التخطي إلى المحتوى
معلومات عن سمكة البيرانا

سمكة البيرانا

البيرانا (بالبرتغالية: Piranha) أو بيرانها أو بیرای أو نمر السمك كلها من بين الأسماء التي تطلق على هذه السمكة الفظيعة التي تعيش في الحوض الواسع لنهر الأمازون وأورينوكو وفرانسيسكو ونهر ليجانغ الصيني وغيرها من الأنهار وفي بحار أمريكا الجنوبية، وليس لمخلوق آخر من مخلوقات المياه العذبة مثل هذه السمعة المخيفة والتي تتعلق بالعدوانية والتوحش، وبالمقارنة تكون أكبر أسماك القرش وديعة بالنسبة لهذه السمكة لأن الغطاس يستطيع أن يخيفها ويبعدها بحركاته المهردة، أما البيرانا فهي دائما تهاجم وتسرع إلى أي شئ حي قريب منها بوحشية، بصرف النظر عن حجمها، إن أسنانها القطيعة الفتاكة حادة كالسكاكين تفصل لحم الضحية عن عظمه في رمشة عين.

وسمكة البيرانا تهاجم دائما بأقصي سرعة، فتصبغ المياه بلون أحمر من دم فريستها، وليست كل الأنواع دموية مثل هذه السمكة بل إن أنواعاً أخرى تعيش على أكل لحوم أسماك من نوعها، وعندما تمسك هذه السمكة تخرج من الماء فإنها تحاول العض إلى آخر رمق بنفس قوة التعطش للدماء والوحشية التي أكسبتها اسم (شیطان النهر) .

معلومات عن سمكة البيرانا

  • الرعاة البرازيليون الذين يضطرون إلى عبور نهر تعیش به آسماك البيرانها، يلقون عادة في النهر ثورا مريضاً أو جريحاً أو أعرج، ويجذب الحيوان المسكين الذي يستعمل كطعم يجذب في التو البيرانا الدموية التي تهاجمه من كل اتجاه بينما يستغل الرعاة الفرصة فيعبرون النهر ببقية القطيع إلى الضفة الأخرى وهذه الخبرة شائعة جدا في بعض أجزاء نهر الأمازون وفي عشرين دقيقة لا يبقي من الثور شئ إلا هيكله العظمي .
  • كلب البحر سريع وليس هياباً وربما يكون العدو الوحيد الذي تخشاه سمكة البيرانا ، ويمكن أن يلاحق سرباً من البيرانها المنقطة والتي يسميها المحليون (ابیرامبیبا)، إن كلاب البحر تجد للحم البيرانا طعماً شهياً .
  • تضع البيرانا الشائعة مثل باقي أفراد العائلة المفترسة تضع بيضها فوق النباتات المائية وعندما يفقس يحرسه أحد الوالدين إلى أن يكبر السمك لدرجة يستطيع معها أن يعول نفسه .
  • لاتترد البيرانا السوداء التي تعيش في حوض الأمازون عن مهاجمة الإنسان فهي عدوانية ومتوحشة مثل باقي الأسرة، إن من يخرج حياً بعد هجومها يخرج بجروح خطيرة .
  • البيرانا التي تعيش في نهر سان فرانسسکو شرقي البرازيل، هي أكبر أنواع العائلة ويبلغ طولها قدمين .
  • تتابع سمك البيرانا طريقة المفاجأة والسرعة عند الاصطياد، مما يمنع الفريسة من الهروب، ويساعدها في مهارة الصيد تلك امتلاكها لحاسة شم قوية للغاية، مما يمنحها فرصة معاقبة الفرائس في المنطقة..

⇐ نرشح لك: معلومات عن الأسماك .

هل تعلم ؟

أن أسماك البيرانا قد تهاجم تمساح أمريكا الجنوبية (كای مان ) وتسبب له تشوهات خطيرة، وأنه في بعض المدن الواقعة على الأنهار في أمريكا الجنوبية يمتع الزوار أنفسهم إلقاء الطعام إلى أسماك البيرانا ويراقبون السرعة التي تختفي بها؟

خطورة سمكة البيرانا

يعتبر الفك السفلي لهذه السمكة المصدر الرئيسي للخطر لكل ما يحيط بها. فهذا الفك يتمتع بقوة غير عادية. بحث أسنان هذا الفك تشبه بشكل كبير الشفرات الحادة، يستخدمونها لقطع جسد الفريسة وشلها بالكامل عن طريق غرس أسنانها في الفريسة. وهناك العديد من المعلومات التي تقول أن البشر تعرض لهجوم من قبلها وقد تسببت في إيذائهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *