التخطي إلى المحتوى
معلومات عن حيوان الراكون

حيوان الراكون

الراكون (الاسم العلمي:Procyon) هو حيوان من جنس الثدييات رتبة اللواحم من عائلة الراكونية، الراكون منتشر في أجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب كندا، وإسمه يعني في لغة سكان أمريكا الشمالية الحيوان الذي يدلك بيديه.

معلومات عن الراكون

قد يحدث لك ، إذا ما كنت تقود سيارتك في الليل في شوارع مدينة كندية، أن ترى حيوانا يشبه هرة كبيرة يعبر الشارع بسرعة، فقد يكون هذا واكوناً يقوم بجولته العادية على قامات الأوساخ حتى في قلب مدينة كبيرة . وحيوان الراكون هذا منتشر في جنوبي كندا وعبر الولايات المتحدة الأميركية جنوبا حتى الانحاء الشمالية من أميركا الجنوبية . ويعتبر صیده ریاضة محببة في جنوبي الولايات المتحدة الأميركية ، وفراوءه الناعم معروف جيدا لا سيما في صناعة القبعات والياقات والاطواق .

يبلغ طول الراكون نحو ستين سنتيمترا وله ذنب کثیف ذو حلقات سوداء ، فراوءه أسمر ضارب إلى اللون الرمادي ووجهه المائل إلى البياض موشح بالسواد فيبدو كقناع قاطع طريق، وتعيش الراكونات حيث توجد أنهار وبحیرات، ومع أنها قليلا ما تسبح، فانها تحصل على القسم الأوفر من طعامها من المياه القليلة العمق.

غذاء حيوان الراكون

تأكل الضفادع والأسماك وجراد البحر حتى السلاحف الصغيرة التي تصيدها باصابعها الطويلة العارية، كذلك فإنها تأكل الطيور والحيوانات اللبونة الصغيرة والحشرات، أما في الصيف فتأكل ثمار العليق وعرانيس الذرة. كان يظن أن الراكونات تغسل طعامها قبل أكله، لكننا عرفنا منذ فترة قصيرة فقط حقيقة ما تفعله بطعامها قبل أكله، فهي تستعمل فيها الأماميتين كاليدين تقربیا، تأكل بهما وتلتقط الأشياء، حتى أنها تستطيع أن تفك بها الربطات. فإذا ما حصلت الراكونات على شيء من الطعام دلكته بكفيها قبل أن تأكله أو أنزلته في المياه اذا كانت على مقربة منها ، قبل دلكه مما يظهرها كأنها تغسل طعامها .

تصرف الراكونات كثيرا من وقتها في أعلى الأشجار وهي تجيد التسلق، وتقضي النهار ملتفة على ذاتها في تجويف شجرة أو في ثقب بين الصخور، وتصنع لها أعشاشا حيث تتمدد تحت الشمس، وفي الليل فقط تخرج للصيد على الأرض، وهي ماهرة في التخفي، وكثيرا ما تركض في ممرات ممهدة أو على طريق صلبة كي لا تترك وراءها أي أثر.

صغير الراكون

تلد إناث الراكون عادة من أربعة صغار إلى سنة في المرة الواحدة في تجويف شجرة، وتمضي الراكونات في المناطق الباردة معظم أيام الشتاء وهي نائمة. وهنالك حيوانات أخرى وثيقة الصلة بالراكونات توجد كلها في أميركا ، وتقضي الجزء الأكبر من حياتها في الأشجار، وتتحول بسهولة إلى حيوانات أليفة. هنالك منها نوع من قطط اذنابها ذات حلقات تعيش في الغابات في الجنوب الغربي من الولايات المتحدة الأميركية وهي أصغر حجما من الراكونات وأطول أذنابا ، فراؤها ناعم ، لونه أسمر ضارب إلى الاصفرار، لا تخرج الا في الليل حين تصيد بين الأشجار حتى أن الناس الذين يسكنون في أمكنة تكثر فيها هذه الحيوانات لم يروا أحدها أبدا.

صغار الراكون

في النهار تنام هذه الحيوانات في الأشجار حيث تضع ثلاثة صغار أو اربعة . ومع أن هذه الصغار تولد بحجم القطة الاليفة فإنها تكون نحيفة جدا تزن دون الكيلوغرام الواحد بينما يولد الراكون بوزن يبلغ ستة أضعاف هذا الحيوان .

حيوانات أخرى وثيقة الصلة بالراكونات

في الغابات المدارية الأمريكية تعيش حیوانات الكوتي . وهي بحجم الراكون تقريبا ، ذات أذناب طويلة محلقة وخراطيم طويلة تستعملها في الغالب للبحث عن الحشرات وبيض الطيور في ثقوب الأشجار. ولما كان الكوتي لا يتنقل إلا في الليل فإننا لا نعلم الكثير عن حياته في البرية وان كنا نعرف أنه يخرج إلى الصيد عادة في مجموعات من ثمانية إلى عشرين . وهنالك في الغابات المدارية أيضا حيوانات الكنکاح وهي لا تستعمل كفيها كما تستعملها الراكونات فحسب

ولكنها تستعمل أذنابها الطويلة أيضا للتعلق باغصان الشجرة والتشبث بها. وفي حديقة الحيوانات حيث يستقر الكنکاح مسروراً يتعلق ورأسه إلى أسفل وطرف ذيله ملتف حول يد المسؤول في الحديقة ، ثم يتسلق على ذنبه ، والكنكاح يأكل الثمار مجوفا قشرتها بلسانه الطويل ويغرق العسل من القرص ويلتهم الحشرات من ثقوب الأشجار . لكن الكنکاح قد يكون مضرا في بساتين البرتقال والموز .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *