التخطي إلى المحتوى
معلومات عن سمكة البلطة

سمكة البلطة

لوقمنا برحلة خيالية في البحر على عمق ألفين أو ثلاثة آلاف متر فإننا سوف نلاحظ خلال سحب الظلام نقاطا زرقاء تتحرك بسرعة أمام أعيننا، إن هذه النقاط تنبض وتندفع هنا وهناك كأنها سرب كبير من اليراع فإذا ألقينا ضوءاً قوياً باهراً على المنظر كله فإننا يمكن أن نرى حشداً هائلاً من أسماك صغيرة من أربعة إلى خمسة سنتيمترات تسمى أسماك البلطة، إن هذا الاسم يرتد إلى السمات العامة لشكل السمكة الذي يشبه فأساً صغيرة .

إن لهذه السمكة زوجاً من العيون التلسكوبية ينشر الضوء الواهن في المنطقة المحيطة لكن بالرغم من هذا الاسم الضخم فإن هذه الأسماك الصغيرة المتألقة مخلوقات غير ضارة تتجول في الأعماق المظلمة للمحيط.

نرشح لك قراءة مقال: معلومات عن الأسماك .

حقائق عن سمكة البلطة

  • وجه هذه السمكة يشبه قناعاً يابانياً فنياً مخيفاً، إن هذه الأسماك تتحرك في مجموعات صغيرة تلاحق ضحاياها مثل الرخويات الصغيرة والتي تحبها هذه الأسماك جداً .
  • عندما تفقس يرقة هذه السمكة يكون لها جسم انسيابي شفاف مستطيل وعندما تنمو يبقي الذيل رفيعاً لكن الجزء الأمامي من الجسم يتضخم .
  • إن محاولة تصنيف أسماك العمق تشبه التعرف على سفينة أو طائرة عن طريق أضوائها .
  • تبدو هذه الأسماك من نافذة غواصة اكتشاف العمق تبدو كأنها نقاط متحركة من الضوء في ظلام المحيط، إن الأضواء الكاشفة هي فقط التي تستطيع الكشف عن أجسامها الشفافة ذات الشكل المتماسك .
  • ارجيرو بلوکس، ارجیروبلوکس افنس، بولینس سبينوسوس، سترنوبتکس دیافانا، هذه الأسماك كلها من عائلة سمكة البلطة وهي منتشرة في كل بحار العالم تقريبا كما توجد في البحر المتوسط والأطلنتي والباسفیکی .
  • كثيرا ما ترتفع هذه الأسماك إلى سطح الماء ليلاً وعند بزوغ الضوء تسرع بالعودة إلى الأعاق وأثناء تحرك هذه الأسماك على السطح قد يكون من سوء حظها أن تقع فريسة لطيور البحر .

نرشح لك أيضاً: كيف تتنفس السمكة .

هل تعلم أن …؟

عرفت هذه السمكة لأول مرة منذ عام 1829 عندما اصطدت واحدة لأول مرة في خليج مسینا بين صقلية وايطاليا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *