التخطي إلى المحتوى
معلومات عن المرموط

المرموط

حيوان المرموط (إسمه العلمي:Marmota) وله عدة أسماء أخرى مثل فأر الجبل أو خنزير الأرض، وهو من الحيوانات القارضة، ويعد الأكبر في جنس السناجب. المرموط حيوان محبب يعيش على ارتفاعات عالية في الجبال في مستعمرات كبيرة ولكي تتعرف على جحره، عليك أن تبحث عن الأكوام الصغيرة من الأحجار، والتربة المبعثرة على شكل نصف دائرة فإن ذلك كله ينبئ عن مدخل الحجر .

معلومات عن المرموط

المرموط حيوان لعوب ورشيق، ودائماً ما يكون في حالة مرحة، لكنه حيوان حذر جدا، فقبل أن تندمج أفراد هذا الحيوان في ألعابها وال (شتشات) العادية، تختار من بينها حارساً يعتمد عليه وهذه القوارض الكبيرة تحب السلام والهدوء والحياة الأسرية. إنها تتمدد تحت أشعة الشمس فوق الصخور لساعات بلا انقاطع، لكنها لا تنسى أن تنظر حولها في حذر بين وقت وآخر، إن أحاسيسها الدقيقة قادرة على أن تنبهها لأقل خطر عندئذ ينخبئ أعضاء المستعمرة جميعاً تحت الصخور في لحظة .

والمرموط مهندس و معدن في نفس الوقت فهو يحفر بيته الشتوي على عمق مترين أو ثلاثة تحت سطح الأرض ويكون ذلك في أوائل اکتوبر، وتقودك ردهة طولها حوالي عشرة أمتار إلى الباب الوحيد لغرفة المعيشة الكبيرة المبطنة بالحشائش الجافة والتي تسع العائلة كلها. وبينا تعوي الرياح الثلجية الألبية في الخارج وحول القمم، ترقد أفراد المرموط في سلام وتحلم بالربيع وباللهو في البراح .

غذاء المرموط

يأكل حيوان المرموط أنواعًا عديدة ومختلفة من الأعشاب وأوراق الأشجار والمكسرات بالإضافة للمحاصيل الزراعية. وفي بعض الأوقات قد يأكل الحشرات، وتستخدم النباتات كمصدر للغذاء والماء.

هل تعلم ؟

  • متوسط عمر المرموط ثلاث عشرة سنة، ويوجد هذا الحيوان في جبال الألب ويوجد أيضا في البرانس، وجبال الكاربائیان .
  • تخرج مستعمرة المرموط إلى الحياة فجأة عند أول بادرة للربيع، تخرج هذه القوارض المحببة من جحورها وتتغذى على النباتات الطازجة، إنها ترفع الطعام إلى أفواهها، بمخالبها، وبعد انتهائها من الطعام تتمدد أفراد المرموط على الصخور تحت الشمس .
  • وهناك حارس يقظ على الدوام، يصفر عند اقتراب الخطر، وتختلف إشارات الخطر طولا ونغمة بحسب اختلاف الظروف .
  • للمرموط أعداة عدة وذلك مثل الدببة والكلاب والنسور والراكون والثعالب وغيرهم من الحيوانات المفترسة.
  • المرموط مخلوق لطيف يحب أن يعيش ويلعب مع أقرانه، ويكون جحره عادة قريبا من جدول ماء حيث يذهب في جماعات فيتلاعبون هناك الساعات، وعند خروجها من الماء تجفف أجسامها تحت أشعة الشمس .
  • قد يبقى المرموط على قيد الحياة لفترة تصل إلى مابين 8-15 سنة في الأسر، وفي الحياة البرية قد تصل إلى 7 سنوات.
  • إن المرموط مخطط حكيم، إنه يقطع الحشائش بأسنانه المدببة، ويجففها على الأحجار والدريس الذي ينتج عن ذلك يخزن بعناية في مخابي مناسبة، ليستعمله بعد ذلك في تبطين جحره في الشتاء .
  • للمرموط بیت شتوى وآخر صيفي – وبيته الشتوى – حيث يقضي جميع أفراد الأسرة فترة الستة أشهر في البيات ( وهي تتمشي كل ثلاثة أسابيع ) هذا البيت الشتوى هو أكبر البيتين، وقد تكون فيه دورة مياه.
  • النسر هو أخطر أعداء المرموط، ولكي يمسك به دون أن يحس به، يطير الطائر الضخم طيرانا منخفضا منزلقا بين الجبال، ورد فعل المرموط سريع جدا فإذا نجح في النفاذ إلى جحره يغلق مدخله على الفور .

التزاوج عند المرموط

تحدث عملية التزاوج خلال موسم الربيع. حيث تلد إنثى حيوان المرموط بين 5 -9 صغار من أبريل إلى مايو بعد مدة تصل إلى 34 يومًا من الحمل. يولد الصغار عراة ومكفوفين إلى أن يكبروا ويصبحون من ضمن الحيوانات الصغيرة، بعد مدة تصل إلى 6 أسابيع، تصبح حيوانات المرموط بالغة في عمر السنتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *