الحيوانات البحرية

معلومات عن الحيوانات البحرية

الحيوانات البحرية

الحيوانات البحرية هي عبارة عن مجموعة من الحيوانات التي تعيش وتقضي معظم حياتها أو فترة حياتها بالكامل في الماء، وقد تتكون هذه الحيوانات من شعبة الفقاريات أو اللافقاريات، وكامثلة على اللافقاريات على سبيل المثال: الاسفنج، وشقائق النعمان وخيار البحر، وقنديل البحر، والأوريليا، والشعاب المرجانية، بالإضافة إلى الحلقيات؛ وهي شعبة تحوي عدد كبير من الديدان نحو 8.750 نوع وجسمها مقسم، ومن الأمثلة عليها أيضاً قليلات الأشواك، والعليقات، والشوكيات وهي تضم الديدان البحرية، ومنها دودة المروحية والدودة الشوكية وغيرها.

الحيوانات البحرية تتنفس عبر خياشيمها أو من خلال الأكسجين الذي تحصل عليه مباشرة من خلال امتصاصه من الجلد، أو عن طريق الرئة عن طريق صعودها إلى السطح لتجديد الهواء، وهناك بعض الحيوانات التي تعيش وتتكاثر وتنتقل بين الماء والبر، وتسمى هذه الحيوانات البرمائيات .

للحيوانات البحرية أجهزة تكيف داخل جسمها تساعدها على الحركة وعلى دفع جسمها في الماء ما يمكنها من العيش في البيئات المائية، وكلما طالت مدة بقائها في المياه، كلما كانت أكثر تكيفاً مع البيئة الجديدة، ويوجد العديد من هذه الحيوانات التي يصعب تصنيفها، لأن لها الكثير من الخصائص، وأنماط حياتها مختلفة و متنوعة، وتختلف في وظائف أعضائها، كما أنها تختلف أيضاً في طرق التكاثر والتزاوج.

الحياة في البحار

الحياة في البحار متنوعة جداً؛ يًقدر العلماء أنّ عدد أنواع الكائنات الحية التي تعيش في بحار العالم بأكثر من ربع مليون نوع مختلف. وتختلف الحيوانات البحرية بشكل كبير عن بعضها البعض. ونذكر منها: العوالق وهي مجموعة من الكائنات الحية تعيش وتتكاثر في المياه العذبة، الأجاج والمالحة، والقشريات وهي شعيبة حيوانية ضخمة، والأسماك بشتى أنواعها، والثدييات (بما في ذلك الحيتان والدلافين والفقمة والفظ)، بالإضافة إلى اللافقاريات نذكر منها قنديل البحر، والحبار، والأخطبوط .

أغلب الحيوانات البحرية تعيش بالقرب من سطح الماء، وذلك لإن أشعة الشمس تكون قوية، ودرجة حرارتها تدفئ المياه، لذا فإن معظم الحيوانات البحرية تقع إما على بعد أمتار قليلة من السطح، أو على طول السواحل والشواطئ القريبة من الأرض. وتُدعى المنطقة الواقعة بين سطح البحر وعمق مائة متر تحته بالنطاق الضوئي، وتم إعطاؤها هذا الإسم لأن ضوء الشمس – بعد هذا المقياس – لم يعد كافياً لإحياء النباتات، وبالتالي تقلّ جميع أشكال الحياة بعده.

يمكن تقسيم حيوانات المُحيط إلى نوعين رئيسيين :-

  • كائنات المحيطات المفتوحة: ويقصد بها الحيوانات التي تعيش بالقرب من سطح الماء وتكون على بعد أمتار قليلة، أو حول الشواطئ، بما في ذلك غالبية المخلوقات التي يَصطادها البشر ويأكلها، بالإضافة إلى العديد من الحيوانات ذات الجثث الكبيرة.
  • القاعيّات: حيوانات تعيش في أعماق قاع المحيط أو قربه، منها حيوانات ثابتة ومنها حيونات قادرة على الحركة، ونذكر منها: والإسفنج والمحار وقنافذ البحر .

أنواع الحيوانات البحرية

تختلف وتتنوع الحيوانات البحرية عن بعضها البعض بشكل لا يصدق، ولا يمكن تحديدها أو إحصائها، ومن أبرز هذه الحيوانات نذكر :-

  • العوالق

العوالق وتسمى أيضاً البلانكتون أو مجدافيات أو السوطيات أو السوابح وهي مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في مساحات واسعة في المياه العذبة، الأجاج والمالحة. وهي تنتقل مع تيارات مائية من مكان إلى آخر بالإضافة إلى النباتات المجهرية، العوالق بأنواعها النباتية أو الحيوانية تعد واحدة من أهم العناصر الغذائية للأسماك، وهي تتزاوج وتتكاثر في قاع التربة الخصبة بالغة الثراء بالمواد الطبيعية، كالنترات والفوسفات. العوالق لها قدرة عالية أثناء التكاثر في تحديد رؤيتها لتصل ما يعادل 80% كما بإمكانهم تغيير لون مياه البحر إلى اللون البني.

  • الأسماك

الأسماك لهذه الحيوانات عموداً فقرياً وهي عضو من مجموعة من الكائنات الحية الشبه شُعْبَوِيّة التي تضم كل الحيوانات المائية ذات الخياشيم، وهي من ذوات الدم البارد، وتستخلص الأكسجين المذاب في المياه، وتكمن قوة الدفع التي تتمع بها الأسماك في ذيولها أو من خلال الزعانف الصدرية التي تساعدها على تغيير اتجاهها، بالإضافة إلى أن جسمها يحوي على كيس هوائي دوره هو التوازن والصعود أو النزول الى القاع وعلى جانبيها يوجد هناك خط يسمى بجهاز الخط الجانبي، ودوره هو توليد مجال كهرومغناطيسي من خلاله تستشعر الأسماك طريقها.

وتنقسم الأسماك إلى ثلاثة أقسام أولها : الأسماك التي تؤكل، نذكر منها: البياض، والماكريل، والهامور، و السردين، والرمال، والنهاش الأحمر، وأبو سيف وغيرها من الأسماك الأخرى. تليها الأسماك التي لا تؤكل، ومنها : القرموط، والبالون والشوكي، وأخيراً الأسماك السامة منها: سمك القراض، وسمك الرقيطة، وسمكة الأرنب، وسمكة صخرية، وسمكة البلامة وغيرها من الأنواع الأخرى السامة.

  • الرخويات

الرخويات هي شعبة تابعة للمملكة الحيوانية وهي مقسمة إلى سبع طوائف، وأبرز الرخويات هي الأخطبوط والحبار، وتدعى بالرأس قديمات، وتتميز بامتلاكها أذرع طويلة تحتوي على مصاصات صغيرة تتمسك بشدة بأي عضو، بالإضافة إلى أن الأخطبوط لديه ثمانية أرجل، وهو ويعيش ويتكاثر بين الشعاب المرجانية، في حين يمتلك الحبار عشرة أرجل، وهو يعيش في شكل مجموعات حينما يكون في صغره، بالإضافة إلى ذلك، يمكن لكل منهما تغيير لونه وفقاً لطبيعة المكان الذي يوجد فيه. وهذا لتمويه الأعداء والمفترسين من الإقتراب، ويمكن للحبار البحري التحرك بسرعة إلى الوراء عن طريق دفع الماء مثل نظام تشغيل الطائرة النفاثة، تاركاً وراءه كتلة من الحبر لتضليل ملاحقيه.

  • القشريات

القشريات شعبة تتبع المملكة الحيوانية وهي حيوانات ضخمة وتعرف أيضاً باسم المفصليات، وعددها أكثر من 50 إلف نوع، ومن أشهرها: الروبيان، والاستاكوزا، والسلطعون، ويتميز الجسم الخارجي لهذه الكائنات البحرية بغطائه بواسطة قشرة صلبة لحماية جسمها الداخلي. وتتكون أيديها وأقدامها من المفاصل، وفي حالة تم قطع إحداها تنمو مكانها مفاصل جديدة بدلا من ثلك، كما أنّ لها قيمة غذائية عالية، ولكن ينصح بعدم تناول الكثير منها لأن معظمها يحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول.

  • الثدييات

الثدييات من ذاوت الدم الحار، وهي حيوانات تتميز بإنجابها لصغارها وإرضاعهم حليبها، وهي تتمتع بجلد سميك مبطن بالدهون لحمايتها من البرد، بالإضافة إلى ذلك فهي تتنفس مثل الحيوانات البرية، لكنها تستطيع تحمل الماء لفترة طويلة بدون الزود بالهواء، كما أنها تملك قدرة كبيرة على الغوص في أعماق البحار، وكمثال على هذه الحيوانات نذكر: الفقمة، الفظ، سبع البحر، أسد البحر، عجل البحر، والدلافين، والحيتان وغيرها من الأنواع.

يمكنك أيضاً تصفح: اللافقاريات البحرية .

حيوانات بحريّة خطيرة

اسم الحيوان معلومات عنه
قنديل البحر في حالة تم لسمه يسبب التهاباً كبير في مكان الإصابة.
السمكة الصخريّة يمكنها تغيير اللون وفقًا للبيئة المحيطة بها.
الشعاب المرجانيّة الناريّة تملك العديد من الخلايا اللاسعة، وتسبب عادة في العديد من إصابات بالغة مثل الحروق في حالة تم لمسها أو الاحتكاك بها.
الرقطيّة واحدة من أنواع سمك القرش السامة للغاية.
أسد البحر حيوان بحري يشبه الفقمة، وهو معروف بعدة أسماء كدجاجة البحر، والسمكة التركيّة.
قنافذ البحر حيوانات صغيرة تعيش وتتكاثر في المياه الضحلة وهي ذات أشواك سامة للغاية.
السمكة الكهربائيّة تتميز بذيلها الذي يشبه إلى حد ما ذيل ذيل الطائرة، وتصل قوة التيار الذي تصدره 220 فولت.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *