معلومات عن الأسماك العظمية المتطورة

الأسماك العظمية: العظميات

تشمل فئة العظميّات أكثر من 000 20 نوع من الأسماك، أي القسم الأكبر من 000 22 نوع موجود، ظهرت هذه الأسماك العظمية الهيكل في العصر الجيولوجي الأول أي منذ 300 مليون سنة.

خصائص وتصنيف

تتمثل العظميّات بأنواع مختلفة مثل أبي مرينا وسمك موسی وعفريت البحر ولجميعها زعنفة ذنبيّة حسنة التناظر (مع بعض الاستثناءات مثل الأنقليس وبعض أنواع الشبّوط)، يوجد عدة فئات من العظميّات فئة الأنقليس التي تشمل أسماكاً تكون صغارها مختلفة كثيراً عن كبارها، وفئة الشبوط لا تشمل عملياً إلا أسماك المياه العذبة. وفئة الرّنكة تضمّ الأسماك التي تعيش أسراباً وفئة الفرخ (السمك النهري) التي تضم الأسماك الشوكية الزعانف، هذه الفئة هي الأهم بين الأسماك.

الأنقليس: ارتحال وتحولات

يولد الأنقليس دُعموصاُ مسطح الشكل، وعندما يكبر يكون جسمه مستطيلاً وأملس وعارياً من الحراشف وله زعنفة على امتداد ظهره. يعيش في أنهار أوروبا وأميركا وبحيراتها، فيغادرها للتوالد في بحر السرغاس (في الأطلسي، شمالي الأنتيل)، هناك يموت بعد أن بلد صغاره، وتتخذ الصغار شكلها النهائي المستطيل في رحلة العودة عبر الأطلسي، وهذه بدورها تعود لتلد في بحر السرغاس.

الرّنكة: حياة الأسراب

تعيش الرنكة في بحر الشمال والمانش والبلطيك، ولكبار هذه الأسماك بطن فاتح اللون وظهر داكن اللون أزرق أو مائل إلى السواد قليلاً، تتجمع أسماك الرنكة، كالسّردين والشابل، في أسراب من ألوف الأسماك. إنها وسيلة دفاع فعّالة تجعل الأعداء يترددون في مهاجمتها، وفي حال الهجوم يتفرق السرب فجأة.

أسماك ملونة في البحار الدافئة صُورت هذه السمكة الامبراطورية في البحر الأحمر المواجه للسودان، إنها ذات ألوان حادة كجميع السمك الذي يعيش على شواطىء البحار الدافئة.

الهلوق الطائر

لهذه السمكة الغريبة التي تعيش في المحيط الهندي والمحيط الهاديء جسم بدين ورأس مسلح باشواك طويلة متصلة بغدد سامة

الشبوط، سمك المياه العذبة

ألوف عديدة من أنواع السمك منتشرة في جميع أنحاء العالم تنتمي جميعها إلى فئة الشبّوط، تعيش هذه الأسماك في المياه العذبة ولها حراشف كبير وأسنان ليست مغروسة في فكيها بل في بلعومها. فمها يتمدد لتتمكن من التهام طعامها، توجد أصناف عديدة من الشبوط في مياه الأنهار الراكدة وفي البحيرات، في آسيا وأوروبا، تختلف أشكالها وألوانها باختلاف أنواعها. ليس لبعضها سوى بعض الحراشف الضخمة (الشبوط المراة) وبعض آخر ليس له حراشف على الإطلاق (الشبوط الجلدي). إنها أسماك تعيش في مزارع، وكثير من الأصناف أوجدها المربون.

يتغذّى الشبوط عادة بالنباتات واللافقاريات، يتعلق موسم التوالد بدرجة حرارة الماء، يجب ألا تقل عن 20 درجة مئوية، تبيض الإناث مئات الألوف من البيض، وكثيراً ما تكون البلاعيط الخارجة من البيوض فريسة أسماكٍ أخرى أو حتى الشبابيط الكبيرة .

الفرخ والتُّن: أسماك شوكية الزعانف

ظهرت الأسماك الشوكية الزعانف منذ نحو 60 مليون سنة، تمثل أسماك الفرخ بزعانفها المدعومة بأشعة قاسية ناخسة هذه الفئة تمثيلاً نموذجياً، تعيش في بحيرات أوروبا والولايات المتحدة وأنهارهما، تقتات باللافقاريات وبصغارها هي.

تعيش أنواع أخرى من هذا السمك مثل التنّ والسيف (أبو منقار) وهي سابحات قديرة تبلغ سرعتها 100 كلم/س. تعيش في البحار. وسمكة التن الذي يبلغ وزنها 500 كلغ هي مفترسة شرسة، لها خاصة فريدة بين الأسماك وهي أنها تحتفظ بحرارة جسمها دون مستوی حرارة الماء والبكورة أو التن الأبيض (لبياض لحمه) تعيش في المحيط الهادي، والتن الأحمر، الأحمر اللحم، يعيش خاصة في البحر المتوسط وفي الأطلسي.

مارد البحر

مارد البحر أو جصان البحر بالرغم من شكله الخاص الذي خلع عليه لقب حصان البحر فإنه سمكة حقيقية. سواء سبح أو استراح فإنه يظل منتصبة بشكل عمودي، جسمه مغطى بدرع حقيقية مؤلفة من صفائح مفصلية. يستخدم ذنبه ليلتصق بارکان مختلفة (أُشْنة مرجان…) فمه الأنبوبي الشكل الخالي من الأسنان لا يتيح له سوى التقاط الأطعمة الصغيرة. ولحصان البحر طريقة خاصة جدا في الإنسال: للذكر جيب في بطنه تضع الأنثي فيه بيوضها: وهو الذي يلدُ الصغار بقذفها من جيبه بعد عدة أسابيع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *