التخطي إلى المحتوى
معلومات عن دجاجة الماء

دجاجة الماء

دجاجة الماء بالإنجليزية: (Moorhen) تعرف علمياً بإسم: (Gallinula) هي طائر مائي متوسط الحجم،لامن فصيلة التفلقية (Rallidae) تتبع رتبة الكركيات (Gruiformes)، تتميز بلونها الأسود ونقارها الأحمر مع اصفرار بطرف المنقار ويمتد احمرار المنقار إلى مقدمة التاج على شكل درع، تعيش في الأراضي الرطبة، في المستنقعات وفي البرك المائية وعلى ضفاف الأنهار وبين النباتات النهرية .

معلومات عن دجاجة الماء

مثلما تتنزه إحدى سيدات المجتمع الراقي في شوارع الحاضرة كذلك دجاجة الماء – بفستانها القاتم الفخم المتألق المتقزح اللون ويمشيتها المصطنعة (تتمخطر) في طمأنينة بالقرب من المستنقع رافعة عنقها وخافضة اياه في كل خطوة تخطوها، وإنما يكفي صرير غصن أو خشخشة مفاجئة مريبة حتى يقوم هذا الطائر الشهير بعرض عملي لفن الاختباء .

بمهارة لا اشتباد فيها تغطس هذه الدجاجة في الماء وتعوم وتمشي تحت سطح الماء بهدف التواري عن انظارنا، بعد الخروج من الماء في مكان أمن تعمل على تسوية ريشها بسرعة ثم تستأنف في هدوء كما لو لم يحدت شيء – تزهيها بذيلها القائم وعجرفتها المعهودة الممقوتة .

هل كنتم تعلمون ؟

أن دجاجة الماء غير قادرة على السباحة بسرعة لأنها ليست كفية القدمين، وأن هذه الطيور تكن كراهية واضحة للبط والوز .. وأنها قابلة للتدجين إذا تم القبض عليها وهي صغيرة .. وأنها بارعة جدا في نهب أعشاش وبيض الطيور الاخرى .

غذاء دجاجة الماء

تتغذى دجاجة المائ على مجموعة مختلفة من الأطعمة كالنباتات والحشرات والديدان واللافقاريات والقواضم ونتائج أعشاش الطيور.

⇐ نرشح لك:

حقائق عن دجاجة الماء

  • حالما يشعر طائرنا بالخطر – في هذه الحالة قدوم صيادين غادرين – ينتحل – ارتجالا – صفة (الغواص) فيربض على القاع مبرزا منقاره خارج الماء .
  • ها هي زمرة من الفراخ السمينة تعوم وتمشي على الأوراق البركية الكبيرة وراء امها . يحب الدجاج الكبير تسلق الاشجار وبلوغ أعلى الفروع ليجثم عليها . ولكن ما إن يلوح في الأفق ادنی خطر حتى يتوارى الدجاح الكبير والفراخ عن الانظار تواريا يكاد يكون سحريا .. ان لفروخ هذا الحيوان مخلبا بمفصل كل من الجناحين يضمر مع النمو .
  • تفضل دجاجة الماء عادة انشاء عشها بين جذور شجرة من اشجار المستنقع او حتى على النفايات الطاقية التي تدعمها هي وتثبتها بحذق .
  • تحضن دجاجتنا حضانا جديدا . يدعم فرخاها البارعان العش بهمة وانسجام وسوف يقومان فيما بعد حتى برعاية اخواتهما وفي هذه الأثناء يلاحق الديك يعسوبا مثيرا للشهية ان يجري على اوراق زنبق الماء الطافية ولكن السمك
  • الصغير ايضا مرغوب فيه ولذا .. بعد اخد نفس يغوص في الماء، أما الاقلاع للتحليق فاكثر اجهادا ويتطلب الجري بسرعة على مدرجات رحيبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *