التخطي إلى المحتوى
معلومات عن شيطان تسمانيا

شيطان تسمانيا

شيطان تسمانيا أو عفريت تسمانيا أو جن تسمانيا بالإنجليزية : (Tasmanian devil) ويعرف علمياً بإسم: (Sarcophilus harrisii) هو حيوان ثديي جرابي أسود اللون، وهو من الحيوانات آكلة اللحوم ومن عائلة (Dasyuridae) ينتشر فقط في البرية الأسترالية وبالضبط في جزيرة تسمانيا.

معلومات عن حيوان شيطان تسمانيا

إنه حيوان أسود شرس ومتعطش للدماء يزمجر ويكشر عن أنيابه بطريقة مخيفة جدا وهذا هو السبب وراء تسميته بالشيطان، أما تسمانيا فهي المنطقة الوحيدة التي تعيش فيها الآن حياة حرة وهناك يحميه القانون للتأكد من استمرار حياته وقد وجد أن الأنواع والعينات التي احتفظ بها في الأسر كانت هادئة لطيفة وودودة بالرغم من أنها اساسا شرسة .

وهو حيوان ممتلىء الجسم في حجم الخنزير الصغير، وهذا الحيوان الجرابي الغريب يمشي منتصب القامة على أخماس أصابعه وهذا هو السبب في أنه يسمى أحيانا بالدب، ولشيطان تسمانيا فكان قویان جدا وأسنان تبلغ من القوة أنه يستطيع أن يسحق بها العظام وإذا وجد هذا الحيوان طريقه إلى مزرعة للدواجن فانه لن يبقي على طائر واحد فيها .

لكن بالرغم من شراسة هذا الحيوان فانه لم يستطع أن يقف في وجه إبادته في القارة الاسترالية فهناك منذ زمن بعيد كان في مواجهة مع الدنجو وهو حيوان أشرس منه فقضي عليه .

هل تعلم أن ؟

عندما يثار شیطان تسمانيا تصبح أذناه حمراوين وإذا ربي هذا الحيوان الجرابي الصغير منذ حداثة سنه فانه يصبح مستأنسا جدا ولطيفا للغاية .

نرشح لك:

حقائق عن شيطان تسمانيا

  • هذه الحيوانات الجرابية تتمتع الآن بالحماية في جزيرة تسمانيا وفي وقت من الأوقات كانت تعيش في قارة استراليا أيضا. لكن الكلاب المتوحشة المعروفة باسم الدنجو أزالتها من الوجود هناك .
  • عندما يجد شيطان تسمانيا نفسه وجها لوجه مع مهاجم في هذه الحالة كلب الحراسة – فانه يتخلص منه بأن يخدشه ويعضه أما الصغار فهي على خلاف الوالدين تستطيع تسلق الأشجار.
  • لا يهتم شيطان تسمانيا كثيرا بنوعية طعامه فهو قد يأكل الزواحف أو الثدييات أو الطيور كما أنه لا يتردد في الاشتراك في صراع فتاك مع واحد من نوعه بسبب فريسة من فرائسه وقد يستعمل شيطان تسمانيا عرین حیوان الومبات .
  • يحمل شیطان تسمانيا اسما يتفق بكل تأكيد مع طبيعته العدوانية . إنها آكل لحم شرس لا يتردد في مهاجمة الحيوانات الكبيرة مثل الأغنام وفي الصورة نراه في نزاع مع طائر الجالاه لكن الطائر الذي كان من المحتمل أن يكون الضحية قد هرب .
  • بالرغم من أن شيطان تسمانيا ليس حيوانا جريا إلا أنه يستطيع عند الضرورة أن يسبح لمده طويلة تحت الماء ثم يظهر من جديد على الشاطيء وربما يرتد اسم هذا الحيوان الليلى الجرابي إلى لون شعره الأسود .
  • يسمى شيطان تسمانيا أيضا بالدب نظرا لجسمه الممتلىء وبطء حركاته لكن مشيته المتثاقلة لا تمنعه من أن يكون في منتهى الخطورة وفي الصورة نراها يوشك أن يقوم بهجوم مفاجئ على واحدة من حيوان الولابي أحمر العنق وصغيرها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *