معلومات عن الكنغر

 

الكنغر

حيوان الكنغر هو من الثديات عصبة الجرابيات، يتواجد أساسا بكميات كبيرة في أستراليا بحيث يصل عددها هناك حوالي 30 مليون كنغر، وما يمييز حيوان الكنغر هو ذيله وسيقانه القوية وقدميه الكبيرتين واذنه الطويلة. ولعل ما يميز الكنغر لدينا نحن البشر هو الكيس أو الحقيبة التي تتميز به الإناث الكنغر ، حيث تحمل انثى الكنغر صغارها داخله ، وهناك أيضا حيوانات اخرى تحمل صغارها في جراب كالكوال والفلنجر الطائر. لذلك تدعى حيوانات جرابية، وهنالك أنواع مختلفة كثيرة من الكنغر، والصغرى منها تدعى ( الولب ). وهي تعيش في استراليا وتسمانيا وغينيا الجديدة.

معلومات عن الكنغر

أنواع الكنغر

ومن الكنغر نوعان هما الاكبر حجماً ويدعى احدهما الكنغر الرمادي الكبير أو الغابي، والثاني هو الكنغر الأحمر، يعيش النوع الأول كما يتبين من صفته، في الغابات بالدرجة الأولى. أما الكنغر الأحمر فيعيش في سهول مكشوفة على رعي الاعشاب في فرق أو مجموعات عائلية بقيادة ذكر كبير يدعى القائد.

وكل هذه الحيوانات طويلة كالانسان، وللواحد منها قائمتان خلفيتان طويلتان، وقائمتان اماميتان قصيرتان جداً. ثم ان لها ذنبا طويلا وغليظا بشكل اضافة الى القائمتين الخلفيتين مستنداً مثلث القوائم يستطيع الكنغر ان يجلس عليه وهو مستقيم الظهر، يستخدم الكنغر ذنبه القوي بطريقة اخرى، انه يتحرك قفزاً، وفي القفزة الاولى يشد الكنغر على الارض بذنبه وساقيه الخلفيتين معاً للقيام بقفزة قوية، ثم يمد ذنبه خلفه بعد ذلك للاحتفاظ بتوازنه.

ويستطيع الكنغر الكبير ان يقطع يقطع نحو 40 كيلومترا في الساعة قفزاً، تبلغ كل قفزة نحو ثمانية امتار إلى الأمام، ولكنه لا يستطيع ان يرتفع في قفزته اكثر من متر ونصف المتر، لذلك لابد من سياجات عالية جدا لمنع قطعان الكنغر الكبير من إجتياح المراعي ورعي الحشائش الجيدة اللازمة للاغنام، ولما كانت مزارع تربية الاغنام في اوستراليا تبلغ مساحتها الوف الهكتارات فإن نفقة احاطتها بسياج لمنع الكنغر عنها كبيرة جداً.

والكنغر يستطيع أن يرفس بقائمته الخلفيتين بقوة شديدة وان يحفر الأرض بمخالبه، ثم ان الذكور منه تختصم بقوة في ما بينها في فصل الجماع، وحين يولد الكنغر الصغير، يكون طوله نحو سنتمترين ونصف السنتمتر، ساقاه الأماميتان طويلتان بالنسبة لجسمه ويستخدمها للصعود إلى جراب والدته متمسكاً بفروها. يدخل الجراب ويبحث عن ثدي ويبدأ برضاعة الحليب، ويظل يتغدى بحليب امه حتى بعد ان يصبح قادراً على القفز. كذلك يقفز الى جراب والدته حتى بعد أن يتجاوز السنة عند وجود خطر كانقضاض نسر أو هجوم الكلب الاوسترالي الضاري المعروف بالدينغ.

ومن الكنغر نوع صغير جدا يدعى الولب الأرنبي، وهو بقدر حجم الأرنب، ويجري بسرعة مثله، وهنالك نوع اخر اصغر منه حجماً يدعى الكنغر الفأري الأفطس الانف، إنه اصغر من الأرنب فعلاً لكنه يعيش كما تعيش الأرانب، وهنالك أيضا نوع اخر يعرف بالكنغر الشجري، وهو متوسط الحجم يمضي الكثير من وقته متنقلاً على الأرض لكنه يصعد إلى الشجر ليأكل اوراقها وينام فيها. وإذا حدث ما يخفيه وهو على الشجرة فإنه يقفز إلى الأرض ولو عن ارتفاع 15 متراً، أي ما يعادل ارتفاع بيت عال، لينجو من الخطر. هذه قفزة كبيرة بالنسبة لحيوان يتراوح طوله بين 70 و 90 سنتيمتراً. أما إذا لم يكن هنالك ما يخفيه فإنه يهبط الشجرة بهدوء، وذنبه إلى الأرض.

ثم إن هنالك نوعاً اخر من الولب هو الولب الصخري، حجمه بحجم الكنغر الشجري تقريباً. ويعيش في اوكار قاحلة محفورة في امكنة صخرية، ويأكل مما ينمو بين الصخور من أعشاب وحشائش، أو من أوراق الأشجار وثمارها. وله في ساقيه الخلفيتين قدمان طويلتان خشنتان مبطنتان وبذلك يتمكن من الركض بسرعة على الصخور الملساء.

وليس الولب الذي يعيش في الغابات القصيرة أكبر كثيراً من الأرنب الكبير، ولكن ذنبه أقصر من ذنب معظم أنواع الكنغر الأخرى، وهو كالارنب يعيش بين الأعشاب العالية والنباتات الكثيفة غير الطويلة، ويستخدم ممرات كالانفاق، ويضرب الأرض بقدميه الخلفيتين كالارنب أيضا للتحذير من وجود خطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *