التخطي إلى المحتوى
معلومات عن حيوان البرص

حيوان البرص

يوجد الكثير من أنواع الزواحف وذلك مثل البرص الذي كثيرًا ما عانت منهُ ربة المنزل، ويتمتع البرص بعدد كبير من الأسماء وذلك مثل البرص والبريص والوزغ وغيرهم من الأسماء، فما هو حجم هذا الحيوان؟ وهل يحمل أي خطر على الإنسان؟ هيا نتعرف على كل ذلك من خلال هذا المقال.

معلومات عن حيوان البرص

البرص أو الوزغ عبارة عن أحدى أنواع الزواحف المنتشرة في أغلب مناطق العالم، وإن كان متواجد بشكل أكبر في المناطق الدافئة وذلك مثل المناطق الدافئة في الولايات المتحدة الأمريكية، والمناطق الدافئة في قارة أوروبا، هذا ويوجد أيضًا في أعالي الجبال والصحاري، ويتكيف على العيش في الأماكن المطرية أيضًا.

أما عن أنواع البرص فهي كثيرة ومتشعبة حيثُ قد يتجاوز عددها سبعمائة نوع، ويتميز كل نوع من هذه الأنواع بالقدرة على التكيف ليلائم البيئة التي يستوطن بها.

ويعد الوزغ حيوان متوسط الطول وإن كان طولهُ يختلف من نوع إلى آخر، فبعض الأنواع طولها نحو 3سم فقط لا غير، بينما هناك أنواع أخرى قد يقترب طولها من 40 سنتيمترًا.

وفيما يخص الصفات الجسدية للبرص فهو يمتلك جسم قصير مقارنة بالرأس ذات الحجم الكبير، كما أنه يمتلك أطراف متطورة وذيل يساعده على حفظ توازنه أثناء القيام بالتسلق على الأشجار وتخزين الدهون المختلفة للحصول على الطاقة.

ويمتلك البرص جلد مرقط ورقيق يحمل ألوان تختلف من نوع إلى آخر، فهناك من يحمل اللون الأخضر، وآخر يحمل اللون البني ونوع ثالث يحمل اللون الأحمر أو الوردي، مع العلم أنه يمتلك إمكانية من تغيير لون جلده في الأوقات المختلفة وذلك لكي يحمي نفسه من الأعداء، وهو بذلك يكون شبيه بالحرباء.

ويمتلك البرص عيون مستديرة قد يغطيها جفن في بعض الأنواع تكون وظيفته الأساسية حماية العين، وقد لا يغطي الأعين جفن في أنواع أخرى وهنا يقوم هذا النوع بتنظيف عينه بنفسه والحفاظ عليها عن طريق لعقها بلسانه.

طرق التخفي عند البرص

يتم مطاردة البرص من قِبل الكثير من الحيوانات المفترسة، ومن مميزات البرص أنه لديه العديد من طرق التمويه التي يتخفى بها عن الأعداء، وذلك مثل القيام بتغيير لون جلدهِ ليشابه لون الوسط الموجود به، وكذلك القدرة على رش بعض المواد الكاوية عن طريق الذيل والتي تلحق الأذى بالعدو.

كما أن هناك أنواع لديها القدرة على الانشطار الذاتي، بمعنى القدرة على فصل الذيل عن الجسد فيظل يتلوّى حتى يتوهم العدو بأن البرص نفسه مازال موجود بالمكان على الرغم من أنه يكون قد غادر والموجود هو الذيل فقط. 

التغذية عند حيوان البرص

يتغذى البرص على الحشرات المختلفة وصغارها مثل البعوض والفراش الصغير وغيرهم، كما يأكل أيضًا الفواكه والثمار المختلفة ورحيق الأزهار.

أما عن التكاثر عند البرص فهو من الحيوانات التي تتكاثر عن طريق وضع البيض بعد حدوث التزاوج بين الذكر والأنثى، ولكن تتميز مدة حضن البيض بأنها طويلة للغاية حيث تتراوح بين ثلاث إلى أربع سنوات تقوم الأنثى خلالها بالحفاظ عليه في أوراق الشجر واللحاء، وبعد ذلك يتم إنجاب صغار يتراوح طولهم بين ثمانية إلى عشرة سنتيمترات.

هل البرص يحمل الضرر للإنسان

قد لا يدرك بعض الأشخاص أن الوزغ من الحيوانات الضارة للغاية، وذلك كونهُ يحمل الفطريات المختلفة أينما ذهب، كما أنه يجعل المكان مستوطن للبكتريا والفيروسات المختلفة؛ لذلك فقد أمرنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بقتل هذا الحيوان بل جعل لم يقتله من المرة الأولى أجر وثواب عند الله عزوجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *