معلومات عن الطيور وأنواعها

الطيور

الطيور حيوانات من السهل جدا التعرف إليها، كل حيوان له ريش هو طائر، ولدى جميع الطيور تحولت القائمتان الأماميتان إلى جناحين تستخدمهما أكثر الأحيان للطيران.

معلومات عن الطيور

الطيور هي سُلالة فئة من الديناصورات الصغيرة التي تحولت قوائمها الأمامية إلى أجنحة وتغطى جسمها بالريش. كان المجنح الأثري بحجم العقعق وكان له أسنان وقوائم مجهزة بأظافر وأجنحة مكسوة بالريش، وجدت لهذا الحيوان أحافير في صخور يعود تاريخها إلى 150 مليون سنة. ويعتبر أقدم الطيور المعروفة حتى ولو لم يكن الجد الحقيقي للطيور الحالية.

نفترح عليك أيضا قراءة: معلومات عن الطيور .

تشريح الطيور وأسلوب حياتها

الطيور في الحيوانات الوحيدة المكسوة بالريش، وهي باستثناء الوطواط، الفقاريات الوحيدة القادرة على الطيران، يتكون هيكلها العظمي الخفيف المتين من عظام مجوفة بعضها ملتحم ببعض، عضلات صدرها كبيرة نامية قادرة على تحريك الأجنحة وهي مثبتة بلوح عظمي عريض على شكل شفرة هو عظم القص، تتم عملية الطيران بواسطة ريش الأجنحة والذنب.

يتألف الريش من ثلاثة أنواع: الزّغب، وهو الرياش الصغيرة الدقيقة التي تغطّي الجسم بكامله تقريبا وتحمي الطائر من البرد الريش الكاسي الذي يغطي الزغب تغطية تامة، والريش الكبير، ريش الطيران، ريش الأجنحة والذنب. يختلف لون الريش غالباً، ضمن النوع الواحد تبعاً لجنس الطائر وعمره، ليس للطيور أسنان بل منقار مكون من عظام ومن مادة قرنيّة قاسية يتغيّر شكله بتغير نظام التغذية: منقار الطيور التي تتغذي بالحبوب قصير وضخم والتي تلتهم الأسماك والفواكه منقارها طويل ومستقيم؛

للجوارح منقار معكوف تمزّق به فرائسها، في قوائمها إصبعان أو أربع مجهزة بمخالب تستخدمها للتعلّق بمختلف الدعائم (من أغصان وصخور…) اللطيور عضو خاصّ تنطلق عنه الأصوات. هذا العضو مكون من أغشية قائمة في مجرى الهواء إلى الرئتين، إن مرور الهواء على الأغشية يُحدث هذه الأصوات.

الطيور كما للثدييات حرارة داخلية تستقر، عند أكثرها، على مستوى ثابت (فوق 40 مئوية). ولهذا استطاعت أن تتكيف مع جميع البيئات.

تكاثر الطيور

يقوم الكثير من الطيور، خلال موسم التناسل، بحفلات زفاف قبل التزاوج. تبيض الإناث في عش أعد خصّيصاً لهذه المناسبة السعيدة، البيوض مغلّفة بقشرة صلبة تحمي الأجنة، يحضنها أحد الوالدين لتظل داقنة.

تصنيف الطيور

يُعتمد في تصنيف الطيور على خصائص تشريحية وبيولوجية، شكل عظم الجمجمة وتركيب الريش وعلى مقابلة العناصر الوراثية. غير أن نظام التصنيف هذا ليس ثابتاً بل يتطور بتطور المعارف. يُعرف اليوم ثلاثون رتبة من بينها لقلقيات الشكل (مالك الحزين، اللقلق، أبو منجل…)، الدُوريّات (الدوري) والبوميّات (البومة البومة الصمعاء). تكيّفت الطيور خلال تطوّرها مع أنواع عديدة من الأوساط البيئية وأساليب الحياة. لهذا نرى البعض منها، بالرغم من تقاربه بالتصنيف فإنه يمثل مظهراً ومسلكاً مختلفين جداً.

هذه حال الشُّنقُب الطويل العنق الذي يسكن المستنقعات وبطة الصخور الضخمة الملونة المنقار التي تحب السلاسل الصخرية على شاطيء البحر، وليس بينهما خصائص مشتركة لكنهما ينتميان إلى رتبة واحدة (رتبة الزقزاقيات). وعلى عكس ذلك فإن طيورة أخرى تتشابه لأن لها أسلوب حياتية وحدة لكنها تنتمي إلى فئات مختلفة. وهكذا، فإن البط يصنف في رتبة مختلفة عن رتبة البطريق والبجع بالرغم من أن له مثلهما قوائم راحية يبدو من المفيد، بشكل حاسم، أن نستعرض الطيور بالتمييز بين الأنواع المائية والأنواع البرية أو الساكنة الأشجار. والجواثم تستحق مكانة على انفراد لأن رتبتها تشمل أكثر من نصف الأنواع.

الريشة

تتالف الريشة من محور، أو أنبوب أو زند، جزء منه مجوف، ومنه تتفرع الشعيرات أو البرائل. البرائل تتفرع إلى زيزاء (أطراف الريش) تجتمع لتشكل نوعاً من زقاقة تمنع مرور الهواء.

تابعتم معلومات عن الطيور من خلال موسوعة عالم الحيوانات، وللمزيد من المواضيع الرائعة عن الطيور يمكنكم تصفح قسم: عالم الطيور .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *