التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الديناصور ستيجوسورس

الديناصور ستيجوسورس

ستيجوسورس أو ستيجوصورس (بالإنجليزية: Stegosaurus) (الاسم العلمي: Stegosaurus) كان ديناصور ستيجوسورس ضخم الجثة وكان يأكل النباتات، وقد عاش خلال العصر الجوراسي حوالي 150.8 إلى 155.7 مليون سنة مضت.

معلومات عن الديناصور ستيجوسورس

هذا الحيوان يشبه دبابة ضخمة مدرعة وكان طوله تسعة أمتار ووزنه 6000 كجم وكان يحميه صف مزدوج من الصفائح العظمية فوق ظهره وكانت هذه الصفائح مغطاة بمادة قرنية، وفي نهاية ذيله الضخم كانت توجد أشواك حادة، وعلى أي حال فبالرغم من هذا المظهر الهائل كان الستيجوسورس غير ضار بل كان كالحمل الوديع آكل العشب وكانت كل أجهزته التي تشبه المعدات الحربية للدفاع فقط .

وعندما كان هذا الحيوان يتعرض للهجوم كان يتكور على نفسه كالقنفذ مبرزاً ظهره المدرع وضارباً بذيله المربع، ولقد ظهر هذا الحيوان في العصر الجوراسي وإنقرض في العصر الكريتاکوسي الأول وربما يعود ذلك إلى مخه الذي لم يكن يزيد عن حجم ثمرة الجوز والذي لم يكن يساعده في مواجهة المشكلات والصعوبات الجديدة التي كانت تحتمها الطبيعة المتغيرة .

هل تعلم أن ؟

كلمة ستيجوسورس تعني الصفائح المدرعة، ولقد كان هذا الحيوان في حاجة إلى الحرارة لاستمرار وجوده كما هو الأمر بالنسبة لكل الزواحف ومن المؤكد أنه كان ينشط خلال النهار عندما كانت تشرق الشمس ولقد كان طول أكبر الصفائح العظمية على ظهر هذا الحيوان 90 سم من أحد جانبي المثلث إلى الجانب الآخر وكان هذا الحيوان منتشراً في كل أنحاء العالم بما في ذلك أوربا .

حقائق عن الديناصور ستيجوسورس

  • كان الستيجوسورس غير منتظم الشكل مثل باقي الديناصورات وكانت أطرافه الأمامية أقصر من أطرافه الخلفية وقد مكنه عدم التناسق من الوصول إلى الحشائش والنباتات التي كان يتغذى عليها بسهولة وقد عاش في نفس الفترة وفي نفس البيئة حيوان البراکیوسورس وهو جبل من اللحم المتحرك، كان يزن 50000 كجم وكان طوله أربعة وعشرين متراً وإرتفاعه إثني عشر متراً، كما عاشت السلاحف سعيدة جنباً إلى جنب مع هذه الحيوانات رباعية الأرجل .
  • كان لحيوان الستيجوسورس ولغيره من الديناصورات الكبيرة مخ ثان وهو عبارة عن إنتفاخ في العمود الفقري وكان ذا أهمية تفوق أهمية المخ لأنه كان يسيطر على حركة الأرجل الخلفية والذيل .
  • كان حيوان الألوسوريوس أحد أعداء الستيجوسورس وكان الأول مفترساً من آكلة اللحوم يزيد طوله عن عشرة أمتار وبذلك كان أسرع وأخف حركة من ضحاياه ولم تكن صفائح الظهر ولا ضربات الذيل تفيد الستيجوسورس في مواجهته للالوسوريوس .
  • كان حيوان السكلدوسورس واحداً من عائلة الستيجوسورس وكان ديناصوراً مدرعاً بصفائح عظمية وطوله أربعة أمتار وكان يعيش في العصر الجوراسي المتأخر وقد ‘كتشفت بقاياه في جنوب إنجلترا في دورست وعاش ديناصور مدرع آخر في شمال أمريكا خلال العصر الكریتاکوسي وهو : انكیلوسورس وقد كان له سلاح دفاعی فعال في ذیله، وكان حيوان البولا کنتس أحد الحيوانات المنتمية إلى فروع الحيوان المتقدم وقد عثر على هيكله العظمي في جزيرة وايت وكان يعيش في العصر الكریتا کوسي المتأخر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *