التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الأمبالا

الأمبالا

في وسط المشاهد الخلابة لغابات السافانا الأفريقية يمكن مشاهدة قطعان من التياتل إما متحركة بجمالها المألوف أو متوقفة للراحة، وعلى رأس هذه القطعان تقف الأمبالا والتي مثلها مثل كل الحيوانات .. رباعية الأرجل، آكلة للحشائش ، تقفز وترقص . وهي حيوانات اجتماعية مزودة بعلامات متعارف عليها على شكل خطوط من الشعر الأسود على أردافها وذيولها، ويمكن للبعض أن يتبع هذه العلامات في حالة التقهقر غير المتوقع وبذلك لا ينفصل أحدها عن باقي القطيع.

وفي موسم التزاوج فان ذكر الأمبالا البالغ ذا القرون الرائعة على شكل القيثارة يكون له عدة زوجات . ورغم هذا فان رئيس القطيع يكون دائما أنثى وهي التي تقرر أي طريق يسلكه القطيع .

وصف الأمبالا

يبلغ طول الرأس والجسم حوالي 150 سم وارتفاع كتفه حوالي 100 سم ويزن حوالي 80 كيلوغرام وهو بشكل عام يكون الذكر أكبر من الأنثى مع قرون كبيرة يصل طول كل منهما حوالي 70 سم، ولها ذيل طويل، ولها فراء بني محمر وأبيض من الذقن السفلي والحلق، وفي مؤخرة الفخدين هناك خط أسود واضح.

سلوك الأمبالا

الأمبالا تعيش في مجموعات تتكون من 15 إلى 25 رأسًا يرأسها ذكر كبير، دائما ما نلاحظ أن الذكور الصغار في مجموعة منفصلة عن القطيع، وعندما يكون موسم الجفاف ، قد يصبح عدد القطعان أكثر من عدة مئات.

مواطن الأمبالا

الأمبالا حيوان انتقالي يعيش في الغابات الخضراء ذات الشجيرات الصغيرة والمراعي القصيرة والمتوسطة، تتناثر هذه الحيوانات في أماكن مختلفة لأنها تبحث دائمًا عن أرض مسطحة نسبيًا ذات تربة جافة ومياه وفيرة، على الرغم من أنها تبقى قريبة من الماء في موسم الجفاف، إلا أنها يمكن أن تتحمل العطش لعدة أسابيع إذا توفر أكل أخضر.

معلومات عن الأمبالا

تقترب الأمبالا من الماء باحتراس شديد بسبب التماسيح التي تعيث فساداً في الأنهار، والحيوانات المفترسة الأخرى التي تكمن في الأماكن القريبة ومع ذلك فإنها ترد الماء يومياً بصحبة حيوانات أخرى .

عندما بني سد على نهر زامبیزی فإن مساحات كبيرة من الأراضي أغرقتها مياه الفيضانات وبقيت فيها آلاف من الحيوانات في حالة عزلة، وكان في الإمكان حينئذ مشاهدة التايتل و الأسود معا وكأن هدنة قد أعلنت لمواجهة الخطر المشترك عندما يسبحان إلى الأرض الجافة حيث الأمان.

تسمح الأمبالا لطائر القراد بأن يعتلى ظهورها ليلتقط الحشرات التي تتخلل أوبارها، وفي معظم الأحيان يتصادق البابون مع الأمبالا، لأن النظر الحاد لأحدهما وحاسة الشم القوية عند الآخر تساعدان على إكتشاف الأعداء.

وعندما تهاجم لبؤة قطيعاً من الأمبالا فإن القطيع يتشتت هنا وهناك، وتكون القفزات الفجائية في شتي الإتجاهات مدعاة لارباك المهاجم، وتغتنم الأمبالا الفرصة للفرار.

تتواجد غزالة الجرانت في مناطق الغابات بشرق أفريقيا. وتظهر كأسرة لطيفة مكونة من الأب ، الأم ، وغزال صغير ، ومعها حلوف بري يتعايش مع هذه الحيوانات الإجتماعية .

هل تعلم ..؟

أن الأمبالا يمكنها أن تصدر أصوات محدودة المدى لكنها تتفاهم أيضا بواسطة تحريك آذانها وذيولها وحوافرها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *