التخطي إلى المحتوى
معلومات عن بط الماندرين

بط الماندرين

بط الماندرين أو البط الصيني أو البطة الوجيهة بالإنجليزية: (mandarin duck) تعرف علمياً بإسم: (Aix galericulata) هي أحد أجمل الطيور عبر العالم وأجمل بطة في جنس البط، تتبع عائلة ورتبة الإوزيات (Anseriformes)، إن الموطن الاصلي لبط الماندرين، هو الشرق الأقصى في آسيا إلى أقصى الشمال الشرقي من الصين وكوريا واليابان .

معلومات عن بط الماندرين

إذا نظمت لجنة الترفيه الحيوانية حفلة تنكرية راقصة خاصة بالطيور لفاز ذكر هذه البطة بالإجماع إن الارياش المتعددة الألوان التي تكسو هذا الطائر قد يمكن في الواقع احتسابها خلعة مبهرجة عجيبة مثل تلك التي كان يرتديها أصحاب المناصب الرفيعة المندرينات في الصين إبان عصر الأباطرة الغابر. وبالمقارنة معه تمثل انثاه شخصية سندريلة التقليدية إذ أنها ترتدي فستاناً، بسيطاً جدا شاحب الالوان خالي المعالم والزينات .

ومن شأن هذا الثوب على أية حال أن يمكنها من المرور دون أن يلاحظها أحد كما يساعدها على مهمة التنكر البيئي العسيرة وعلى الافلات مع فراخها من مكائد كثرة القراصنة في البحيرة والغدير، بيد أن الذكر شديد الاعتزاز بما وهبه الرحمان من جمال فيباهي به الإناث مظهرا معالم زينته التي جاءت على غرار أحدث صيحة في الازياء، ومع ذلك فإنه لا ينسى سلوكه المألوف عندما يغوص في المياه الضحلة ناصبا ذيله بغية البحث عن الطعام، وحال ظهوره فوق السطح ينفض ريشه نفضة لازالة ما علق به من ماء ومن ثم يعود فخماً مشرقاً أكثر من ذي قبل كأنه تحفة خزفية ذات الوان متعددة متألقة مما يصنع في بلاد نشأته القصية بربوع الشرق .

هل تعلمون ؟

أن ذكر البطة الوجيهة ينصب قبعته المخضبة باللونين الاخضر والازرق عندما يكون مذعورا أو خائفاً أو عاشقاً … وأنه بالنظر لدوام ترابط ازواج هذه الطيور قد اتخذ اليابانيون من البطة الوجيهة رمزا لوفاء الزوجية .

غذاء بط الماندرين

يتغذى بطنا على مجموعة مختلفة من الأطعمة والتي تتكون أساساً من الحشرات ويرقاتها والحبوب المتوافرة في مكان عيشه، وعلى النباتات المائية والأعشاب و الاسماك الصغيرة وعلى اللافقاريات والديدان.

حقائق عن البط الصيني

  • إبان فصل الربيع يزيد ذكر البط الوجيه توددا لإناث فصيلته، بابهة لاسترعاء انتباهها بعد انتقاء رفيقة العمر وايقاعها في شراك حبه يظل الاثنان في تالف مستديم متعلقين بعضهما على نحو رتیب وشديد .
  • رغم توبها التنكري، كثيرا ما تتعرض البطة الوجيهة أثناء الحضن لهجمات الزرازير الباحثة عن بيض تنهبه. وفي أغلب الأحيان تضطر المسكينة الى الفرار وإنشاء عش جديد .
  • إنها لحضنة وفيرة قوامها اثنتا عشرة بطيطة نشيطة، ما لبثت الفراخ ترى النور حتى دفعتها أمها بحزم في الفضاء، تحط الصغار في البحيرة التي تحتها حيث يراقبها والدها بارتياح واعتزاز .
  • إن الغدير كالدغل تكون الحياة فيه معلقة بخيط , للفرار من الثعالب والصقور والقضاعات وسواها من القناصة العديدة الأخرى، تسرع الأسرة بكاملها إلى الغوص في الماء طلبا للنجاة غير أن مثل هذه المحاولة كثيرا ما تمنى بالفشل .
  • يكرس البط الوجيه كسائر أنواع البط الاخرى كثيرا من وقته في النظافة والتبرج، يفرز هذا البط من بعض غدد منقارد سائلا ذهنيا يلوث هو به اریاشه بكل عناية حتى يجعلها جامدة للماء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *