التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الإغوانا الخضراء

الاغوانا الخضراء

الإغوانا الخضراء أو الإجوانة الخضراء (بالإنجليزية: Green Iguana) (إسمها العلمي:Iguana iguana) حيوان زاحف وهي واحدة من أكبر السحالي المحبة للأشجار والتي تعيش في أمريكا الوسطى والجنوبية، يمتد نطاق الإغوانا الخضراء إلى مناطق جغرافية واسعة تمتد من جنوب البرازيل وباراغواي إلى شمال المكسيك ومنطقة البحر الكاريبي وحتى في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعيشون في ولاية فلوريدا هناك، يصل الإغوانا لحوالي 1.5 متر من الرأس إلى الذيل وأحيانا يصل إلى مترين ويصل وزنها إلى حوالى 9 كيلوجرام.

معلومات عن الاغوانا الخضراء

يتصور كل الذين رأوا هذا الحيوان الزاحف لأول مرة أنهم رأوا مخلوقاً من مخلوقات ما قبل التاريخ، وهم معذورون تماماً لأن الإغوانا الخضراء بعرفها الهدبي وجسمها ذي الحراشف وغببها المتدلي، كل ذلك يجعلها تبدو مثل عملاق منقرض، وبالنسبة للحجم فهی قزم بالنسبة للدينا صور الضخم، مع أن بعض أفرادها قد يصل إلى خمسة أقدام طولاً يشغل الذيل نصفها، ومع أنها تقضي معظم حياتها في الأشجار إلا أنها سريعة الجري على الأرض، وهي تترك مكمنها عند الفجر وبعد إفطار يتكون من الخضروات تمدد نفسها على غصن وتستمتع بأشعة الشمس لكنها تكون على استعداد دائم للوثب في خفة البرق على حشرة أو طائر تسوقه الأقدار إلى طريقها .

طعام الإغوانا

تتغدى الإغوانا الخضراء بشكل أساسي على الخضروات والأعشاب، بالإضافة إلى الحشرات، والعناكب والعقارب، كما تأكل الطيور الصغيرة أيضاً .

⇐ نرشح لك موضوع: معلومات عن السحالي .

تربية الإغوانا الخضراء

بعض الأشخاص يفضلون تربية الإغوانا الخضراء في البيت كحيوان أليف مدلل، وذلك بسبب هدوئها وجمال شكلها وألوانها المخلطة باللون الأخضر وألوان ثانوية، ولكن من الصعب أن يربيها أي إنسان لإنها بالحاجة لإضاءة معينة ومساحات كبيرة ودرجة حرارة لتدفئتها.

حقائق عن الإغوانا الخضراء

  • برغم قبح منظرها، يصطادها كثير من سكان وسط وجنوب أمريكا من أجل لحمها طيب المذاق .
  • تحب الإغوانا الخضراء الحياة قرب الأنهار فإذا فزعت أو كان هناك ما يضايقها فإنها تغطس في الماء وتعوم بمساعدة ذيلها الذي تحركه من ناحية إلى أخرى .
  • توجد الإغوانا أيضاً في مجموعة جزر الجلاباحو في المحيط الباسفیکي على بعد 600 ميل من شاطئ الإكوادور .
  • إذا هو جمت ولم يكن أمامها طريق للخلاص، تنفخ الإغوانا نفسها وتخرج صوت تصفير حاد، ثم تدافع عن نفسها بشجاعة فائقة، فتعض غريمها وتضربه بذيلها الطويل .
  • الإغوانا المقرنة في ناحيتي ( والتي يعود اسمها إلى القرون الثلاثة الصغيرة في أنفها ) هي أكثر أقرانها عدوانية وقد تهاجم الإنسان أيضاً، وسكان الجزر يلاحقون بيضها الذي تضعه في الرمال .
  • توجد أنواع بحرية من الإغوانا، ويبلغ طول الواحدة منها أربعة أقدام، ولها عادات مختلفة عن عادات أقرانها في نفس العائلة، وهي تغطس في الماء للحصول على طعامها من نباتات البحر وتتقاسم الحياة على الشواطئ مع سرطان البحر الأحمر .

هل تعلم ؟

أنه في جنوب أمريكا تلجأ الإغوانا التي يفزعها صوت القطار إلى قمة عمود تلغراف أو على ظهر إغوانا أخرى، وأن الإغوانا يمكن أن تعيش في الأسر على طعام مناسب في درجة حرارة ملائمة ؟

⇐ نرشح لك أيضاً: أنواع السحالي وأسمائها .

تكاثر الإغوانا الخضراء

تقوم أنثى الإغوانا الخضراء بوضع حوالي 30-70 بيضة في السنة. بعد مدة تصل إلى حوالي 14 أسبوع تفقس هذه البيوض. الصغار البقاء مع الأم لمدة سنة واحدة، حيث تقوم في هذه السنة على توفير الطعام لهما وحمايتهما من الحيوانات المفترسة وتعتقد أن هذا هو الحيوان الزاحف الوحيد الذي يفعل ذلك في عالم الحيوانات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *