معلومات عن الأرانب

الأرانب

الأرانب (بالإنجليزيّة: Rabbit) من الحيوانات البريّة الصغيرة التي تنتمي الى الثديّيات عائلة الأرنبيّات، لقد قام الإنسان بستئناس الأرانب والاستفادة منها قبل آلاف السّنين ، الأرانب موجودة في جميع القارات ما عدا قارات أستراليا والقارة القطبية الجنوبية.

معلومات عن الأرنب

بقيت الأرانب حتى منتصف هذا القرن منتشرة انتشارا واسعا في الأرياف، فلم يكن بوسعك أن تذهب إلى أي حقل أو غاب دون أن نرى سرادیب و ممرات شقتها الأرانب بين الأعشاب، حتى أنك كثيرا ما كنت ترى الأرانب الصغيرة تأكل على جوانب الطرقات العامة، ثم أصابها مرض كاد أن يبیدها إبادة تامة حتى أنك في الوقت الحاضر تسير في الريف بضعة أيام دون أن تری ارتبا واحدا.

الأرانب كانت في الأصل من أسبانيا ونقلها الرومان إلى أنحاء أوروبا . كانت تسمى کوني، أما كلمة الارانب فكانت تطلق على الصغار فقط، كانت الأرانب تحصر في البداية في مأریات، أو مناطق خاصة بها، ثم سرعان ما اخذت تفر من مأرباتها إلى البرية، ولم يمض زمن طويل حتى انتشرت في مختلف المناطق الريفية، وفي الوقت الحاضر تطلق كلمة مأربة على شبكة من انقاق وسرادیب شقتها الأرانب .

وقد نقلت الأرانب الى انحاء مختلفة من العالم بواسطة أفراد جاليات المهاجرين. وفي القرن الثامن عشر نقل مهاجرون إلى أوستراليا مثلا بضعة أزواج من الأرانب ثم أخذت تتكاثر، وانتشرت في أنحاء البلاد وبدأت تحدث اضرارا في المواسم تقدر بملايين الليرات رغم كل المحاولات التي بذلها المزارعون للقضاء عليها .

وصف الارانب

للأرانب فرو ثمين، وهي تؤمن كميات كبيرة من اللحوم، لكن مضارها تفوق فوائدها، أما الأرنب الأميركي الذي يسمى بذي الذنب القطني الأزغب لقصره فنوع آخر من الأرانب ، على أن كل الأرانب الأليفة تعود الى النوع الكوني .

تناسل الارانب

تبدأ انثى الأرنب بالتناسل حين تبلغ بين ستة أشهر وثمانية، وهي تلده عادة بضع مرات في السنة من خمسة صغار الى ثمانية كل مرة . واذا لم يقض على الأرانب بأي وسيلة تمكن زوج منها أن يلد ما يزيد عن 1/2 13 مليون أرنب خلال ثلاث سنوات، وحين تشرف انثى الأرنب على الولادة تعتزل المأربة و عادة وتحفر لها سردابا مستقلا يبلغ طوله نحو ستين سنتيمترا . وتبني لها عشا خاصا فيه، إنها تحفر النفق المفصل بعيدا عن المأربة لحماية صغارها من الأرنب الذکر کي لا يقتلها، وتنزع الأم من صدرها بعض الفراء لتبطين العش، وبذلك يسهل على الأرانب الصغيرة أن تجد الأثداء للرضاعة .

صغار الارانب

تولد صغار الأرانب عمياء، شبه عارية تقريبا ، عاجزة كل العجز. تأتي إليها أمها بين الفينة والأخرى لترضعها، لكنها حين تترك النفق تغطي مدخله بالتراب لرد الأعداء كالغرير مثلا. وفي اليوم التاسع تفتح الأرانب الصغيرة آذانها ثم تفتح عيونها في اليوم التالي ، وتبدأ هذه الأرانب الصغيرة بالركض بعد أسبوعين تقريبا ثم تأخذ بمغادرة العش لأكل العشب، وتقل زيارات الأم لها شيئا فشيئا إلى أن تصبح الأرانب الصغيرة بعد شهر قادرة على تأمين حاجاتها .

أعداء الارانب

للأرانب أعداء كثر، فليس الأنسان وحده هو الذي يصطادها بالرصاص أو بالفخ أو بالغاز ولكن الثعالب والنسور والقطط والقاقمات وأبناء عرس تفترسها أيضا، كما أن الصقور والبومات تتصيد صغارها، ولا تملك الأرانب أي دفاع عن نفسها سوى اللجوء الى سراديبها، وكثيرا ما يشتد خوفها حتى أنها تقف وتصرخ بدلا من أن تهرب، ولكن الأم قد تحاول في بعض الأحيان أن تدافع عن صغارها بان تقفز على القاقم أو على ابن عرس وترفه بقائمتيها الخلفيتين القويتين وتقتله .

الأرانب البرية و الأرانب الأليفة

الأرانب البرية والأليفة معا شديدة الشبه ببعضها البعض من حيث الشكل ولكنها تختلف في طريقة حياتها. الأرانب البرية أكبر حجما ولها في كل من أذنيها الأكثر لولا طرف أسود اللون، شفتها العليا مشقوقة ولذلك اشبه شفة الإنسان المشوهة . لكن الفرق الأشد بروزا هو قائمتاها الخلفيتان الطويلتان هما اللتان تساعدان الأرانب البرية على الركض باسرع مما تركض الأرانب الأليفة . والأرانب البرية أصيلة في بريطانيا كما هي أصيلة أيضا في معظم بلدان العالم الأخرى، وفي بريطانيا نوعان منها هما الأرنب البري الأسمر في انكلترا والأرنب الجبلي الأزرق في أسكوتلاندا، وهو أصغر حجما من الأرنب البري الأسمر کما أن لونه يتغير بصورة تدريجية إلى أن يصبح أبيض في منتصف الشتاء. وهنالك أرنب المرج الأميركي وهو أكبر حجما وأطول آذانا وقوائم ، وفي القطب المتجمد الشمالي يتحول لون الأرانب البري إلى لون أبيض ناصع في الشتاء، وعند ذاك يدعى الأرنب الثلجي.

تولد الخرائق أو صغار الأرانب البرية مغطاة بالفراء وهي تستطيع أن تركض خلال يوم واحد تقريبا . والأرانب البرية تحفر لها سراديب ولكنها تبقى في العراء كل الوقت. وما أن تولد الخرانق حتى تختار الام لكل واحد منها مخبأ خاصا به في كومة من العشب الغض عادة . وتنقله إليه حاملة إياه بفمها كما تفعل الهرة بجروها . وفي الليل تزور الام كل خرنق على حدة لارضاعه . وبعد نحو شهر واحد تصبح الخرانق قادرة على الاهتمام بانفسها .

ومع أن الأرانب البرية تعيش في العراء منذ ولادتها فإن العثور عليها ليس سهلا لأنها تبقى هادئة تمام الهدوء إلى أن يكاد الباحث عنها ينوسها، ولا تلجأ إلى الفرار إلا في اللحظة الأخيرة. عند ذاك فقط تركض بخط مستقيم قافزة قفزات واسعة، وفي شهر آذار (مارس)، شهر التزاوج، تثور الذكور وتهيج كأنها مصابة بالجنون، تنتصب الذكور على قوائمها الخلفية وتتبادل الضربات، وتقفز وتثب وتتحفز وترفس، لا يعلم معنى هذا كله، ولكنه يبدو أنه دليل على بدء فترة التناسل .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *