التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الديناصور التيلوساروس

الديناصور التيلوساروس

لو أتيح لنا أن نرى حيوان التيلوساروس وهو يسبح ضد التيار لاعتقدنا أنه تجسيد حي لأسطورة أفعوان البحر، والواقع أنه كان وزغة ضخمة تأقلمت على الحياة في الماء وكانت له فتحتا أنف فوق جبهته كما تحولت أطرافه إلى زعانف وكان له ذيل قوي وسلسلة ظهرية، أما من ناحية الحجم فقد كان يبلغ حجم الحوت المتوسط وكان أيضاً أكثر حيوانات البحر شراسة وأفتكها سطواً في عصره لقد كان يهاجم ويفترس الأسماك من كل الأنواع وكذلك كل أصناف الحيوانات البحرية وكان من عاداته أن يبتلع ويتغذى على حلزونات البحر بعد أن يهشم أصدافها وذلك إذا لم يجد فريسة أخرى .

وباختصار فإن هذا الحيوان الذي كان ينتمي إلى مجموعة إسمها ( موساسورس » كان شائعاً جداً في العصر الكريتاکوسي الأول كما كان مصدراً للرعب في البحار .

هل تعلم أن ؟

كان على التيلوساروسي أن يخرج رأسه من الماء ليتنفس، ذلك لأنه كان من الزواحف .

معلومات عن الديناصور التيلوساروس

  • كان التيلوساروس يقترب من ضحيته بسرعة خاطفة نظراً لسرعته في السباحة وكانت ضحيته هذه المرة سلحفاة الأركيلون وكانت ذات صدفة صلبة جداً لكنها مع صلابتها لم تكن لتقاوم أسنان التيلوساروس .
  • كان طول هذا الحيوان 15 متراً وقد كان يقود حياة القرصنة في أعالى البحار وتراه هنا يقتنص تيرانودون سيء الحظ وكان هو أيضاً يحاول اقتناص سمكة .
  • كان هذا الحيوان المفترس يهاجم أفراد نوعه أيضاً وترى في الصورة إثنين من هذا الحيوان يتصارعان بشراسة بسبب سمكة كبيرة ولقد كانت إناث هذا الحيوان من النوع الذي لا يضع بيضاً وربما كانت تلد صغارها في الماء .
  • يعد فارانوس الكوميدو ( وهي جزيرة في أندونيسيا ) أكبر حيوان منحدر من مجموعة موساسورس وهي مجموعة بحرية ينتمي إليها التيلوسورس وكان طول هذا الحيوان ثلاثة أمتار ونصف وهو طول متواضع إذا قورن بالوزغات الضخمة في الماضي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *