التخطي إلى المحتوى
معلومات عن ثور المسك

ثور المسك

حيوان ثور المسك (بالإنجليزية: musk ox) (إسمه العلمي: Ovibos moschatus) حيوان ثديي من عائلة البقريات يعيش بالقطب الشمالي في غابات التندرا في المنطقة الواقعة بين شرق ألاسكا وشمال كندا وغرينلاند، يشبه كثيراً البقرة في شكلها، ولكن عنقه أقصر قليلا وأسه أكبر، فراءه كثيف وطويل يتميز باللون البني،  يعيش ثور المسك بين 14-20 سنة، ويتراوح وزنه بين 240-370 كيلوغرام، والإناث أخف وزناً من الذكور .

معلومات عن ثور المسك

ثور المسك حيوان ضخم، ولا بد من الإعتراف بأن الإسم الذي أطلق عليه، لا يطابق المسمى، سمي ثور المسك، مع أنه ليس ثوراً، بل ينتمي إلى فصيلة الماعز، ولا يرسل رائحة المسك إلا قليلاً، في فصل الصيف في موسم الغرام، وربما كان من الأفضل أن يطلق عليه اسم ( الثور طويل الشعر )، بسبب الفرو الضخم الذي يدثره من رأسه إلى أظلاف قوائمه، ويخفي عن الأعين جسمه الضخم، الذي يزن 400 كيلوغرام، ويحجب ذنبه القصير، أو ربما كان من الأفضل أن يسمى (الثور تعليقة الثياب)، بسبب هذين القرنين الضخمين، اللذين يصلحان لتعليق القبعات أو المعاطف، شرط أن نتجرأ على فعل ذلك، بل أن يسمى (الثور البراد) نظراً إلى غرام ثورنا بالمناطق الباردة، بحيث لم يبق من أبناء جنسه إلا في غرونلاند (جزيرة في شمالي المحيط الأطلنطى يغطي الجليد معظم مساحتها)، أو في أقصى شمال القارة الأميركية (شمال كندا).

هل تعلم ؟

أن غدد ثور المسك، التي تولد العرق، تقع تحت قائمتيه الخلفيتين ؟

غذاء ثور المسك

يتكون النظام الغذائي لحيوان ثور المسك من مجموعة من الأطعمة المختلفة والتي تتكون أساساً من مجموعة من الأعشاب والنباتات المتناثرة في المناطق الثلجية، وغالباً ما يضطر إلى الحفر تحت الثلوج بواسطة قرنيه للبحث عن هذه الأعشاب والنباتات، ومثال على هذه النباتات: نبات الحجرية السوداء، والطحالب، والنباتات الخشبية، ولكن الطعام المفضل لديه هو الصفصاف القزم.

ثور المسك مهدد بالإنقراض

يعتبر ثور المسك من الحيوانات المهددة بالانقراض، نظراً للصيد الجائر له من قبل الإنسان، طلباً لفرائه الغالي الثمن، ويتواجد منه ما يقارب 90 ألف في المناطق الشمالية الكندية، وقد أصدرت الحكومة الكندية قوانين تحظر الصيد وتغريم فاعلها.

حقائق عن ثور المسك

  • بسبب قصر قوائمه المكتلة يعجز ثور المسك عن الجري بسرعة تصمن له التخلص من سرب ذئاب، فترى هذه الثيران تعتمد تکتیکاً دفاعياً يقضي بعدم التفرق فتتجمع واحدها إلى الآخر، بحيث تشكل دائرة صغيرة متراصة، تحمي في وسطها صغارها، وإذا تجرأ أحد الذئاب وإقترب منها، خرج إلى مواجهته بالقرون ثور أو أكثر، ولا تلبث ثيران المواجهة أن تعود لسد الفراغ إلى جانب عشرائها .
  • في شهر مايو ( أیار) ويونيو ( حزيران )، يفقد ثور المسك طبقة تحت فرائه، فيبرز الزغب الصوفي ( الذي تصنع منه أقمشة من نوع الكشمير) عبر شعر الجلد الخارجي، وينفصل عن الجلد في مساحات كبيرة .
  • في فصل الشتاء تنتقل قطعان الثيران، بقيادة أنثى إلى القسم الأكثر برودة من الأودية، وقوة الرياح القطبية في الأعالى تکنس الثلوج وتسهل على الثيران السعي وراء الطعام النباتي .
  • تربية نور المسك في المزارع أعطت نتائج طيبة، فهذا النوع من الثيران يمتاز بذكائه، فإذا ناديته باسمه لي النداء، و يصل به الأمر إلى حد الهرب عند وصول سيارة الطبيب البيطري.
  • في الصيف ميعاد الغرام يتواجه الذكور في مبارزات مثيرة، فيخوض المتنازعان معارك ( جبهية )، وتتوالى النطحات إلى أن يقوم أحد المتنازعين بخطوة جانبية تعني إنسحابه من المعركة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *