التخطي إلى المحتوى
معلومات عن طائر الكناري

طائر الكناري

يوجد كثير من الأفراد الذين يعشقون تربية الطيور ذات الصوت الجميل في المنزل، ومن بين تلك الطيور طائر الكناري، الذي ميزهُ الله سبحانهُ وتعالى بصوت جميل وعذب، يجعل كل من يسمعهُ يحبهُ ويعشقهُ،  وكانت بداية ظهور ذلك الطائر في جزر الكناري، الموجودة في المحيط الأطلسي مقابل الساحل الغربي لقارة أفريقيا، لذلك تم إطلاق اسم الكناري عليهِ نسبة إلى المكان، ونظرًا لأن الكثير من الأفراد لا يعلمون الكثير من المعلومات حول طائر الكناري، فقد أعددنا لهم هذا المقال، والذي يتحدث بشيء من التفصيل عن طائر الكناري.

أصل طائر الكناري

كانت بداية ظهور طائر الكناري في جزر الكناري، والتي توجد في المحيط الأطلسي، وكان لون الطائر في ذلك الوقت هو اللون الأصفر، وكان ذو حجم صغير نسبيًا، لكن مع مرور الوقت ظهرت عدة الوان أخرى، وذلك من جراء عمليات التهجين وتغير السلالات، ومازال حتى الآن هُناك بعض الطيور التي تنتمي إلى فصيلة الكناري تعيش حرة طليقة.

سمات طائر الكناري

بدأت الإنسان في عملية الاستئناس بطائر الكناري مُنذ عدة سنوات، وبشكل أكثر تحديدًا مُنذ أربعة قرون، ولكن السلالات التي استئناسها لم تكن ذات ألوان زاهية وصوت جميل، وبدأ الإنسان في تهجين السلالات وإجراء عملية تزاوج بين سلالات مختلفة، فنتج عن ذلك التزاوج سلالات جديدة تتمتع بصوت جميل، بل هناك سلالات تكون قادرة على القيام بالتغريد بشكل مُستمر ودائم، وذلك مثل سلالة جبال هارتز، وسلالة نورفيش، وسلالة يور كشاير وغيرها من السلالات.

طائر الكناري

ومع حدوث مزيد من التقدم التكنولوجي، بدأ الإنسان ادخال تقنية الانتقاء الصناعي وتحسين النسل إلى سلالات الكناري، وبدأ في تعديل صفاتهُ، بحيثُ أنتج أنواع جديدة تتمتع بالوان زاهية الريش، وعذبة الصوت، وهذهِ الأنواع هي المنتشرة في محلات الطيور، والتي يتم بيعها لمُحبي الطيور.

كيف تتم عملية التزاوج عند طيور الكناري

تتكاثر طيور الكناري مثلها مثل باقي الطيور عن طريق وضع البيض، وتتم عملية التزاوج بين الذكر والأنثى عن طريق وضع كل منهما في قفص بمفرده، ولكن بحيثُ يكون القفصان بجوار بعضهما، فبعد عملية الفصل يبدأ ذكر الكناري في إصدار الحركات الجسدية والتي تأتي في صورة تغريد دائم وحركة كثيرة داخل القفص، ويُصبح ريشهُ مكتمل تمامًا لا يحتوي على أي عيوب، وفي نفس الوقت تقوم الأنثى بمبادلة الذكر لهذهِ الحركات داخل القفص، فما إذا تمت تلك المبادلة، يكون هناك استعداد تام من قِبل الطرفين لعملية التزاوج، وبعدها تقوم الأنثى بدورها، وهو القيام بتجهيز العُش، عن طريق جمع الخيوط ووضعها بجوار بعضها في شكل معين، وتستغرق كل الخطوات السابقة أسبوع واحد فقط لا غير.

بعد ذلك يتم نقل ذكر الكناري إلى قفص الأنثى، وتتم عملية التزاوج والتلقيح، وتقوم الأنثى بوضع البيض، ويتراوح معدل بيض الأنثى بين 4 إلى 5 بيضات، وتقوم بوضعهم خلال أسبوع، بعدها تبدأ في مرحلة احتضان البيض، وتستمر فترة الاحتضان إلى خمسة عشر يومًا، بعد ذلك يفقس البيض ويخرج منهُ الصغار.

تبدأ الأم في عملية تربية الصغار من خلال إطعامهم، وذلك لمدة شهر تقريبًا، أو حتى أن يكتمل ريش الصغار، إذا تبدأ الأم في عملية تقليل إطعامهم شيء بشيء، حتى يعتمد الصغار على أنفسهم في عملية التغذية، وبعد ذلك تقوم الأم بطرد الصغار خارج العُش، وتُمهد لعملية تزاوج جديدة ووضع بيض جديد.

وجدير بالذكر أن طيور الكناري تُعد ذات عمر قليل نسبيًا، فهي تعيش حوالي خمس سنوات، كما أنه من الضروري إطعام الأم بيض مسلوق أثناء فترة البيض، وإعطائها بيض مسلوق مخلوط بسميد عند فترة إطعام صغارها؛ حتى تتمكن من إطعامهم.

الصفات الجسدية لطائر الكناري

يعد طائر الكناري من الطيور صغيرة الحجم، كما إنها متوسطة الطول، حيثُ يتراوح طولها بين 12 حتى 20 سنتيمتر، أما فيما يتعلق بلون الكناري، فأن اللون الأصفر كان اللون الأساسي لهُ، ولكن مع كثرة عمليات التهجين ظهر العديد من الألوان الأخرى، وهذا مثل اللون الأصفر، واللون البرتقالي، واللون الأحمر.

أما من حيثُ العمر فهو يختلف من الذكر إلى الأنثى، حيثُ يبلغ متوسط عمر الأنثى بين 5 إلى 6 سنوات، بينما يُعد الذكر أطول عمرًا، فقد يعيش أكثر من عشر سنوات، مع العلم أن هُناك بعض الحالات  الشاذة التي عاش بها طائر الكناري 20 عامًا.

هل كنتم تعلمون..؟

أن فراخ الكناري لا تفتح عيونها إلا بعد أسبوع من ولادتها، وأن ذكر الكناري يندر شدوه إذا كانت الأنثی ترافقه في نفس القفص، وإن المربين يحدثون تغيير لون ریش طيورهم الكنارية بإضافة قدر من الفلفل الأحمر إلى طعامها .

أنواع طائر الكناري

تم تقسيم طيور الكناري إلى ثلاث من الفئات أو المجموعات الأساسية، وهي كما يلي :

  • الكناري الملون : هذه المجموعة تضم طيور الكناري ذات الألوان الزاهية والجميلة، لذلك نجد أن فئة كبيرة من التُجار والأفراد العاديين يقومون بتربيتها بغرض التزاوج، وإنتاج سُلالات جديدة من نفس النوع، حتى يقوموا ببيعها، كونها ذات أسعار عالية جدًا عن تلك الأنواع العادية ذات اللون الأصفر.
  • الكناري المُغني : تلك الفئة تتميز بأصواتها العذبة والجميلة، وقدرتها الواسعة على التغريد، ومن أشهر تلك الأنواع الكناري الأمريكي المُغنّي، والتمبرادو الإسباني، وكناري الووترسلاغر.
  • الكناري المُصنف حسب الشكل : هذه المجموعة يتم تصنيف الطيور داخلها وفقًا للشكل والحجم والعمر والريش وغيرها من الصفات.

انواع طيور الكناري

ماذا يأكل طائر الكناري؟

يختلف طعام الكناري ما إذا كان حُر طليق، أو يتم تربيتهُ في القفص، فنجد أن الكناري الحر يعتمد في غذائهُ على فواكه وثمار الأشجار والحشرات، وكذلك الديدان، كون أن هذه الاشياء تمدهُ بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمهُ.

أما تلك الطيور التي يتم تربيتها في المنزل أو المحل التُجاري، فيمكن إطعامها عن طريق خليط من الحبوب مثل حبوب اللفت، وحبوب الفجل، والشوفان، والكتان، والسمسم، والدّخن، والقنب، وبذور الشوك، فهذا الخليط يمد طائر الكناري بكل ما يحتاجه الجسم من عناصر، ومن المفضل إعطاء الطائر بعض الفواكه والجرجير في حالة توافرها.

أين يوضع قفص الكناري في المنزل

تُعد عملية تربية الكناري في المنزل عملية سهلة ويسيرة، كونه لا يحتاج إلى شروط معينة، ويسهل إطعامهُ، كما أنه يقوم بعملية التكاثر وإنتاج أفراد جديدة بشكل سريع ودوري، ولكن يجب مراعاة أن يتم وضع قفص الكناري في مكان مرتفع عن الأرص، ذو درجة حرارة معتدلة، وذلك كون أن درجات الحرارة المرتفعة كفيلة بأن تقتلهُ، ومن الأفضل أن يتم وضع القفص في مكان بعيد عن الأعين.

معلومات عن طائر الكناري

التمييز بين ذكر وأنثى الكناري

تعد عملية التفرقة بين كل من ذكر وأنثى الكناري شيء صعب للغاية، حيثُ أن الأفراد العاديين لا يُمكنهم التفرقة بينهم، بل أن المتخصصين قد يخطؤون أحيانًا في عملية التفرقة، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن الاستعانة بها كوسائل مساعدة للتفرقة بينهم، وذلك مثل ما يلي :

  • التغريده : تُعد التغريده من الأشياء الفارقة بين ذكر وأنثى الكناري، فنجد أن الذكر يتميز بتغريده طويلة، أما الأنثى فتغريدها يكون أقرب منه إلى الزقزقة.
  • الوقفة : تختلف وقفة الذكر عن الأنثى، فنجد أن الذكر يكون متصوب القامة، ورافعًا رأسهُ إلى أعلى، على عكس الأنثى التي تقف مستديرة منكسة الرأس إلى أسفل.
  • الريش : في الكثير من الأوقات يكون ذكر الكناري ذو ريش زاهي اللون وجذاب، عكس ريش الأنثى الذي يكون باهت اللون.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *