التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الثعابين

الثعابين

الثعابين أو الحيّات أو الحنش حيوان زاحف من ذوات الدم البارد من رتبة الحرشفيات، جسمه مغطى بحراشف، الثعابين من الحيوانات آكلات اللحوم، وقد كانت الثعابين موجودة منذ 300 مليون سنة كما أشار التاريخ الأحفوري، ويتواجد حوالي 2700 نوع من الثعابين.

معلومات عن الثعابين

كثيرا ما نتساءل : ما هي الحية الأكثر سما في العالم ؟ أو ما هي أكبر حية في العالم ؟ إن کبری الحيات في العالم هي البووا العاصرة في أميركا والثعابين الكبيرة في آسيا وافريقيا واوستراليا . ومن الصعب جداً أن نقول أیها الأكثر سماً لكن أشد فئاتها سما هي الكوبرا والكريت والممبة والافعي الخبيثة والحيات البحرية . لدغة واحدة من معظم هذه الأنواع كافية لقتل الإنسان، وكلها باستثناء بعض أنواع الأفاعي الخبيثة تعيش في أنحاء العالم الدافئة، والكوبرا والثعابين الكبيرة تستطيع أيضا أن تقتل الإنسان ولكنها تقتله بالعصر لا بالسم .

أنواع الثعابين

ثعبان الكوبرا

تتميز الكوبرا بما لها من غطاء خلف راسها ترفعه للدفاع حين تثور أو تخاف، وحيات الكوبرا التي يضعها الحواة الهنود في سلالهم نزعت انيابها فصارت غير مؤذية، يعزف الحاوي على مزماره فتطل الكوبرا برأسها من السلة وتنشر غطاءها و تتمایل انسجاماً مع الموسيقى . ولما كانت كل الحيات صماء فإن الكوبرا لا تسمع الموسيقى ولكنها تتمایل انسجاماً مع حركات الحاوي، يبلغ طول غالبية حيات الكوبرا بين 120 و 160 سنتمترا ، وأكبرها هي التي قد يبلغ طولها 4 أمتار وتدعى الملكة في الهند والملايو، وهي تأكل الحيات الأخرى . ثم إنها كالقسم الأكبر من الحيات الأخرى لا تهاجم الناس فوراً ، انثاها تصنع عشها برص الأوراق والقضبان بالقسم الأمامي من صدرها .

ويكون العش قسمين احدهما للبيض والاخر للحية حيث تلتف على نفسها لحماية البيض ، وحين تقوم بحراسة عشها تكون شديدة الخطورة وعلى استعداد لمهاجمة كل من يقترب من العش. ثم أن الكوبرا النافثة في أفريقيا تنفث سمها إلى مسافة بضعة امتار ، وهي تستهدف وجه عدوها، وإذا ما أصاب السم العينين أدى ذلك إلى العمي، وحيات الكريت في الهند وجنوب الصين أشد أذى من حبات الكوبرا ولو أنها أصغر منها حجما ، في النهار تلتف حية الكريت عادة دافئة رأسها بين التفافاتها، واذا رفسها الإنسان ، وهي في هذه الحال لا تفعل شيئا للدفاع عن نفسها ، أما في الليل فهي اکثر نشاطا،فإذا ما داسها المرء لدغته على الفور.

ثعبان المامبا

تبلغ حية المامبا في أفريقيا الوسطى والجنوبية نحو 4 أمتار طولا . وهي شديدة الخطورة ولا سيما المامبا السوداء التي تعيش في اوكار في الأرض ولا تخرج الا للبحث عن الجرذان والحيوانات الأخرى الصغيرة ، إنها حذرة وتدخل وكرها على الفور عند الاحساس بأي شيء يخيفها، لكنها تهاجم بضراوة إذا حيل بينها وبين العودة إلى الوكر، وتعيش المامبا الخضراء في الأشجار وتأكل الطيور وبيضها وابا بريص والسقايات، ولكنها ليست سامة جدا.

توجد طائفة الأفاعي الخبيثة التي ينتمي إليها الصل البريطاني في أنحاء كثيرة من العالم. ويمكن تمييزها برأسها المثلث الشكل ، وبكونه مستقلا عن بقية جسمها بعنق مميزة، وأكبر الأفاعي الحقيقية افعي الغابون في أفريقيا وطولها متران تقريباً ، ثم الصل النافخ وهو خطر الى حد أقصى ، ولدغته تميت الانسان خلال دقائق قليلة، واذا ثار هذا الثعبان أو شعر بما يزعجه نفخ جسمه ليخيف عدوه . ويبلغ هذه الدرجة من الخطورة تقريبا صل الموت الاوسترالي ، على أنه ليس أفعی خبيثة في الواقع وأن يكن له شكلها .

ثعبان الصل

هنالك صل الندبتين وله ندبتان صغيرتان على جانبي رأسه ، وهما حساستان جدا للحرارة بحيث أن هذا الصل يستطيع أن يحس بواسطة هاتين الندبتين باقتراب حیوان حار الدم . واذا ما حمل عود ثقاب مشتعل بقرب هذا الصل ذي الندبتين اثارته الحرارة اثارة شديدة .

الثعابين المجلجلة

إن القسم الأكبر من هذه الاصلال موجود في أميركا والهند الغربية . واكثرها شهرة هي الحية ذات الأجراس أو الحية المجلجلة في أميركا الشمالية. وهي موضع حکایات كثيرة متناقلة .

تولد صغار هذه الحية ذات الاجراس بدون هذه الخشخشة لكن لها قشرة كبيرة على ذيلها، وتنسلخ هذه القشرة حين تطرح الحية جلدها لاول مرة وتترك مكانها قطعة من الجلد القديم . وفي كل مرة تطرح الحية جلدها تبقى قطعة أخرى من الجلد القديم الجاف . وتتطابق هذه القطع الجافة واحدة اثر اخرى وهي التي تحدث الخشخشة حين تحرك الحية ذنبها . وليس هذا الصوت عالياً ولكنه كاف للتنبيه بوجود أفعى مجلجلة في مكان مجاور.

الثعابين البحرية

هنالك أنواع كثيرة من الحيات البحرية وهي لا توجد الا في البحار الدافئة، كلها سامة ، وبعضها قاتل ، على أنها قليلا ما تهاجم غير الاسماك. معظمها لا يصل طولها إلى أكثر من متر واحد، ولو أن الحية البحرية الاوسترالية يبلغ طولها المتران تقريباً ولها جسم سميك وذنب كالمجذاف وتسبح برشاقة،  لكنها قليلا ما تبتعد كثيراً عن الشاطىء.

ثعابين ليست سامة

الثعابين والبووا العاصرة والاناكوندا ليست سامة ولكنها تقتل فريستها بالالتفاف على جسم الفريسة وبعصره حتى الموت، ويمكن للثعبان الكبير أن يهاجم ظبياً مثلاً ، واذا ما تنفس الظبي وانضغطت أضلاعه إلى الداخل ، شدت الحية التفافها عليه إلى أن يعجز عن التنفس في النهاية فتبلعه الحية بكامله، ولهذه الحيات الضخمة أجسام سمينة قوية وبوسعها أن تبتلع حيوانات كبيرة، وقد عرف أن ثعباناً اوستراليا ابتلع كنغراً بكامله وأن ثعباناً هندياً ابتلع فهداً، على أن هذه الحيات تهاجم حيوانات أصغر منها حجما عادة،ولهذه الحيات طاقة كبيرة على الهضم مما يمكنها من هضم جلود ضحاياها وعظامها، بعضها يعيش في الأشجار والكثير منها كالحية الماسية الاوسترالية جميلة الألوان، معظمها لا يزيد طوله عن ثلاثة إلى 5 أمتار . لكن الثعابين الهندية والاناكوندا الجبارة في أميركا الجنوبية قد يبلغ طولها بين 6 او 8 أمتار أو أکثر.

شاهد بالفيديو طريقة ولادة الثعابين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *