التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الديك الرومي

الديك الرومي

ما أجمل قدرة الله عز وجل! تلك هي الكلمات التي يرددها كل من يرى الديك الرومي للمرة الأولى، كون أن الديك الرومي أو الديك البريالمسمى علمياً بإسم: Meleagris ويعرف أيضاً بديك الحبش وبيبي عند دول المغرب العربي، كما يطلق عليه البعض كائن فريد من نوعهُ، فهو يمتلك ريش مميز للغاية ورأس عارية تمامًا هذا بالإضافة إلى ذيله الكبير، فما رأيك أن نتعرف معًا بالتفصيل على هذا الحيوان الشيق.

ظهور الديك الرومي

كان بداية ظهور الديك الرومي واكتشافه في الغابات المليئة بالأشجار وكان يعيش في قطعان أو جماعات مثل الديناصورات، وسرعان ما ارتفعت شعبية هذا حيوان مما أدى إلى حدوث انخفاض شديد في عدده فأصبح مهدد بالانقراض، ولكن هذا الوضع اختلف اليوم حيثُ بدأت أعداد الديوك الرومي ترتفع فأصبحت منتشرة في كل ولاية من الولايات ماعدا ولاية الاسكا.

ويتميز الديك الرومي بالذكاء الشديد والحساسية وكذلك حبه للحياة إلى الاجتماعية فنجدهُ يعمد إلى خلق روابط اجتماعية قوية مع الديوك الأخرى في القطيع، ومن بين صفات الديك الرومي أيضًا الحنية الزائدة إلى درجة تشبيهُ بالكلاب في تلك الصفة.

وفيما يخص لحم الديك الرومي فهو يمتلك لحم لذيذ وشهي، وهو ما عمل على ارتفاع مستوى شعبيتهُ في العالم الغربي، حيثُ أصبح من أبرز الوجبات الخاصة أثناء المناسبات العائلية الكبيرة وكذلك في الأعياد، لذلك نجد أن هناك أعداد كبيرة يتم تربيتها من الديك الرومي في كافة أنحاء العالم الغربي، بل هناك إحصائيات توضح أن حوالي مائتي وخمسون ديك رومي يتم تربيتهم بداخل الولايات المتحدة كل عام.

أنواع الديك الرومي

تختلف الديوك الرومي من حيثُ أوزانها بشكل كبير، ويمكن تقسيمها بناءً على ذلك إلى ثلاث أنواع كما يلي:-

  • ديك رومي خفيف:- عند الرغبة في إنتاج ديك رومي في فترة قصيرة يكون هذا النوع هو المناسب للتربية، وذلك نظرًا لنموه بشكل سريع للغاية فيصل وزن الذكر إلى حوالي خمسة كيلو جرام عند عمر ثلاثة عشر أسبوع بينما يصل عمرهُ إلى وزن من 8-11 كيلو جرام عند البلوغ، بينما الأنثى تزن حوالي 4 كيلو جرام عند عمر 13 أسبوع و6 كيلو عند البلوغ.

ومن مميزات أناث هذا النوع من الديوك القدرة على إنتاج كمية كبيرة من البيض، فهي تضع حوالي 100- 130 بيضة خلال العام، ومن أشهر تلك السلالات سلالة الديك الرومي البرونزي والبلتسفيل الأبيض.

  • ديك رومي متوسط:- تأتي هذه السلالة بين كل من النوع الخفيف والثقيل، فيصل وزن الذكر 5 كيلو جرام عند عمر 13 أسبوع ووزنهُ 16 كيلو جرام عند البلوغ، بينما يصل وزن الأنثى أربعة كيلو جرام عند عمر ثلاثة عشر أسبوع وتزن عند البلوغ إلى تسعة كيلو جرام، ويعد عمر أربعة عشر أسبوع هو العمر الاقتصادي لتربية الأناث وعمر 16 عشر أسبوع بالنسبة للذكور، ومن غير المنصوح به على الاطلاق أن يتم تسمين تلك السلالات بعد عمر عشرين أسبوع؛ كون أن الكفاءة التحويلية للغذاء لها تقل وتصبح تربيتها غير مُجدية اقتصاديًا، ومن أبرز سلالات ذلك النوع الديك الرومي الهولندي الأبيض والنيكولاس والروس والاستدوار وهي سلالات بيضاء اللون، وهناك سلالات البرونزي الأمريكي والنورفوس وهم ذو لون أسود.
  • ديك رومي ثقيل:- هذا النوع هو الأكثر أهمية لكل من الفنادق والمطاعم التي تقوم بتقديم لحوم الديك الرومي كوجبات للأفراد، وعند عمر يبلغ 12 أسبوع يزن حوالي 6 كيلو جرام بينما الأنثى تزن في هذا العمر أربعة كيلو جرام، وعند سن البلوغ يصل وزن الذكر نحو اثنا وعشرون كيلو جرام ووزن الأنثى حوالي عشرة كيلو جرام، ومن الناحية الاقتصادية نجد أن تربية الأنواع الثقيلة من الديك الرومي أفضل بكثير من الأنواع الخفيفة.

حجم وشكل الديك الرومي

يُعتبر الديك الرومي من الطيور ذات الحجم الكبير الذي يتمتع بساقين ذو ثلاثة أصابع بكل منهما وتُساعد تلك الأصابع الديك الرومي في حفظ توازنهُ والقيام بعمليات التنقيب والخدش في التراب، ويمتلك ذكر الديك الرومي برؤوس ذات لون أحمر يُطلق عليها العُرف، كما يمتلك الديك الرومي حنجرة بها زوائد صغيرة تُعرف باسم لحميات.

وبالنسبة للأناث فهي تتمتع بشكل أنيق وجذاب فهي أقرب ما يكون إلى أنثى الطاووس من ناحية الشكل وكذلك السيقان الطويلة والجسم الغير مُتسع، ويُقال أن أناث الديك الرومي تكون أكثر خبثًا من الذكور.

وبوجه عام يكون الديك الرومي البري ذو رأس أصغر من الديك الأليف ولكنه يمتلك ظهرًا وسيقان أطول بكثير، وفي نفس الوقت يتمتع الديك الرومي البري بجناحين وساقين أقوى من الديك الأليف تُعينهُ بشكل كبير على الطيران والجري بسرعة.

⇐ نرشح لك:

موطن الديك الرومي

تُعتبر الغابات هي الموطن الأصلي للديك الرومي والتي يعيش بها طوال العام حتى وقتنا هذا، فنجده يوجد في نحو 49 ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية، كما يوجد أيضًا في كل من دولة كندا والمكسيك، أما في شمال شرق أمريكا الشمالية يستوطن في كل من غابات البلوط الأحمر وغابات الخشب الزان وغيرهم من الغابات، بينما في جنوب شرق أمريكا الشمالية يعيش في تلك الغابات التي تحتوي على شجر الصنوبر  وخشب الزان.

غذاء الديك الرومي

يعد الديك الرومي حيوان متعدد الغذاء، فهو يميل إلى آكل البذور والفواكه والمكسرات، وكذلك يتغذى على كافة أنواع النباتات التي يجدها في طريقه والحشرات التي يحصل عليها جراء تنقيبهُ في الأرض، كما يقوم الديك الرومي بالتغذي على القوارض والزواحف الصغيرة والبرمائيات في حالة ما إذا تمكن من الإمساك بها.

أما عن الحيوانات التي تهدد حياة الديك الرومي وتجعلها في خطر فهي مجموعة من الحيوانات المفترسة مثل الثعالب والثعابين وكذلك القطط البرية، فعلى الرغم من ضخامة وقوة الديك الرومي إلا أن هذه الحيوانات تستطيع الفتك به ما إذا تمكنت من إمساكه.

تعشيش الديك الرومي

لقد شاهد الكثير من الأفراد الديك الرومي وهو يحلق في الغابات من أجل البحث عن مكان مناسب ليقوم بعمل عش فيه، كما وجد الكثير من العشوش الخاصة به في الغابات المفتوحة والمراعي، ويقوم الديك الرومي باللجوء إلى الأشجار في الليل بمجرد حلول الظلام وتبدأ في بناء العشوش الصغيرة معتمدة على أوراق الأشجار الجافة أو المواد النباتية الأخرى القريبة منه، وفي هذا العش تقوم الأنثى بوضع البيض الخاص بها والذي يتخذ اللون الأصفر الشاحب مع وجود نقط بني عليه، ويتميز حجم بيض أنثى الديك الرومي بأنهُ كبير يتجاوز ضعف حجم بيضة الدجاج العادية.

أما عن طريقة التزاوج بين كل من الذكر والأنثى، نجد أن لهم موسم معين للتزاوج حيث يقوم الذكر باستقطاب الإناث وذلك بواسطة إصدار أصوات مميزة وجذابة، وبعد حدوث التزاوج تقوم الأنثى بوضع البيض بعد أن يكون الذكر بحث عن مكان مناسب وقام بتجهيز العش، وتضع الأنثى عدد بيض يتراوح بين 6 إلى 12 بيضة، ثم ترقد عليه لمدة شهر تقريبًا ويفقس البيض ويخرج الصغار.

سلوك الديك الرومي

في المعتاد تقوم الديوك الرومي بالمشي العادي ولكن عندما يكون هناك خطر يهدد حياتها تقوم بالجري سريعًا، فكما سبق التوضيح تتعرض حياة الديوك للخطر والهجوم من قبل بعض الحيوانات المفترسة مثل الثعالب والأسود والذئاب وغيرها من الحيوانات.

وعند حلول المساء تقوم الديوك الرومي بالتحليق في الأطراف السلفية من الأشجار وتبيت مع بعضها في قطيع وإن كانت تبيت في بعض الأوقات منفردة وليست في جماعة، وجدير بالذكر أن أناث الديك الرومي تحب الطيران وتكون أكثر ميل له من الذكور.

أما من ناحية الحصول على الغذاء فنجد أن الديوك الرومي تقوم بالسفر في قطيع مع بعضها البعض من أجل الحصول على التوت والحشرات والمكسرات التي تتغذى عليها، وتعد الأقدام الطويلة التي تمتلكها الطيور وسيلة مساعدة قوية لهم أثناء البحث والتنقيب عن الغذاء، ونجد أنه مع حلول فصل الربيع تقوم الديوك الرومي بالاجتماع من أجل أداء عرض الخطوبة حيثُ يقوم كل ديك بنفخ ريش جسمه وكذلك تحويل ذيله إلى مروحة عمودية الشكل من أجل جذب انتباه الاناث إليه.

الحفاظ على الديك الرومي

يوجد الكثير من أشكال الديك الرومي والتي تنتشر بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، اما من حيث العدد فنجده أنه شهد تزايد ملحوظ منذ عام 1966م، وقد تم إجراء إحصاء لنسب تواجد الديك الرومي، فجدوا أن الديك الرومي يوجد بنسبة 89% بداخل الولايات الأمريكية، وبنسبة 10% في دولة المكسيك، بينما بلغت نسبة دولة كندا 2% فقط لا غير.

ونذكر أنهُ في قديم الزمان وتحديدًا في القرن التاسع عشر شهدت أعداد الديك الرومي نسبة انخفاض كبيرة نظرًا للقيام بعمليات الصيد الجائر لها واستمر الوضع خلال اوائل القرن العشرين أيضًا، ولكن بدأ الوضع يختلف بعد ذلك؛ حيث قام بعض الأفراد القيام بعملية انقاذ للدبك الرومي والعمل على حمايته من خطر الانقراض، وتحقيقًا لذلك بدأ عمل مزارع مت أجل استعادة مجموعات الديوك الرومي، وفي عام 1940م تم تنشئته في بيئة مناسبة عملت على حمايته من خطر الانقراض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *