافئة لأنه يأتي أصلا من مناخ دافيء. ويجب أن يوقر له قفصا من الخشب القاسي ليعجز عن قرضه وهو يحاول شق طريق له للخروج. يقتات من العشب الضار والطعام القاسي، وتؤمن مخازن الحيوانات الأليفة طعاما خاصا للهمستر وغيره من القوارض. ويحمل الهمستر في فمه جيوبا صغيرة يحفظ فيها الطعام.

العَضَل، المعروف بفأر الصحراء، قد يحفظ كحيوان أليف، ويغذي بالحبوب والنباتات الطازجة. وهو حيوان نظيف ولا رائحة له، وينشط فجرا وغسقا، إن الخنزير الهندي، المعروف غالبا بالكابياء، هو من القوارض التي مصدرها جنوب أفريقيا. ويتغذى بالنباتات الخضراء والجذور مع النخالة والشوفان المطحون.

طيور الأقفاص

باتت طيور الكناري شهيرة كحيوانات أليفة في القرن التاسع عشر. في الحالة البرية يكون لون معظمها أخضر قاتما، بينما في الحالة الداجنة يكون لونها، في الغالب، أصفر لامعاً. وتظهر أنها سعيدة جدا في قفص ولا تبدي اعتراضا على عيشها وحيدة. تشتهر بغنائها الجميل وغذاؤها المفضل حبوب الطير العادي، ولكنها تحتاج أيضا إلى نباتات خضراء في طعامها. تستمتع بالحمام وشرب الماء كل يوم .

الببغاء الأسترالية، أو الطائر الطيب، تشتهر اليوم أكثر من الكناري. وعلى الرغم من أن ريشها أكثر لمعانا وزينة فهي لا تغنّي، وتحتاج إلى العناية ذاتها التي تقدم للكناري. هي بهلوانية بامتياز لذا تفضل أن توضع أرجوحة في قفصها. تقوم بقفزات خطرة وتحب أن تلعب بالأشياء الصغيرة. وعلى عكس الكناري، تكون حرة خارج قفصها. يمكن لبعض هذا النوع من الببغاء أن يتعلم قول بضع كلمات، الببغاوات الأكبر حجماً هي أيضاً بهلوانية كبيرة. وهي تتعلق عادة بشخص واحد وتتعلم قول بعض الكلمات البسيطة.

أما البركيت (ببغاء صغير هزيل)، والكُكَتُوه (ببغاء ذو عرف) وطيور الحب فهي طيور أخرى، استوائية المصدر، يمكن أن تكون حيوانات أليفة.

الأسماك الاستوائية

يجب أن تتوافر للأسماك الاستوائية مياه ساخنة لتعيش فيها. لذا يجب أن يزود حوضها مسخن ماء دائما، وترموستات، وهو أداة الية لتنظيم الحرارة وحفظها على مستوى معين. ويجب أن يحوي الحوض قليلا من الرمل في أسفله وبعض الطحالب التي يمكن أن تعيش في المياه الساخنة.

إن عدد الأسماك التي يمكن أن تحفظها مرتاحة في حوض، يرتبط بحجم الحوض والسمكة، وبإمكانك معرفة عدد الأسماك الممكن وضعها في حوض ما ونوعها من مخزن حيوانات أليفة.

إن أسماك قوس قزح هي من الأسماك الاستوائية الأولى الممكن حفظها في أحواض. فهي ليست متطلبة في طعامها وبإمكانها تحمل تبدلات الحرارة أكثر من معظم الأنواع الأخرى. ومن هذه الأنواع، المولينيزي (السمك الزاهي الألوان) والسمك المرقط وسمك البلاتي، والبيكون.

إن طعام السمك الناشف متوافر كما الأغذية الحية مثل براغيث المياه والديدان. واحفظ جرة مليئة مياها بالقرب من نافذة تدخل منها الشمس فيتحول لون مياهها إلى الأخضر بسبب نمو نباتات صغيرة عائمة. ومن هذه المياه، اسكب قليلا في الحوض من حين لآخر.

أسماك البرك

إن أسماك البرك سهلة جدا للحفظ. فهي تفقس بسهولة وتكاد تنتفي حاجتها إلى الطعام، يجب أن تكون في البركة أماكن عميقة وقليلة العمق في آن. ،| فالأسماك تحب الأماكن التي يتسلل إليها الضوء. ومن ناحية ثانية، المياه العميقة لا تتجلد بسهولة في الشتاء .

إن النباتات المائية والرمال تجعل من البركة مسكنا رائعا للأسماك. وإذا كانت البركة جديدة، لا تضع فيها أي سمكة قبل مضي بضعة أسابيع. وتشكل البراغيث المائية والحلزونات القليلة غذاء حيا للأسماك. ويجب أن تنظف البركة من الأوراق والأوساخ الأخرى التي قد توسخ المياه.

إن سمكة المياه الحلوة الأكثر شعبية هي السمكة الحمراء . وهي أنتجت للمرة الأولى في البرك في الصين. ومن أسماك البرك الجذابة الشبوط الذهبي الياباني والأورف الذهبية أو الفضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *