التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الأفعى المجلجلة
الحية المجلجلة

الأفعى المجلجلة

– الحية الجلجلية او الأفعى المجلجلة هي أفعى ذات جسم ثقيل ورأس مثلث الشكل ، كما أن لها نابين طويلين يحملان السم ، ويختفيان تحت سقف الحلق . سمها خطير جداً ، ويقتل الفرائس بسرعة ، وهو مميت للإنسان أيضاً . تتميز ذات الأجراس عن الأفعى بوجود ( غمازتين ) بين العينين والمنخرين . وهي أعضاء حساسة جداً للحرارة . وبفضلها تكتشف الجلجلية فرائسها ، حيث يمكنها كشف وجود فأرة على بعد مترين اثنين ، بسبب الحرارة التي تصدر عنها .

الافعى المجلجلة
الافعى المجلجلة

بعضها يدعى بذات الأجراس . جرس الأفعى المجلجلة مكون من حلقات جلد سميك ، وهي بقايا عمليات النسول ( انسلاخ الجلد وتغيره ) المتكررة التي تمر بها الحية . فعندما تنزعج ، ترفع ذات الأجراس ذيلها وتهزة مما يحرك هذه الحلقات تصدر صوتاً يشبه صوت الجري . فإذا سمعت هذا الصوت ، فعليك أن تعرف أن ذات الأجراس موجودة على بعد منك لا يتجاوز 20 – 30 م ، حينئذ ، من الأفضل أن تغير اتجاهك.

لدغة الافعى المجلجلة
لدغة الافعى المجلجلة

التوزع والموطن

تعيش حياة الجلجليات بشكل رئيسي في الولايات المتحدة ، وفي المكسيك ، وبعضها في جنوب كندا وفي أميركا الجنوبية . وتوجد بعض الأنواع أيضاً في آسيا القارية ، وفي أوروبا الشرقية وفي اليابان ، وخلافاً للأفاعي ، فإن حيات الجلجليه غير موجودة في إفريقيا .

معلومات عن الافعى المجلجلة
معلومات عن الافعى المجلجلة

معلومات عامة

  • التصنيف : صنف : الزواحف – فئة : الحرشفيات – فصيلة : الأفاعي أو الجلجليات ( الأنبوبيات ذات الأخاديد ) .
  • الطول والوزن : يمكن أن يتراوح طولها بين 0.40 – 3.50 م وتزن حتى 10 كغ.
  • العمر : تعيش 15 سنة تقريباً.
  • التكاثر : التزاوج : في نهاية الصيف .
  • البيض : هي عموماً ولود – بيوض
  • الحضانة والنمو : تلد الصغار ( 5 حتى 12 صغيراً ) دون الاجراس . للجلجلية الصغيرة حلقتان فقط في نهاية ذيلها ، وتزداد حلقة واحدة كلما غيرت الحية جلدها حتى تكبر .
  • طريقة العيش : – النظام الغذائي : الأفعى المجلجلة حيوان ليلي ( تبقى نهاراً في الظل وتخرج للصيد عند هبوط الليل ) . تتغذى بالحيوانات اللبونة الصغيرة ( القوارض ) و العصافير و الضفادع.
  • البناء الاجتماعي : معتزلة .
  • الحماية : غير محمية .
  • معلومات أخرى : تعتمد حيات الجلجلية سلوك التخويف حيث تنتصب على شكل حرف S وتلعب دوراً هاماً في ضبط أعداد القوارض الضارة بالزراعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *