التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الكائنات البحرية للأطفال

الحيوانات البحرية

البحر موطن لعدد ضخم من الحيوانات، کعجل البحر والسرطان والحوت القاتل و سمك التونا والحبار العملاق ونجم البحر والكركند والقريدس، إن غالبية الحيوانات المائية الافقارية، أي أن أجسامها لا تحتوي على عمود فقري. وعلى الرغم من أن السمكة تعيش حياتها كلها في الماء فهي تحتاج إلى الأوكسجين لتبقى على قيد الحياة، شأنها شأن الحيوانات الأخرى يدخل الماء في فم السمكة ويمر في الخياشيم التي تستخرج منه الأوكسجين، ثم يخرج من فتحات خياشيمها، وتستعين السمكة بذيلها للسباحة.

تضع الأسماك بيوضاً لیست لها قشرة وهي تبقى مفتوحة العينين إذ ليس لها أجفان. لقنديل البحر مجسات طويلة سامة يقتل بها الأسماكظ، للأخطبوط ثماني أرجل وباستطاعته تغيير لونه لينسجم مع محيطه، وهو ينفث الحبر ليُربك فرائسه وأي حيوان قد يتهدده .

الحوت الأزرق أضخم الحيتان، وقد يصل طوله إلى 30 مترا. وحصان البحر نوع من السمك سمي بهذا الاسم لأن رأسه شبيه برأس الحصان، وهو يسبح ببطء في خط مستقيم، ويتعلق بالنباتات بذيله الطويل حين يكون التيار المائي قوياً جداً. تضع أنثی حصان البحر بيوضها في جراب (كيس صغير في جسم الذكر، وتبقى البيوض فيه إلى أن تفقس. تستطيع السمكة الطيارة قطع 90 مترا في قفزة واحدة. ويعد القرش النمر من الحيوانات المفترسة التي تهاجم الإنسان.

حقائق مذهلة عن الكائنات البحرية

  • معظم الحيوانات المائية لافقارية .
  • ليس للأسماك أجفان.
  • يستطيع الأخطبوط تغير لونه .
  • لنجم البحر 5 أذرع ماصّة.
  • لبعض الدلافين، كالحوت القاتل، أسنان وهي تأكل الأسماك الكبيرة.
  • تتشابه عجول البحر وأسود البحر، لكن لأسود البحر مقالب عند الأذنين،
    مثل معظم الثدييات البرية.
  • تستطيع الحيتان المزعنفة سماع نداءات بعضها بعض من بعد 850 كلم.

⇐ نرشح لك : معلومات عن الحيوانات البحرية .

معلومات عن الحيوانات البحرية للأطفال

السمكة الملائكية

تعتبر السمكة الملائكية من أسماك الزينة الإستوائية النموذجية، زعانفها الظهرية والبطنية طويلة جداً، وأجنحتها كأجنحة الملائكة، تقوم السمكة الملائكية بوضع صغارها المتخلفين عن السرب في فمها وترجعهم إلى جوارها.

الجمبري

يتخذ جسم الجمبري شكلاً قوسياً وهو شفاف اللّون، يتغير لون جسمه تبعاً للتّغيرات البيئية المحيطة، عندما يتعرض الجمبري للهجوم يستطيع القفز بسرعة إلى الوراء والهروب، التغيرات و المورفولوجية للجمبري في مراحل نموه معقدة للغاية.

الكركند

الكركند هو أكبر أقوى بحريات فصيلة الجمبري، تعتبر قرون إستشعاره الحادة وأطرافه التي تشبه الكماشة هي سلاحه في صيد فرائسه، لأنه لا يجيد العوم يزحف ببطء على الصخور الموجودة في قاع البحر.

سمكة الفراشة


يسمى هذا النوع من الأسماك بسمكة الفراشة لأنها تشبه الفراشة، وتوجد على جسمها بقع ملونة، توجد بقعة عينية سوداء على زعنفتها الذيلية تستخدمها لتخويف أعدائها، تعيش سمكة الفراشة في قاع البحار الإستوائية، ودائماً ما تستخدم فمها في التقاط العوالق المائية فوق الشعاب المرجانية.

إستاكوزا


للإستاكوزا زوج من الأطراف الكلابية الضخمة تستخدمهما كسلاح لصيد فرائسها، تحب الإستاكوزا الزحف ببطء في قاع البحر، عندما تصادف الأسماك والجمبري الصغير والرخويات البحرية ثنائية الصدفة تفتح كلابياتها وتكمش، عليهم ثم تدخلهم فمها.

التانج


توجد شوكتان على جانبي ذيل سمكة التانج، تبرز الشوكتان بسرعة فائقة كالسكين عندما تواجه أعدائها، وبعد أن يزول الخطر، تنطوي الشوكتان مرة أخرى على جسم السمكة، يتغذى التانج أكثر على الأعشاب البحرية.

السلطعون


للسلطعون غطاء صلب جداً، ويملك بطناً مسطحاً، له طرفان كلابیان وثمانية أرجل، يتحرك السلطعون أفقيا فقط لأن أرجله تتحرك فقط في إتجاه واحد بشكل قوسي، عندما يواجه الخطر، يستطيع السلطعون کسر طرفيه الكلابيين وأرجله حتى يستطيع النجاة بحياته، وتنمو مرة أخرى ببطء فيما بعد.

المحار المروحي


ينتمي المحار المروحي إلى الرخويات البحرية ثنائية الصدفة، وجسمه يتخذ شكل المروحة المفتوحة، ويتغذی على الكائنات الدقيقة الموجودة في الماء، عندما يواجه هجوماً، يخرج المحار المروحي ضباباً مائياً يغطي به نفسه للهروب بسرعة.

السمكة الذهبية


السمكة الذهبية هي تطور من سمك الشبوط لها عينان جاحظتان وجسم سمين وذيل كبير، ألوانها براقة ومتعددة، و جسمها رشيق وجميل، وهي من أسماك الزينة الثمينة.

نجم البحر


يستحق هذا الحيوان البحري اسمه عن جدارة، حيث يتخذ شكل النجمة الخماسية، لنجم البحر طريقة مميزة جداً في الأكل، فهو يقوم أولا بقلب معدته خارج فمه ليأخذ كفايته من الأكل، وبعد أن يهضمه يرجع معدته داخل جسمه مرة أخرى، لنجم البحر أنابيب توجد على أقدامه، يستخدمها في الالتصاق بقوة على الصخور عندما يتعرض لموجات عاتية.

زنوتيرافة


صدفة حيوان النوتي كبيرة جداً، يعيش عادة في الطبقات العميقة من مياه المحيطات، هو كائن ليلي، طريقة طعامه تشبه كثيراً الأخطبوط، فهو يقوم أولاً بصيد السمك الصغير بمجساته ثم يضعه في فمه، يعد النوتي من أقدم الكائنات البحرية، ويطلق عليه اسم “المتحجرات الحية في قاع البحر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *